Responsive image

17º

22
مايو

الأربعاء

26º

22
مايو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بيان الكرملين: وتين وميركل و ماكرون يؤكدون التزامهم بالتعاون مع إيران في المجالين التجاري والاقتصادي
     منذ 13 ساعة
  • بيان الكرملين:#بوتين يؤكد في اتصال هاتفي مع#ميركل و#ماكرون ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني
     منذ 13 ساعة
  • بيان واشنطن ولندن وأوسلو: يجب بناء توافق في السودان تشكل بموجبه حكومة تضع السلطة في يد المدنيين
     منذ 14 ساعة
  • خطة ماي الجديدة تعطي نواب البرلمان فرصة للتصويت بشأن إجراء استفتاء ثان على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي
     منذ 16 ساعة
  • داخلية النظام تعلن عن تصفية 16 شخصًا بزعم تبادل إطلاق نار بمدينة العريش
     منذ 20 ساعة
  • الاحتلال يقرر توسيع مساحة الصيد بغزة ضمن تفاهمات "التهدئة"
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مجدي حسين ثورة قبل الثورة

بقلم: حاتم أبو زيد
منذ 16 يوم
عدد القراءات: 247
مجدي حسين ثورة قبل الثورة

مجدي أحمد حسين ثورة قبل الثورة.. وحده مجدي كان ثورة، فتصدى في تسعينيات القرن الماضي ليوسف والي وزير الزراعة في ذلك الحين . الذي أدخل مبيدات مسرطنة أدت لانتشار أمراض الفشل الكلوي والسرطان . ولأن مجدي كان ثورة، فقد كان واضحا إذ وصف ما فعله يوسف والي بالخيانة العظمى . 

وفي حملته هو وزملائه بجريدة الشعب صلاح بديوى، وعصام حنفي لم يكشفوا فقط خيانة وزير الزراعة والأمين العام للحزب الوطني . بل كشفوا عن الوجه القبيح للقضاء حين حكم عليهم بالسجن وترك المجرم الأصلي يرتع في فساده.

اتسم مجدي حسين بالشجاعة وتحمله لمسئولية أقواله، فحين أصدرت المحكمة عليه حكما بالسجن عاما بسبب حملته على وزير الداخلية ، وكان حينها في لبنان يحضر ندوة إستراتيجية ، لم يظل هاربا خارج البلاد بل عاد وواجه الأمر بشجاعة. ولم يوافق على صيغة صلح مهينة وفضل السجن عليها.

مجدي حسين لم يكن مثل بعض الثائرين يحتقرون الشعب ، بل كتب يقول : يقال دائما إن الشعب المصري مشغول بالأحوال الاقتصادية والمعيشية ولا يهمه كثيرا تفاصيل السياسة، وهذا كلام سطحي بطبيعة الحال يتضمن إهانة صريحة للشعب المصري .

ويقرر بوضوح موقفه بقوله : الشبكة اليهودية لا تزال تحكم مصر ولا يوجد أي ترف في استمرار فتحنا لهذا الملف حتى يغلقه الشعب بإقامة نظام وطني حقيقي مستقل. وهو أيضا يعبر عن حلمه وحلم كل الأحرار : إقامة نظام وطني حقيقي مستقل .

إن مجدي حسين يجب أن يكون رمزا لكل ثائر يسعى لتحرير بلاده من الهيمنة الخارجية والاستبداد الداخلي.
فهو مثقف حقيقي يحمل فكرا جادا لا كبعض السطحيين . فلو أن الشباب كان يعلم بمجدي حسين وأمثاله في وقته لربما ما تأخرت الثورة عقدين أو عقد على الأقل، ولربما كان خلع نظام العسكر في مطلع الألفية أقل تكلفة مما ندفعه اليوم.

#الحرية_لمجدي_حسين
#شيخ_الصحفيين

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers