Responsive image

26º

23
سبتمبر

السبت

26º

23
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • الخارجية الأمريكية: العقوبات “آخر فرصة” لحل سلمي مع كوريا الشمالية
     منذ 18 دقيقة
  • البنك المركزى يطرح غدا أذون خزانة بقيمة 12.7 مليار جنيه
     منذ 19 دقيقة
  • قنا| مصرع شخصين في تجدد خصومة بين عائلتين وسط غياب أمني
     منذ 33 دقيقة
  • السودان| مصرع شخصين وإصابة مجند بدارفور بالتزامن مع زيارة "البشير"
     منذ 33 دقيقة
  • اليوم محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوانو738 معتقلًا فى "فض اعتصام رابعة"
     منذ حوالى ساعة
  • اليوم.. بدء العام الدراسى الجديد فى 11 محافظة
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

لعبة المليارات : كيف “هربَس” ترامب السعودية والامارات على قطر!!

بقلم: د.شكري الهزيل
منذ 71 يوم
عدد القراءات: 418
لعبة المليارات : كيف “هربَس” ترامب السعودية والامارات على قطر!!

بادئ ذي بدء لابد لنا من التأكيد اننا لا ندافع عن امارة قطر ولا نبرأها من مشاركتها في تدعيم مقومات الاحتلال الامريكي في الخليج العربي تماما كما هو دور النظام السعودي في جلب الاحتلال الامريكي الى الجزيره العربية  لابل دور كامل انظمة مجلس التعاون الخليجي في ترسيخ الاحتلال الامريكي في الخليج العربي  والجزيرة العربيه ودعم الاحتلال الصهيوني في فلسطين وبالتالي ما نلحظه منذ زمن بعيد ان النظامين القطري والسعودي قد جعلا من الوجود العسكري الامريكي في الخليج والجزيرة العربيه  امر عادي لابل جعلا من استعمال امريكا قواعدها العسكريه في الخليج  لضرب واحتلال الدول العربيه امر ضروري وعادي وهذا ما حصل بالفعل عام 2003 عندما غزت امريكا العراق واحتلته انطلاقا من قواعدها العسكريه في السعوديه وقطر والامارات وكامل المحميات الامريكيه في الخليج لا بل ما لا يعرفه الكثيرون ان القواعد العسكريه الامريكيه في الخليج بما فيها قاعدة العديد في قطر  هي الداعم الاول للاحتلال الصهيوني في فلسطين وهي السيف المسلط على رقاب كامل الدول العربيه وهي القواعد التي فرضت الحصار على العراق منذ عام 1991 وحتى عام 2003 احتلال العراق وهي القواعد نفسها التي نسقت الهجوم الجوي الاسرائيلي عبر الاجواء السعوديه على مفاعل تموز في العراق عام 1981 وهي القواعد نفسها التي تتحكم بكل شارده ووارده في المشرق والمغرب العربي وهي القواعد نفسها التي تقدم العون للكيان الصهيوني في حالات الطوارئ كما  حدث ابان العدوان الاسرائيلي على  لبنان عام 2006 والعدوان الاسرائيلي على قطاع غزه عام 2008 و 2014 والطوارئ تعني نقص في الذخيرة او قطع غيار يحتاجها الكيان الصهيوني اثناء الحرب على العرب.

قطر والسعودية وما يسمى بالامارات اللا عربية  لعبت الدور الاسوأ والاقذر في توفير مقومات هزائم العرب عسكريا من جهه وتأمين الوجود الامريكي في الخليج العربي والمنطقه العربيه من جهه ثانيه وبالتالي ما جرى هو ان امريكا استبدلت فكرة قوات التدخل السريع لتامين مناطق النفط في الخليج في بداية الثمانينات من القرن الماضي بتشييد قواعد عسكريه ثابته لصد اي هجوم سوفيتي  يهدف الى احتلال منابع النفط وللتذكير الاتحاد السوفيتي وروسيا اقرب جغرافيا للخليج وفي حال نشوب حرب انذاك فكانت حظوظ السوفيت  والقوات السوفيتيه وحلف وارسو انذاك اوفر  لانها تتقدم زمنيا ب”سبب قربها جغرافيا للخليج”  بعدة ايام وستحتل منابع النفط قبل وصول القوات الامريكيه وحلفاءها, و لذلك جاءت فكرة انشاء القواعد العسكريه الامريكيه بشكل مكثف  في ممالك وامارات الخليج وما جرى لاحقا ان الاتحاد السوفيتي وحلف وارصو قد حلا نفسهما  في بداية التسعينات ولم يعدا يشكلان خطرا على منابع النفط فيما تغيَر دور القواعد العسكرية الامريكيه واخذ حيز علني وهو حماية الانظمة العميله في كل من السعوديه وقطر والامارات وكامل دول مجلس التعاون الخليجي التي اسسته امريكا عام 1981  بهدف توحيد وكلاء المحميات تحت مظله واحدة واستثناء العراق الذي كان انذاك غارقا في الحرب مع ايران وما جرى للعراق لاحقا بعد انتهاء الحرب العراقيه الايرانيه عام 1989 هو جره الى فخ الكويت ومن ثم  الحرب على العراق عام 1991 وفرض الحصار عليه بعد انتهاء هذه الحرب في نفس العام حتى احتلاله  عام 2003..

..مجلس التعاون الخليجي وبايعاز من امريكا دعم الحصار على العراق”1991 وحتى 2003″ وقتل ملاييين العراقيين من بينهم مليون طفل عراقي توفوا بسبب الجوع ونقص الادويه في العراق وقد عقد مجلس التعاون  عدة قمم دورية في تلك الفترة وفي جميع البيانات الختاميه لهذه القمم عاود المجلس تاكيد فرض الحصار على العراق بايعاز من امريكا ومن ثم قام هذا المجلس بدعم الغزو الامريكي للعراق واحتلاله عام 2003 وكان دور قاعدة العديد في قطر وقاعدة حفر الباطن وغيرها  في السعوديه في العدوان الامريكي دورا مركزيا في عملية قصف العراق ومن ثم احتلاله لابل ان جميع البيانات العسكريه الامريكيه كانت تصدر من غرفة العمليات في قاعدة العديد في قطر… في ذاك الوقت كانت فضائية الجزيرة تنقل عبر مراسليها مسار حرب احتلال العراق فيما الطائرات الامريكيه التي تنطلق من قاعدة العديد القريبه من مقر محطة الجزيره تقصف العراق بلا هوادة… بغداد الرشيد كانت تحترق عام 2003 جراء وابل الصواريخ والقنابل  القادمة من اراضي السعودية وقطر والامارات وكامل المحميات الامريكيه في الخليج.. بيروت كانت تحترق عام 2006 بقنابل اسرائيليه  بتواطؤ خليجي ولا ننسى مافعلته “دولة”  قطر في ليبيا عام 2011 ولاحقا في سوريا وما تفعله  السعوديه  منذ عامين في اليمن ومافعلته الامارات اللا عربيه والسعوديه بدعم انقلاب السيسي  في مصر وعن ماهو جاري في فلسطين منذ عقود حدث بلا حرج؟؟؟

لن تتتسع هذه المقالة لمجلدات الخيانات الخليجيه والعربيه ودعمها لكل اشكال العدوان والاعتداءات الامريكيه على  الشعوب والاوطان العربيه, لكن الاهم هو تبعية انظمة الخليج المطلقة لامريكا وهذه الانظمه هي المرتزقة الاخطر في التاريخ العربي وهي صانعة الارهاب الاول وهي عرابة هذه الارهاب وهي شريكة امريكا في صناعة ” الارهاب” ومن ثم  الزعم بمحاربته لابل  ان هذه الانظمة  وتحديدا السعودية رقصت العرضة مع المجرم بوش ابتهاجا باحتلال العراق وقتل شعبه والانكى ان هذه الانظمه الرجعيه والهمجيه تضطهد الشعوب العربيه وتحول دون تطورها وتمعن في التبعيه لامريكا من اجل حماية كراسيها.. النظام السعودي يحتل الجزيره العربيه  بكل مواردها ويتقاسم الارباح  ومليارات النفط مع امريكا فيما شعب الجزيره العربي لا يحصل  من العنزه سوى على  اذنها وهكذا تفعل بقية عصابة حكام المحميات الامريكيه مع رعاياها وليست شعوبها.. مفارقة نقص الكهرباء  والوقود في قطاع غزة المحاصر منذ عقد من الزمن ووجود هذا الكم الهائل من البترول الخليجي والعربي!!.. اتعرفون لماذا : لان امريكا اصدرت اوامرها لهذه المحميات بتشديد الحصار على غزه وعدم تزويدها بالوقود الا ما ندر  بالقطارة او مكرمه قطريه  او سعودية…كل ما في الامر ان هذه الدول الكارتونيه تأتمر باوامر امريكيه وصهيونيه وماهو جاري الان من هجوم على امارة قطر  هو دليل قاطع على همجية ودونية هذه الانظمة البخيصه والرعاعيه باعلامها وكل مؤسساتها البلاطيه ولاحظوا كيف بد ا الهجوم الاعلامي المفبرك على قطر مباشرة بعد زيارة ترامب او بالاحرى غزوته  للسعوديه وتحصيله مليارات الدولارات من اموال شعب الجزيره العربيه الذي يهدره ال سعود من اجل حماية كرسي العائله المالكه والخائنة بعظمى الخيانات وليس اصغرها فقط.. كلنا يذكر كيف كانت قلوب العرب تحترق  حزنا  وغضبا على العراق الذي كان يتعرض لغزو واحتلال امريكي عام 2003 بمؤازره من انظمة العار العربي وعلى راسها السعوديه وقطر..كلنا يعرف ان هذه الانظمة الخليجيه العميله تقدم 500 مليون عربي كقرابين لامريكا من اجل الحفاظ على كراسيها..هذه الانظمه جعلت من الخيانه والوجود الامريكي في الخليج امر عادي لابل انها  تقيم افضل العلاقات مع الكيان الغاصب في فلسطين!!

الفأر القطَري مد سيقانة للسباق مع خيول تملك  قوة باع  وذراع وارتكز على فضائية الجزيرة كقوة ضاربه ومن ثم صار يتمرد على جارته السعودية التي ما زالت اطماعها قائمة بابتلاع اراضي جارتها وصار الفأر يلعب بالمليارات ويشارك في احتلال ليبيا وقتل القذافي2011 الذي كان للتو ضيفا مكرما عند امير الدوحة  وهذا الاخير غدر به عند اول طلب امريكي وفرنسي  ومن ثم ارسل  طائراتة  ومراسلي فضائية الجزيرة  الى ليبيا لتأجيج الصراع وحدث ماحدث من قتل وتهجير ودمار وما زالت ليبيا عالقة في مستنقع الدم والحرب والخراب حتى يومنا هذا, وهذا الفار وشريكته السعوديه وعصابة مجلس التخابر قاموا بتخريب الثورة اليمنية ومن ثم شنوا حرب مدمرة على اليمن ما زالت مستمره منذ اكثر من عامين وهذا الفأر  ومعه ال سعود وبقية العصابة خربوا الثورة السورية وقادوا الثورات المضادة ودمروا كامل الدول العربيه بتوجية من المخابرات الامريكيه والغربيه والصهيونية.. فضائية الجزيرة تهين مصر الدولة العربيه الكبرى  يوميا بحجة الانقلابي السيسي والحقيقة ان الذين دعموا السيسي هم السعودية والامارات حلفاء الفار القطري .. فضائية الجزيرة  تمجد النظام السعودي وتتذلق له يوميا وتحط من قدر مصر يوميا.. مصر العربيه ليست نظام السيسي والامة العربيه  ليست في جيب الفار القطري بسبب وجود فضائية الجزيرة .. باي حال نحن وكل العرب لا نؤيد ولن نؤيد السيسي حليف النظام السعودي  واحد ابرز حلفاء الكيان الغاصب , لكننا نغضب يوميا ونحن نرى كيف تُحقر فضائية الفار  مصر العربيه شعبا وتاريخا بحجة معارضة السيسي..هذا الفار سقط في مستنقع الغدر وثقافة الغدر  ولربما يعود القذافي من قبرة ويتفرج على نهاية من غدروا به وخانوه … نحن نتحدث عن ثقافة الغدر والخيانة ولا نتحدث عن حسنات القذافي…امر مجرد من موقف سياسي..فقط مثال حول مجلس التخابر الخليجي وثقافة الخيانه والغدر والان جاء الدور على قطر..!!

السيسي  لص عابر وفار قطر سيعود الى جحرة مذعورا فيما ستبقى مصر العربيه وليست السعودية قبلة كل العرب.. لعبة فضائية الفأر اوشكت على نهايتها على يد حلفاءه ونحن نقول  لعملاء امريكا” فخار يكسر بعضه” ومن زايد الى زايد  صراعات هؤلاء الخونة فيما بينهم ,وببساطة محاربة “الارهاب” ستستمر لعشرة سنوات قادمة  كما تتوقع المخابرات الامريكيه والغربية والنزيف العربي سيستمر و النهب الامريكي سيتواصل وعملية خنق او” شنق قطر” وتحجيم دورها لها هدف مالي واقتصادي ومافعلة ترامب هو انه جلب لامريكا تريليونات الدولارات من خزينة ال سعود في غزوة الرياض ومن ثم قام بهربَست* النظام السعودي على االنظام القطري حتى يرتعب الاخير ويطلب عون وتدخل امريكا وهذا العون سيكون ثمنه ملياردات قطرية تُدفع لحساب ترامب مقابل  فك رقبة  النظام القطري من ربق المقاطعه والحصار.. لعبة ترامب القذره بسيطه ومكشوفه واساسها  الاول مالي والثاني سياسي هدفه حصار حركة حماس بطلب من نتانياهو وعباس واللعبه الان تُنفذ من  قبل النظام السعودي وشريكة المصري :شقها الاول  اعتبار حماس منظمه ارهابيه وهذا ما صرح به وزير خارجية النظام السعودي صراحة اليوم 6.6.2017 بطلبه من قطر التخلي عن  حركة حماس “الارهابيه” على حد زعم هذا النيص السعودي فيما الشق الثاني مليارات من الدولارات سيدفعها  الفارالقطري لحساب ترامب…فرص عمل ومليارات خليجية لامريكا والامريكان فيما دول عربيه كثيرة تعاني من الجوع والفقر ومن بينها اليمن الذي يشن عليها النظام السعودي حرب تدميرية.. ببساطة قام ترامب بهربست  كلابه على قطر حتى تذعن لطلباته كامله… مدت الخيل سيقانها للسباق فمد الفار”سويقه” بحذوهن… الفأر والمليارات : كيف ولماذا “هربَس” ترامب السعوديه والامارات على قطر!!

** تنويه: *هربَس كلمة من لهجة البادية مشتقة من مثل شعبي وهو : هربس”اطلق” فلان كلابه على فلان حتى يخيفه ويرعبه ويلبي مطالبه.. ترامب قام في الرياض  بهربست كلابه على  قطر حتى تذعن لمطالبة وهي ستفعل ذلك مذعوره ومدحورة.. الامر الاخر هو ان النظام السعودي يهربس امريكا على ايران لانه نظام جبان ولا يمكنه ان يكون ند عسكري لايران  التي ارسلت الصواريخ الى المقاومة في غزة فيما النظام السعودي  ومشتقاته يدرجون حركة حماس مع ترامب في قائمة الارهاب…!!

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers