Responsive image

18
نوفمبر

الأحد

26º

18
نوفمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 9 دقيقة
  • سيناتور جمهوري :يستحيل تصديق أن فريقا يستقل طائرتين إلى تركيا و يقطع شخصا ينتقد ولي عهدها الحالي
     منذ 22 دقيقة
  • سيناتورجمهوري:من المستحيل أن أصدق أن ولي العهد السعودي لم يكن على علم بقتل خاشقجي
     منذ 35 دقيقة
  • ترمب لفوكس نيوز: لدينا شريط تسجيل معاناة خاشقجي ولا أريد سماعه ولا سبب لسماعه لأنه شريط معاناة فظيع
     منذ 38 دقيقة
  • الخارجية الأمريكية.. أسئلة عديدة ما زالت تحتاج إلى أجوبة في ما يتعلق بقتل خاشقجي
     منذ 6 ساعة
  • أردوغان... تجاوزنا المرحلة التي كانت فيها مساجد البلاد بمثابة حظائر، ووسعنا نطاق حرية التعبير
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المسيح ابن الله

بقلم: على الجنيدي
منذ 185 يوم
عدد القراءات: 490
المسيح ابن الله

 
تناول اليهود الحجارة ليرجموا المسيح، فقال لهم لماذا تقذفوننى بالحجارة، فقالوا له لأنك تكذب على الله، فإنك إنسان تجعل نفسك إلها. لم يقل المسيح لهم بأنه فعلا الله وقد تجسد فى صورةإنسان، بل استدل بمزمور82 ليقول لليهود بأن الكتاب يشير إلى القضاة وأصحاب السلطة بأنهم "آلهة"، استشهد المسيح بمزمور82 ليقول لهم: أنتم تتهمونني بالكذب لأنني استخدمت التعبير"ابن الله"؛ بينما كتبكم تستخدم نفس التعبير للإشارة إلى الحكام بصورة عامة، فإذا كان من الممكن أن يُعتبر من يشغلون منصباً معيناً من الله أنهم "آلهة"، فبالحري أن يقول الشخص الذي اختاره الله وأرسله ذلك. لقد دافع المسيح عن قوله بأنه ابن الله على أساس لغوي، فيمكن أن يُنظر إلى ذوي السلطة على أنهم آلهة بشكل ما؛ لذلك يمكن للمسيح أن يستخدم نفس التسمية لنفسه. الإنسان ليس "إلها" ولا "نصف إله، أو"آلهة مركبة" نحن لسنا الله، فالله هو الله، والمسيح كان يفهم هذا جيدا، و"ابن الله" مجازية وليست على وجه الحقيقة. ليس المسيح وحده ابن الله فكل من يعملون بكلمة الله هم أبناء الله، هم خاصته الذين يلتزمون بشريعته، والآية السادسة من المزمور تقول هذا:" أنا قلت أنكم آلهة وبنو العلي كلكم" المزامير ٨٢:‏٦. لو أن المسيح هو ابن الله كما يعتقد المسيحيون، أو أنه هو الله، لما استشهد المسيح بالآية السابقة من المزامير.
The Jews took stones to stone Jesus. He said to them, 'Why do you throw stones at me?' They said to him, 'Because you are lying to God, you are a man makes himself God.' Christ did not say to them that he was actually the God , incarnated in the form of a man, but quoted Psalm 82 to tell the Jews that the Scripture refers to the judges and the people in authority as 'gods'. Jesus quoted Psalm 82 to say to them: You accuse me of lying because I used the expression 'Son of God'; while your Books use the same expression to refer to the rulers in general, and if it was possible to consider a certain position of God to be 'gods', it had better for a person chosen and sent by God to say that. Christ defended his claim that he was the Son of God on a linguistic basis - those in power could be seen as gods in some way; Christ could use the same name for himself. Man is not ' God ' and not ' half god, or ' a complex God ' we're not God, as God is God, and Jesus understood this well, and " Son of God" is a metaphor and nota reality. Not only Christ is the Son of God, but all those who abide by the Word of God are the children of God. They are his own people who abide by His law. The sixth verse of the psalm says this: 'I said that you are gods and the sons of the Most High" Psalms 82: 6. If Christ is the Son of God or God as Christians believe, he didn't quote the previous verse of the Psalms.
من كتابى: الوجه الآخر من المسيحية The Other Face of Christianity....علي جنيدي

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers