Responsive image

23º

21
سبتمبر

الجمعة

26º

21
سبتمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • مصرع 86 شخصا في حادث غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا بتنزانيا
     منذ حوالى ساعة
  • انفجار عبوة ناسفة أسفل سيارة بالمنصورة دون وقوع إصابات
     منذ 4 ساعة
  • رئيس الأركان الصهيوني: احتمالات اندلاع عنف بالضفة تتصاعد
     منذ 12 ساعة
  • مقاتلة صهيونية تشن قصفا شرق مدينة غزة
     منذ 12 ساعة
  • واشنطن تدرج 33 مسؤولا وكيانا روسيا على قائمة سوداء
     منذ 12 ساعة
  • موسكو: واشنطن توجه ضربة قاصمة للتسوية بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

6:59 مساءاً


العشاء

8:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حماية القدس واجب دينى

بقلم: جمال المتولى جمعة
منذ 136 يوم
عدد القراءات: 310
حماية القدس واجب دينى

قرار الرئيس الامريكى ترامب بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل تشكل قمة الاستخفاف والاستهانة و الاستهتار بمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم فى العالم فهى ارض النبوات ومهد الحضارات ومهبط الرسالات هذا القرار يتنافى مع تعاليم الشرائع السماوية ويخالف القوانين والمواثيق الدولية .التى نصت بصراحة على ان القدس جزء من الاراضى الفلسطينية المحتلة . ان القدس لها مكانة خاصة عند المسلمين والدفاع عنها فرض على كل مسلم فى مشارق الارض ومغاربها . ان قرار ترامب سوف يشعل المنطقة برمتها فصفقة القرن هى العار والخذلان فلن يهدأ الشعب الفلسطينى والشارع العربى والاسلامى الا بعد تراجع الادارة الامريكية عن قرارها فصفقة القرن ماهى الا خدعة لاخذ ماتبقى من الاراضى الفلسطينية وابتدأت بالقدس لخلع الشعب الفلسطينى من ارضه . قديما .. جولدا مائير لم تنم ليلتها يوم 21 اغسطس 1969 وكانت فى غاية الرعب والخوف بعد اشعال النار فى المسجد الاقصى وتوقعت ان الرد الفعل حسب التوقعات سيكون قويا بتحرك الجيوش العربية والاسلامية لتدخل اسرائيل افواجا من كل حدب وصوب وفى اليوم التالى استيقظت ولم تر اى ردة فعل عربى اسلامى ,, ادركت حينها اننا باستطاعتنا فعل مانشاء فهذه "امة نائمة " ليس لديها اى نخوة نحو مقدساتها العربية والاسلامية . اعلن ترمب دعمه التام ومساندته لاسرائيل لتحقيق حلم اليهود بتحقيق يهودية الدولة وتنفيذ المشروع الصهيونى بهدم المسجد الاقصى وبناء الهيكل المزعوم على انقاضة . ان ادارة ترمب تقف فى وجه اى قرارات اممية ضد الكيان الصهيونى سواء بخصوص الاستيطان او جرائم قتل الفلسطينين . اضافة الى زيادة الدعم المالى والعسكرى وتأمين حماية الكيان الصهيونى من اى مخاطر خارجية .المعروف ان امريكا راعية للدولة الصهيونية وهادرة للحق الفلسطينى وداعمة للارهاب العالمى . لو ادرك ترمب ان الاستهتار والتصدى لمشاعر اكثر من مليار ونصف مليار مسلم سيقابل بحصار السفارات الامريكية فى كل العواصم العربية والاسلامية لما اقترب الى القدس لو عرف ان الزعماء العرب والمسلمين سيسحبون سفرائهم من امريكا لما تجرأ على أخد هذا القرار .الذى لم يفعله الرؤساء السابقون لامريكا خوفا من ردة فعل الشارع العربى والاسلامى البيت الابيض اعرب عن رضاه عن بيانات الادانة الصادرة من الحكومات العربية والبرلمانات والهيئات الشعبية على اعتبار انها متنفس لحالة الغضب التى تسيطر على الشارع العربى .. كما اعلن وزير الاستخبارات والمواصلات الاسرائيلى "بسرائيل كاتس" ان الادارة الامريكية قامت مسبقا بالتنسيق مع قادة الدول العربية بشأن قرار الرئيس ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل. يتساءل البعض ماذا بوسع العرب والمسلمون ان يفعلوا ؟ 1 – مقاطعة الكيان الصهيونى نهائيا . 2 – قطع العلاقات الدبلوماسية مع امريكا . 3 – مقاطعة امريكا اقتصاديا . 4 – سحب استثمارات دول الخليج من امريكا . 5 – التحرك الفورى لمنظمة التعاون الاسلامى للقيام بواجبها فى انقاذ مدينة القدس وحماية المسجد الاقصى من الخطر الذى يهدده.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers