Responsive image

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • يديعوت أحرونوت تؤكد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلى بسبب "غزة"
     منذ 3 ساعة
  • بينيت يهدد نتنياهو: إما وزارة الجيش أو تفكيك الحكومة
     منذ 3 ساعة
  • الاحتلال: تكلفة 40 ساعة حرب على غزة 120 مليون شيقل
     منذ 3 ساعة
  • استشهاد الصياد نواف احمد العطار 20 عاماً برصاص الاحتلال شمال القطاع
     منذ 3 ساعة
  • استشهاد صياد فلسطيني برصاص بحرية الاحتلال شمال القطاع
     منذ 3 ساعة
  • استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كيف تصنع إرهابيا؟

بقلم: علي جنيدي
منذ 97 يوم
عدد القراءات: 432
كيف تصنع إرهابيا؟

 
تذكرون السيسى عندما طلب تفويضا بمحاربة الإرهاب المحتمل فى سيناء، وطلبه هذا يدل على أن الإرهاب لم يكن موجودا، ولكنه إرهاب مُحتمل، وكانت مهمة السيسى أن يجعل المحتمل حقيقة، وهذا كان ولا يزال الدور الذى تقوم به الأذرع الإعلامية للعسكر.
المثل الإنجليزى يقول:"Give a dog a bad name and hang him " وهذا معناه: شوه من يعارضك وألصق به كل التهم والمسميات التى تخرجه من السياق، وخصوصا عندما يكون المخَاطَب مع فئة أصابها العمى وختم الله على قلوبها وأسماعها وتصدق ما تقول. فإذا أردت التخلص من كلبك قل بأنه كلب عقور، واستمر فى ترديد ذلك حتى يصدر منه أدنى فعل من أفعال السوء، وإن لم يفعل فاصطنع له أنت هذا الفعل وانسبه إليه، وبعد ذلك قم بقتله وسيصفق لك الجميع.
وفى أمثالنا العامية" قالوا للفلاح:" يا حرامى، شَرْشَر مِنجَله" ذلك أن الاتهام الباطل يحمل المُتَهَم على ارتكاب الجريمة من ناحيتين: من ناحية الإيعاز، فمن اتهمته فقد أوعزت إليه واقترحت عليه العمل وفق أجنده أنت خططت ورتبت له أن يعمل فى إطارها، وأظهرت له الجريمة ماثلة أمام عينيه حينا بعد حين، ومن ناحية أخرى فإن أكبر ما كان يمنعه من الشر خوفه أن يُتهم بالشر، فإن اتهمته أنت بالشر فقد وقع ما كان يخشاه، ولم يعد يأبه بأن يُوصم بالشر، فليكن شريرا. هذا إلى ما يوحيه الاتهام الدائم لمن هو برىء من التهمة من شعور باطنى يسيره نحو العمل وفق الاتهام.
هذا هو مصنع الإرهاب، فمن اتهمته بالإرهاب، وحَمَلت الناس على تصديق ذلك، ولفقت له التهم، وأنزلت به ألوان العذاب على جريمة لم يقترفها، فقد فتحت له باب الإرهاب على مصراعية، فمن غيبته فى السجون بدون جرم، وهدمت بيته بلا حق، وأتلفت زراعته، واستلويت على أمواله، وهجَّرته من أرضه، فقد وفرت له كل السبل ليكون إرهابيا، فما يقوم به العسكر فى مصر ليس تجفيفا لمنابع الإرهاب كما يدَّعون، إنما هو خلق لمنابع الإرهاب.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers