Responsive image

26º

22
أغسطس

الخميس

26º

22
أغسطس

الخميس

خبر عاجل

رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية

 خبر عاجل
  • رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يفوض صلاحياته لوزير الوظيفة العمومية كمال مرجان مؤقتا للتفرغ للحملة الانتخابية الرئاسية
     منذ دقيقة
  • روحاني: الامن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركا في الحفاظ عليه
     منذ 11 ساعة
  • روحاني: نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وايضا مستعدون للوقوف بوجه اي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة
     منذ 11 ساعة
  • روحاني للاميركيين: ان اردتم الامن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع اموال اكثر غيروا سياستكم وارفعوا العقوبات
     منذ 11 ساعة
  • روحاني للاميركيين: نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الامر تدركونه جيدا
     منذ 11 ساعة
  • روحاني:مستعدون لحفظ الامن في الممرات المائية ولكن عليكم عدم تشجيع اصدقائكم في المنطقة على الاساءة للعلاقة معنا
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:53 صباحاً


الشروق

5:21 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:34 مساءاً


العشاء

8:04 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

شخصية النجم تفرق في الملعب

بقلم: محمد طارق
منذ 432 يوم
عدد القراءات: 1197
شخصية النجم تفرق في الملعب


في تصفيات كأس العالم سنة ١٩٩٨ لعب منتخب مصر مع فريق ليبيريا في مباراة مصيرية قد تؤهلنا لكأس العالم و لم يهتم اللاعبون بتحذيرات الخبراء أن في منتخب ليبيريا الفقير القليل المهارة الذي أنهكته الحرب لاعب واحد إسمه جورج وايا (الرئيس الحالي) كان وقتها أخذ لقب أفضل لاعب في العالم قالوا أن يفرق لاعب واحد مع منتخب ضعيف فضحك هذا اللاعب على عصام الحضري الحارس المجتهد الذي إستهان بكرته القادمة من زاوية الملعب و سجل وايا هدفٱ أخرج مصر من تصفيات كأس العالم.
#البرتغال فرق معاهم كريستيانو رونالدو في آخر وقت ..لماذا ؟ لأن مدرب #أسبانيا هييرو عديم الخبرة أخرج الثلاثة نجوم الذين كانوا هم شخصية الفريق إنيستا و ديفيد سيلفا و دييجو كوستا.
عرفتم أننا لم نكسب بدون محمد صلاح ربنا يعجل بشفائه حتى عندما خرج في مباراة البرتغال و كنا متقدمين فأبقت البرتغال على "شخصيتها" كريستيانو رونالدو فأحرز هدفين في دقيقة واحدة من الوقت الضائع.
فرنسا لم يعد لها شخصية بعد إعتزال زيدان و إيطاليا بعد إعتزال توتي و ديل بيرو و بيرلو نفس الكلام و البرازيل بدون نيمار و لا حاجة و الأرجنتين بدون ميسي بتشيل بالحصالة في المباريات الودية و إنجلترا أصبح أصبحت فريقٱ عاديٱ بعد إعتزال جيل بيكهام و جيرارد و لامبارد و سكولز و إنخفاض مستوى روني.
و حتى بالنسبة للمنتخبات العربية إنتظرت السعودية ١٢ سنة بعد إعتزال نجمها سامي الجابر لتعود لكأس العالم و #المغرب بعد مصطفى حاجي ظل منتظرٱ ٢٠ سنة من آخر تأهل سنة ١٩٩٨
أفريقيا إنتهى فيها السنغال بعد إعتزال جيل الحاج ضيوف حتى ظهر ساديو ماني و نيجيريا إنطفأت بعد إعتزال جيل أوكوشا و كانو و رشيد يقيني حتى عادت هذه الأيام و غانا اللي كانت مقطعة الدنيا لم يعد لها وضع بعد غياب جيل مايكل إيسيان و سولي مونتاري و تقدم أسامواه جيان في السن.
يا سادة اللعب مع المنتخبات الكبيرة يحتاج لاعبين ذوي عقلية خاصة نفتقدها مع غياب أبرز لاعبينا محمد صلاح و إنهار منتخبنا في الدقائق الأخيرة في مباراة أوروجواي لأن كان عندنا نجم وسط مدافع أصيب إسمه طارق حامد أنا شخصياً أعتبره أهم لاعب في الفريق.
ربنا يعجل بشفائك يا صلاح و طارق.

#الحدق_يفهم
#كل_عام_وأنتم_بخير

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers