Responsive image

26º

23
سبتمبر

السبت

26º

23
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • الخارجية الأمريكية: العقوبات “آخر فرصة” لحل سلمي مع كوريا الشمالية
     منذ 18 دقيقة
  • البنك المركزى يطرح غدا أذون خزانة بقيمة 12.7 مليار جنيه
     منذ 19 دقيقة
  • قنا| مصرع شخصين في تجدد خصومة بين عائلتين وسط غياب أمني
     منذ 33 دقيقة
  • السودان| مصرع شخصين وإصابة مجند بدارفور بالتزامن مع زيارة "البشير"
     منذ 33 دقيقة
  • اليوم محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوانو738 معتقلًا فى "فض اعتصام رابعة"
     منذ حوالى ساعة
  • اليوم.. بدء العام الدراسى الجديد فى 11 محافظة
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ابكوا مصر التي أصبحت لعبة في يد أمريكا

بقلم: اسلام أمين
منذ 69 يوم
عدد القراءات: 445
ابكوا مصر التي أصبحت لعبة في يد أمريكا

أبكيك يامصر..بالدموع أم بالدم.. لا ادري. أصبحت ألعوبة في يد أمريكا ولا تخفي ذلك. بالأمس اجتمع الرئيسان المريكي والفرنسي وأعلنا بكل بجاحة ضرورة رسم خريطة جديدة للمنطقة. ثم يأتي لرئيس الفرنسي لابلاغ الرئاسة المصرية بالموضوع وربما لابلاغها بدورها في هذه الخريطة.. في برنامج اذاعي مع خالد عكاشة الخبير العسكري قال اانه يستريب في حكاية هذه الخريطة، ولكنه ينهي حديثه بأن سياسة مصر لصيقة وقريبة ججدا من فرنسا وأمريكا!! وأن مصر سعيدة بمحاصرة أوروبا لتركيا. وماذا بقي لمصر اذن من حلفاء في عالم العرب والمسلمين.. السعودية والامارات هما أكبر عميلين لامريكا، أما المعركة مع قطر فهي مأساة أخرى، هي معركة جناح أمريكا الذي يدير قطر (المخابرات- الجيش) الذي يختلف مع مجموعة ترامب االجديدة. وقد برهنت الأيام ان المخابرات والجيش هما الذين يديران أمريكا ولذلك انتهت معركة قطر إلى لا شيئ، سوى انها دفعت قطر لعلاقات حميمة أكثر مع ايران وتركيا رغم أن هذه لم تكن رغبة أمريكا بالتأكيد. وبذلك فان السعودية والامارات فركشوا الخليج بدون مكاسب.
وأساؤوا ترتيب المعركة ضد ايران ،فأصبحت المعركة ضد قطر!! والحقيقة أن أمريكا في مشكلة وتسعى لتخليص قطر من أي أزمة.
حكام مصر البواسل ألم يكونوا يعرفوا منذ البداية أن أمريكا هي التي تحرك قطر فإذا كان لابد من خناقة فلتكن مع أمريك ولكن مصر لا تملك ولا تستطيع. لقد راهنوا على ترامب ومجموعنه والآن خسروا الرهان.
المهم في كل هذه المشاجرات التي لاتنتهي فإن اسرائيل هي المتربعة على عرش  قلوب حكام مصر. ولو تعاملت مصر على أن اسرائيل الأول لها وأنها تدمر بالتآمر في سوريا والعراق وسيناء لتصبح هي القوة الوحيدة الحاكمة والمسيطرة. بل وتواصل الضغط من أجل توطين الفلسطينيين في سيناء.
اسرائيل زُرعت في المنطقة لتمنع وحدتها التي لا تتحقق بدون قيادة مصر. ولاسرائيل دور أساي في احداث الفتنة بين الجيش وأهالي سيناء وهي التي قامت بأول مذبحتين ضد الجنود المصريين لتنطلق الفتنة من عقالها. واليوم تتعاون مع الجيش المصري بالمعلومات والطائرات بدون طيار وتتحدث عن أجمل مراحل التنسيق الأمني مع مصر.
ولكن مهما فعلت اسرائيل فينا فهي الحبيبة، بل هي من أصدقاء قطر الحميمين. ولكن حكامنا لا يكشفون ذلك، ويكتفون بالهجوم على قطر حتى تصبح معركة مصر مع أي حد إلا اسرائيل.
معركة مع جزء صغير من الشعب المصري حتى وان ضل الطريق إلى الارهاب وكانت هناك ألف وسيلة ووسيلة لمنع استفحال هذا الاقتتال.
ومعركة كلامية ضد قطر وايران وتركيا. وتتجه مصر إلى الخطة السعودية الجبانة: التحالف مع اسرائيل. وهذا سبب اصرار السعودية على الجزيرتين لاعطائهما لاسرائيل.
والحقيقة ان النظام المصري نجح في جبهة واحدة في ليبيا. وفيما عدا ذلك فانه يتم التلاعب به في خرائط المنطقة الجديدة. حتى ان تحسين العلاقات مع حماس يستهدف تأمين ظهر اسرائيل. (دحلان عميل اسرائيل الأشهر أكبر دليل على ما يحدث).
أبكيك يامصر لا أنت مستقلة، ولا في تحالف عربي اسلامي صحيح، بل لعبة في يد أمريكا والغرب رغم كل ما يكتبه الاعلام الرسمي ويقوله عن انتقاد امريكا والغربب. فهذا مجرد عبث كلامي. ونحن ننفذ التعليمات في النهاية.
والنتيجة الحصول على بعض تقارير عن التقدم الاقتصادي لمصر، بينما مصر في أسوأ أحوالها الاقتصادية والانتاجية.
              أبكيك يامصر بالدموع والدم معا.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers