Responsive image

34º

21
يوليو

الأحد

26º

21
يوليو

الأحد

 خبر عاجل
  • عطل مفاجئ بالخط الأول لمترو الأنفاق يتسبب في تأخير القطارات
     منذ 3 ساعة
  • الجزيرة: لجنة التحقيق القضائية في أحداث فض اعتصام الخرطوم تقدم تقريرها إلى النائب العام غدا الأحد
     منذ يوم
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ يوم
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ يوم
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ يوم
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:25 صباحاً


الشروق

5:02 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:38 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة صهيونيه تدعو لقطف ثمار الوضع العربي المتردي

بقلم: أحمد خليفة
منذ 37 يوم
عدد القراءات: 399
دراسة صهيونيه تدعو لقطف ثمار الوضع العربي المتردي

كتاب صهيوني جديد يكشف عن تخطيط الكيان الصهيوني لمرحلة ما بعد " الربيع العربي"، مؤلفا الكتاب هما : زفي هاوزر(Zvi Hauser) الذي عمل سكرتيرا لحكومة الكيان الصهيوني من عام 2009- 2013، وعمل في عدد من المؤسسات  الاعلامية والجامعية بخاصة الجامعة العبرية، وهو عضو في تكتل المعارضة اليمينية(مع بني غنيتس)، اما الثاني فهو الحاخام " اسحق سرفاتي"(( Isaac Zarafati الذي يشارك مع هاوزر في  قيادة ما يسمى " التحالف من أجل الجولان الاسرائيلي".

عنوان الكتاب(او الكتيب) هوRecognition of Israel’s Sovereignty over the Golan Heights

(الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان)، وصدر في الكيان الصهيوني  عن نفس المؤسسة التي يديرها المؤلفان في مطلع عام 2018.

الدراسة تسعى لتقديم أو لصناعة تبريرات لضم الجولان للكيان المحتل  على اساس أن مدة حكم الصهاينة  للجولان أطول من حكم سوريا له ( يرى الكاتبان ان سوريا حكمت الجولان من 1946 أي نهاية الانتداب الفرنسي على سوريا الى عام 1967، أي 21 سنة، بينما قارب الكيان الصهيوني  على حكم الجولان لفترة فاقت على نصف قرن رغم ما حدث عام 1973.)(الصفحات من 5 الى 7)، ولا اريد التوقف عند هذه الحجة الساذجة ، وساكمل عرض الدراسة التي تتضمن الافكار التالية:

1- ترى الدراسة ان افضل خيار استراتيجي للكيان الصهيوني هو تقسيم سوريا الى 6 دول والعمل على استفتاء سكان الجولان (اليهود والدروز) للانضمام للكيان المحتل  على غرار ما جرى في اقاليم عديدة من العالم(الصفحات 36-38) كما هو في اوكرانيا او تشيكسلوفاكيا ...الخ. (والدراسة مزودة بخرائط لحدود الدول الست التي تقترحها في تقسيم سوريا)

2- تقسيم العراق مع التركيز على تمتين العلاقة مع الأكراد، بل تدعو الدراسة لبناء تحالفات مع الاقليات في الدول العربية واحياء تحالف الاقليات في الشرق الاوسط  على غرار المشروع الذي  دعا له بن غوريون.( الصفحات حتى صفحة 40)

3- تعميق العلاقة مع اصدقائنا (حسب تعبير الكاتب) من بعض  الموارنة في لبنان والعمل على مزيد من الانهاك لسوريا  لدفعها نحو التفكك (صفحة 36)

4- تبرير السيطرة على الجولان لمنع تمدد النفوذ الايراني ، واعتبار ذلك نقطة محورية لا سيما مع الولايات المتحدة. (صفحة 42)

5- ترى الدراسة أنه حان الوقت لتغيير الحدود في الشرق الاوسط، فالربيع العربي هشم البنية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية العربية الى الحد الذي يسمح بالتفكير الاستراتيجي لتغيير بنية وحدود الدول العربية... (صفحة 47)

هذه  هي اهم أفكار الدراسة وما كان لمثل هذه الدراسات أن تكون لولا ان الواقع العربي ينطوي على هشاشة تسمح بهذاالتفكير...

وان غياب المشروع العربي..من اكبر الاسباب لما وصل اليه واقعنا..وعلينا ان لا نتباكى على اعتاب هذا الغياب ..بانتظار ان يبعث في الانظمه العربيه الميئوس من امتلاكها ارادتها..او بانتظار فارس مغوار لا يشق له غبار...المطلوب اخذ زمام المبادره

وتجمع وحدوي لنخبنا الوطنية القومية العربيه بعقل وتفكير جمعي لوضع اسس المشروع العربي الذي لا يعول الا على الحركة الشعبيه..ولا غير..لنتوقف عن التنظير ..والتحليل ..والبيانات ..ولنبدا في وضع دراسة لبناء المشروع الشعبي العربي ..وتحديد ادوات تحقيقه ...ولياخذ المؤتمر القومي العربي زمام المبادرة..فهو وبرغم ضعف امكاناته الاقدر على جمع النخب الفكريه العربيه ومراكز ال دراسات ...ووضع استراتيجية للوصول الى بناء اسس المشروع الشعبي العربي ..

الذي سيتصدى لكل المشاريع المعاديه...ويواجه كل التحديات ...

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers