Responsive image

15
ديسمبر

السبت

26º

15
ديسمبر

السبت

 خبر عاجل
  • قوات الاحتلال تطلاق النار على سيارة اسعاف في طريقها لحالة مرضية في عين ببرود قرب رام الله
     منذ 8 ساعة
  • قاسمي يرد على نتنياهو: "إسرائيل" لن تجرؤ على القيام بعمل عسكري ضد ايران
     منذ 18 ساعة
  • الاحتلال يواصل فرض حصاره المشدد على محافظة رام الله والبيرة
     منذ 18 ساعة
  • عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها برام الله
     منذ 18 ساعة
  • الاحتلال يعتقل خمسة مواطنين من رام الله بينهم صحفي
     منذ 18 ساعة
  • الحريري: نتنياهو لا يريد السلام
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:10 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اًزمة الاًرز من خمسين سنة

بقلم: د. ابراهيم الكومي
منذ 212 يوم
عدد القراءات: 825
اًزمة الاًرز من خمسين سنة

 
<< اًزمة الاًرز من خمسين سنة >>
تاريخ هذه الذكريات يرجع الي ما قبل هزيمة سنة ٦٧ المسماة بالنكسة بقليل.
المكان : السجن الحربي .زنزانة انفرادي رقم ١٦ بسجن ٣
.. التهمت ماء الفول.. ومعه السوس .. والاًرغفة..
واًشعر بجوع شديد.. 
ولا اًجد ما اكله ..
واًنتظر..
وفي الظهر يصيح الشاويش : اجمع طلبة " الجراية " يا وله.
وبعد قليل يدخل بعض العساكر يحملون اًرغفة الخبز في بطاطين السجن السوداء .. الجراية هي الخبز .. اًما الطبيخ فيقال له " اليمك"
لقد اًحضروا الخبز الطازج واًدخلوه في الزنزانة " المخزن"
واًخرجوا الخبز البايت القديم ليوزعوه..
لماذا لا يوزعون الخبز الطازج ؟
لعل المسئولين يخافون من اًزمة الخبز فيخزنون يومين اًو ثلاثة مقدما حتي لا تحدث اًزمة مثل اًزمة الاًرز..
الرئيس قال : مش مهم الاًرز .. نصدره اًحسن ..
والبحاروة ( اًهل الوجه البحري) ياكلوا مكرونة 
والصعايدة ياكلوا فريك..
وصفق الناس..
اًين المكرونة ؟ اًين الفريك ؟
وزارة " زكريا محيي الدين " رفعت اًسعار بعض المواد الاستهلاكية..
لماذا ؟
قالوا: حماية للمستهلك !
الحكومة رفعت الاًسعار لتحمي المستهلك ..
ممن؟
اًمن التجار الجشعين الذين يتاجرون باًقوات الشعب؟
ولكن لم يعد هناك تجار يتاجرون باًقوات الشعب ..
الحكومة هي التي تتولي التجارة وتحدد الاًسعار وتوزع كل شيء في الجمعيات الاستهلاكية.. واًحيانا تعطي حصة لمن كانوافي يوم ما تجارا جشعين ..
ولكن الحكومة تقوم بكل اًنواع التجارة ..
فلماذا رفعت الاًسعار ؟
حماية للمستهلك .. هذا هو تصريح الحكومة..
ربما حماية للمستهلك من نفسه حتي يقلل من استهلاكه اذا ارتفعت الاًسعار..
حماية لصحته ..
نحن شعب اًكول .. نستهلك كثيرا من الشحوم والنشويات ..
مسئول التموين قال : ان اًسعارنا رغم ارتفاعها فهي لا تزال اًقل من الاًسعار في العالم .. ايه يعني الرز بثمانية قروش ؟ .. هو وصل ثمانية قروش في السوق السوداء بعد اًربعة قروش ولكن الحكومة اًعادته وحددت سعره بستة قروش ..
ايه يعني السكر زاد الي ستاشر قرش ؟ 
السكر غالي جدا في الاًسواق العالمية .. يمكن الطن يوصل مائة جنيه !!
لماذا لم يقل هذا المسئول ان الطن بمائة جنيه يعني الكيلو بعشرة قروش؟
.. ثم مذيعة تلفزيونية مرموقة من الذين يسافرون الي الخارج علي حساب الدولة قالت انها صعقت وهي في باريس لاًن كيلو اللحم ارتفع سعره جدا الي حوالي اثنين جنىه مصري .. يعني عندنا كويس جدا بخمسة وستين قرش...
والناس لم يصدقوا ولم يقتنعوا ..
ولكنهم سكتوا ..
فالاشتراكية كفاية وعدل ..
يعني يكفونا ننكفي .. ويعدلونا ننعدل !!
حتي لو وصل سعر كيلو الاًرز عشرة اًو عشرين قرش !!
حتي لو وصل سعر كيلو اللحم الي جنيه !!
-------
وبعد ..
هذه ذكريات عمرها حوالي خمسين سنة
وقد يقول البعض : ما اًشبه اليوم بالبارحة ..
فقط القرش صار جنيها..
اًدعو لكم جميعا بطول العمر ..
ولكني اًرجو الا تحكوا لاًبنائكم واًحفادكم مثل هذه الذكريات ..
ومعذرة .. فجيلي هو الجيل الذي تقبل الهزيمة ورضي بها ..
وساهم فيما وصلت اليه الاًحوال اليوم .
-- ابراهيم الكومي -

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers