Responsive image

20
فبراير

الثلاثاء

26º

20
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • جنايات القاهرة تُدرج "عبدالمنعم أبو الفتوح" على قوائم الإرهاب
     منذ 4 ساعة
  • مقتل وإصابة (9) أشخاص إثر سقوط قذائف على أحياء دمشق
     منذ 4 ساعة
  • أردوغان: محادثات أجريناها أوقفت انتشارًا للجيش السوري بعفرين
     منذ 4 ساعة
  • بريطانيا ترفع حظر السفر عن تونس عقب انقطاع دام (3) سنوات
     منذ 4 ساعة
  • الضغط الشعبي الفلسطيني ينجح فى إزالة بؤرة استيطانية بنابلس
     منذ 4 ساعة
  • محامي يعتزم تقديم دعوي قضائية لحل حزب "مصر القوية"
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:03 صباحاً


الشروق

6:26 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:51 مساءاً


العشاء

7:21 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مزيد من العنف مزيد من الدماء

بقلم: حسام السندنهورى
منذ 224 يوم
عدد القراءات: 480
مزيد من العنف مزيد من الدماء

بات من الواضح انه سيكون هناك مزيد من العنف مما سيستتبعه مزيد من الدماء

ولا ادرى على وجه اليقين لماذا لا يطور الجيش المصرى من خطط اساليبة الدفاعية دفاعا عن نفسة

الا اذا كان يريد ان تستمر الخسائر لديه لتكون هناك فزاعة الارهاب

فمثلا :-

عند كل كمين او موقع عسكرى فى سيناء يتم عمل عدة اكمنة و مواقع عسكرية فرعية تجاور الموقع الاساسى على الا تكون بعيدة جدا او قريبة جدا من الموقع الاساسى فمثلا عند كل موقع او كمين اساسى يتم عمل من ثلاث الى اربع مواقع اخرى فرعية لا يصل مدى التفجيرات اليها فى حال شن هجوم على الكمين الرئيسى

وبذلك تتمكن المواقع الفرعية او الموقع الرئيسى من الاتى : -

1- التمكن و المشاركة فى التصدى للهجوم عند حدوثة على احد الكمائن الفرعية او الكمين الرئيسى

2- التمكن من ملاحقة العناصر الهجومية حال فرارها بعد تنفيذ العملية الهجومية

و فائدة هذا الاقتراح ان العناصر الهجومية لن تستطيع لقلة عددها و امكانياتها من تنفيذ هجومها على اكثر من موقع فى اكثر من مكان فى وقت واحد

اعتقد ان الامر سيكون مكلفا ماديا و لكن لن يكون اغلى من الدماء التى تسال فى سيناء

و قد يرى البعض ان ذلك سوف يستتبعه زيادة عدد القوات فى سيناء مما يتعارض مع اتفاقية السلام

و الرد هنا من الممكن تعديلها بموافقة الطرفين بزيادة اعداد تتفق مع هذا الاقتراح

ويرى البعض انه من الممكن ان تكون هذه المواقع هيكيلية او تنادلية لضمان عدم رصدها بشكل مباشر

ويضاف لذلك انه من الممكن ان يتم تبادل المواقع للقوات كل عدة ايام للتموية

ان المعاهدات الدولية لا يمكن ان تكون معاهدات متحجرة ويجب ان تتطور بما يتفق مع المستحدثات التى تطرأ على اطراف المعاهدة

ان استمرار اساليب الدفاع القديمة التى ينتهجها الجيش المصرى هو المسئول وحده اولا و اخيرا عن الخسائر و الدماء التى تنجم عن هذه الاساليب البالية

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers