Responsive image

19
يونيو

الأربعاء

26º

19
يونيو

الأربعاء

خبر عاجل

وزير الخارجية التركي: ندعم توصيات الأمم المتحدة المطالبة بكشف ملابسات جريمة مقتل خاشقجي ومحاسبة المسؤولين عنها

 خبر عاجل
  • وزير الخارجية التركي: ندعم توصيات الأمم المتحدة المطالبة بكشف ملابسات جريمة مقتل خاشقجي ومحاسبة المسؤولين عنها
     منذ 2 دقيقة
  • مصدر بالخارجية التركية للجزيرة: لا نرحب ببعض العبارات التي تتعلق بتركيا في تقرير المقررة الأممية
     منذ 2 دقيقة
  • بدء صرف الـ 100 دولار القطرية غدا الخميس لـ 60 ألف أسرة عبر فروع البريد على مستوى قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
  • مصدر بالخارجية التركية للجزيرة: تقرير المقررة الأممية مهم لأنه أثبت وقوع جريمة دولية كافحنا لكشف ملابساتها
     منذ حوالى ساعة
  • مقررة الأمم المتحدة: العقوبات الموجهة لسعوديين فيما يتعلق بقتل خاشقجي يتعين أن تشمل ولي العهد والأصول الشخصية له في الخارج
     منذ حوالى ساعة
  • الأمم المتحدة: هناك أدلة موثوقة على تورط مسؤولين سعوديين كبار ومنهم ولي العهد في قتل خاشقجي
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:56 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الحق الشرعي

بقلم: د. ابراهيم الكومي
منذ 383 يوم
عدد القراءات: 758
الحق الشرعي


بعد ستة وخمسين عاما من العمر
وخمسة وعشرين عاما من الزواج
وأربعة من الأبناء يحفظهم الله .
حدثني يشكو لأن الأحوال ليست علي ما يرام .
لقد أصبحت تهمله ،
لم تعد تهتم به كماا كان في السابق .
لا توليه الرعاية اللازمة .
وفي كثير من الأحيان تحرمه من "حقه الشرعي "..
قلت : لعل المانع خير ،
ولو كنت تستحقه ما حرمتك إياه .
قال : لا أجد سببا مقنعا .
العيا ل كبرت ، ومشغولياتنا أقل ، 
وحالتنا المادية أحسن .وصحتنا والحمد لله جيدة .
وحدثني عن صيانة النفس الواجبة ،
والابتعاد عن المغريات التى تحيطنا في هذه البلاد وما أكثرها .
قلت له : لولا تلك الحبوب الزرقاء التي تأتيك بانتظام مع العينات ،
ما سمعت منك هذا الكلام في هذه السن .ربنا يعطيك الصحة .
-------
واتفقنا علي أن نتحدث إليها ..
واستمعت إليه في هدوء وهو يسرد شكواه .
تحدث عن المغريات وعن الإحصان أو التحصين .
وذكر ما يتذكره من أقوال الفقهاء .
وهددها بالعقاب الذي ينتظرها رغم ذهابها للحج في العام الماضي .
ثم ألقي السهم الأخير : الشرع يبيح لي أن أتزوج بأخري .
قالت بلا مبالاه : تزوج .
قال : والقانون هنا لا يسمح بذلك ، فلا بد من الطلاق .
قالت بنفس اللامبالاه : طلق .
قال : وهل تتنازلين عن حقوقك ؟
قالت : لا .
قال : وتعطيك المحكمة نصف ممتلكاتي ؟ .. نصف ممتلكاتي ؟
وأخذت عيناه تدوران بيني وبينها وهو يتساءل . وبدا كأنه يستنجد بي .
وقلت له أصحح له : حسب قانون الولاية هذه ممتلكاتكما المشتركة .
فكل ما يكسبه أحدكما أو كلاكما بعد الزواج فهو ملك مشترك بينكما ،
والمحكمة تقوم بقسمته في حالة الطلاق .
قال : هذا نتيجة مجهودي وتعبي خلال السنين .
هل هذا هو الشرع ؟ هل يجوز في شرع الإسلام ذلك ؟
قلت له : آنا لست مؤهلا للإفتاء في مثل هذه الأمور .
ولكنك ارتضيت أن تعيش في هذه البلاد بقوانينها بمحض إرادتك .
قال : أنت تعلم أن الأحوال في بلادنا " زفت ".
قلت : ألا يستحق التخلص من هذا الزفت نصف ممتلكاتك ؟
---------- 
وانتهي اجتماعنا عند ذلك .
وبعد مرور عام ما زالت القضية في المحكمة يتنازعها المحامون ..
ليست قضية واحدة .. بل قضايا ، تبحث عن حل .
هل هو فعلا الحق الشرعي ؟
... ابراهيم الكومي ..

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers