Responsive image

20º

23
أكتوبر

الإثنين

26º

23
أكتوبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • باكستان.. مقتل 8 مسلحين من "القاعدة" جنوب البلاد
     منذ 5 ساعة
  • العراق.. مذكرة اعتقال بحق "بابكر زيباري" رئيس الأركان السابق
     منذ 5 ساعة
  • قتلي وجرحي من قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي إثر اشتباكات شمال البلاد
     منذ 5 ساعة
  • الهجرة العراقية تعلن عودة (166) لاجئًا كانوا عالقين على الحدود السورية - التركية
     منذ 5 ساعة
  • مقتل 11 شخصًا فى اشتباكات بإقليم أوروميا في"إثيوبيا"
     منذ 5 ساعة
  • "إيجاس" تقرر زيادة أسعار توصيل الغاز للمنازل (800) جنيه
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:34 صباحاً


الشروق

5:57 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:52 مساءاً


المغرب

5:21 مساءاً


العشاء

6:51 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فوبيا اسقاط الدولة

بقلم: جمال المتولى جمعة
منذ 36 يوم
عدد القراءات: 452
فوبيا اسقاط الدولة

فوبيا اسقاط الدولة دعوة الرئيس السيسى فى خطابه الاخير بمؤتمر الشباب بالاسكندرية ترتكز على خطر " فوبيا اسقاط الدولة" التى اثارت جدلا كبيرا فى اوساط المثقفين المصريين . ان مصر اقدم دولة مركزية فى العالم باكمله ويصعب اسقاطها. وبالتالى فان هذه الفوبيا هدفها الوحيد الترويج لتهديدات غير موجوده بهدف تثبيت اركان النظام وتخويف الناس من المطالبة بالتغيير , برغم المشاكل والصعوبات الاقتصادية التى تواجه البلاد بسبب السياسات الاقتصادية الخاطئة . اثناء ثورة 25 يناير المجيدة انسحبت الشرطة بالكامل وقامت القوى الثورية بتكوين لجان شعبية حمت الشعب من اى مخاطر داخلية وقام الجيش المصرى بحماية الحدود من اى مخاطر خارجية فان مصر ولله الحمد جبهتها الداخلية صامدة وغير قابلة للاختراق . اعتقد الهدف من دعوة الرئيس هى اغلاق المجال السياسيى والتضييق على الحريات بدعوى مواجهة الدولة اخطارا ومؤمرات داخلية وخارجية . فهو تبرير للفشل الاقتصادى والسياسى . ان الحفاظ على الدولة ليس فقط بمواجهة المؤمرات والاخطار الخارجية انما ايضا بمواجهة سوء الادارة وانعدام الكفاءة وغياب المحاسبة لم ولن تسقط دولة طالما تحقق العدالة الاجتماعية وتحافظ على حقوق الانسان وتشجع الصناعة والزراعة وتدعم العمل الحزبى وتحرص على وجود مجتمع مدنى قوى وتطلق الحريات السياسية والحريات الاعلامية المنضبطة وتعمل على بناء الانسان الذى هو محور التنمية وتهتم بالتعليم والرعاية الصحية للمواطنين وتطبق القانون والدستور على الجميع الدولة الفاشلة هى التى لا تراعى حقوق الانسان ولا تهتم بالتعليم ولا بالصحة وترفع الاسعار دون النظر الى الطبقتين الدنيا والمتوسطة وتعتقل المعارضين وتمد الحبس الاحتياطى لسنوات وتضع قيود ضد حريات التعبير فى وسائل الاعلام وتحجب المواقع الاخبارية وتفشل حكومتها فى ادارة الملفات الاساسية كالعدل والامن والخدمات والتعليم والصحة والغذاء . ان تثبيت الدولة يكون بالعدل والديمقراطية واطلاق الحريات السياسية والحريات الاعلامية وصيانة حقوق الانسان وينبغى ان يستوعب الحاكم ان الشراكة بين الشعب والنظام هى الضمانه الوحيدة لتثبيت اركان الدولة . لذا ينبغى التوقف فورا عن تصفية الحسابات ضد المعارضين والسعى الجاد الى عمل مصالحة وطنية شاملة مع كافة التيارات السياسية حتى يتحقق الاستقرار السياسيى والاقتصادى فى البلاد . وليس من الحنكة و الحكمة تقسيم المجتمع وتصنيفه واضعاف جبهته الداخلية التى هى اساس الصمود ضد اى عدوان داخلى او خارجى . ان شباب ثورة 25 يناير يقبعون الان فى السجون وكذلك شباب الاحزاب السياسية المدنية فلابد من الافراج عنهم والاستفادة منهم واشراكهم فى وضع خريطة المستقبل لانهم هم الثروة البشرية الاهم فى مصر .

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers