Responsive image

12º

22
نوفمبر

الجمعة

26º

22
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • البرهان: حلايب و شلاتين سودانية طبعا لكن لم نتطرق إلى هذا الملف مع الجانب المصري في الوقت الحاضر
     منذ 10 ساعة
  • الكاف يعلن مباراة السوبر بين الترجي والزمالك 14 فبراير بقطر
     منذ 21 ساعة
  • محمد علي : أُطلق حملة لإطلاق سراح البنات.. الحرية للشعب المصري
     منذ يوم
  • محمد علي : أعمل على توحيد القوى الوطنية المصرية من أجل إنجاز مشروع وطني جامع
     منذ يوم
  • مؤتمر صحفي لرجل الأعمال والفنان محمد علي
     منذ يوم
  • وزارة الخارجية الروسية: الضربة الجوية الإسرائيلية على سوريا خطوة خاطئة
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اعتقال مناضل مصرى فلسطينى بسبب دعوته الى مقاطعة اسرائيل

بقلم: محمد سيف الدولة
منذ 91 يوم
عدد القراءات: 557
اعتقال مناضل مصرى فلسطينى بسبب دعوته الى مقاطعة اسرائيل

فى صباح ٥ يوليو الماضى، جاءنى خبر اعتقال صديقى العزيز رامى شعث منسق حركة BDS لمقاطعة اسرائيل فى مصر، مع ترحيل زوجته الفرنسية سيلين الداعمة لحقوق الشعب الفلسطينى، فى ذات اليوم.
جاءنى الخبر مصحوبا برجاء خاص من عائلته الكريمة، موجها الى الجميع بالامتناع عن نشر الخبر او تنظيم اى حملات تضامن، لان والده الدكتور نبيل شعث القيادى فى السلطة الفلسطينية يتواصل مع السلطات المصرية ويتفاوض معها لإطلاق سراح نجله، وان اى حملات تضامن سياسية قد تضر هذه المفاوضات وتقلص من احتمالات الافراج.
ثم قرأت اليوم الأربعاء ٢١ اغسطس اول بيان يصدر من العائلة ويعلن للراى العام خبر اعتقال رامى بعد ما يقرب من شهر ونصف على الواقعة، بما يرجح فشل وتعثر المفاوضات.
..............
١- ورغم كل الاحترام والتقدير الذى أكنه لعائلة شعت وتاريخها النضالى، الا أننى لم اكن متفائلا منذ البداية بهذه المفاوضات، لانه على الأغلب قد تم استهداف رامى فى سياق حملة اسرائيلية عامة ضد حركة BDS، لا استبعد ان تكون من ضمنها مطالب اسرائيلية بحظر نشاطها فى مصر. ومن معرفتى بطبيعة النظام المصرى وبعمق علاقاته مع اسرائيل، فاننى أشك كثيرا انه يمكن ان يجامل نبيل شعث على حساب نتنياهو.
٢- كما ان فى حجب خبر الاعتقال، حرمان لرامي من حملة دعم وتضامن مصرية وفلسطينية معه ومع القضية التى يناضل من اجلها ومع الحركة التى ينتمى اليها.
٣- كما ان فيه حرمان للحركة فى مصر من رصيد وتقدير وطنى تستحقه بجدارة نتيجة نشاطها وفاعليتها فى الفترة الاخيرة، مما نجح فى اثارة قلق اسرائيل وأصدقائها فى مصر.
٤- كما انه اذا كانت هناك نوايا مصرية مبيتة للتصدى للحركة وحظر نشاطها، فان الامر كان يستوجب الاعلان والنشر والدعم والتضامن بكل السبل، وليس التزام الصمت خوفا من استفزاز السلطات المصرية.
٥- وحتى اذا كانت مفاوضات الافراج قد كللت بالنجاح، الم يكن من الممكن فى هذه الحالة ان يأتى قرار الافراج مشروطا باعتزال العمل السياسى وإيقاف نشاط الحركة، والم يكن من الممكن ان تسبب ايضا بعض الحرج لرامي نفسه مع أصدقائه من باقى المعتقلين الذين لم تشملهم المفاوضات؟
.....................
ارجو ان يتم الافراج عن رامى وكل المعتقلين فى القريب العاجل، وان يؤدى اعتقاله الى تسليط مزيدا من الأضواء على القضية وعلى حركة #مقاطعة_اسرائيل بكل فروعها وحملاتها داخل مصر وخارجها، التى استطاعت ان تلحق أضرارا بالغة باسرائيل فى عديد من بلدان العالم، الى الدرجة التى دفعت الحكومة الاسرائيلية الى تعليق زيارة رشيدةطليب و الهانعمر على شرط عدم تأييدهما لحركة BDS في الأرض المحتلة

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers