Responsive image

30º

20
يوليو

السبت

26º

20
يوليو

السبت

 خبر عاجل
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ 4 ساعة
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ 5 ساعة
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ 5 ساعة
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ 5 ساعة
  • إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس: وفد قيادي كبير من حماس يبدأ زيارة إلى إيران اليوم تستمر لأيام ونتطلع إلى نتائج مهمة من وراء هذه الزيارة
     منذ 5 ساعة
  • وزير الخارجية البريطاني: ما حدث أمس في الخليج يبعث بإشارة مقلقة بأن إيران ربما تختار طريقا خطيرا بانتهاج سلوك غير قانوني ومزعزع للاستقرار.
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:23 صباحاً


الشروق

5:01 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"حقيقة وفاة الرئيس (محمد مرسي) رحمه الله"

بقلم: ادهم رامي
منذ 32 يوم
عدد القراءات: 232
"حقيقة وفاة الرئيس (محمد مرسي) رحمه الله"

*نبذة عن الرئيس (محمد مرسي):- محمد مرسي رئيس مصر الشرعي ، واسمه بالكامل( محمد محمد مرسي عيسى العياط،) ، حاصل علي بكالريوس هندسة من جامعة القاهرة و حاصل علي دكتوراه في علم المواد من الجامعة الامريكية و احد المسؤؤلين في حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الأخوان المسلمين ، هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية والأول بعد ثورة 25 يناير وهو أول رئيس مدني منتخب للبلاد. ، و بدأت فترته الرئاسية مع إعلان فوزه في الانتخابات في 24 يونيو 2012 وتولى مهام منصبه في 30 يونيو 2012 ، حتى تم عزله في انقلاب 2013 في مصر والذي جاء بعد مظاهرات 30 يونيو من نفس العام ، وبقي معتقلا منذ تاريخ عزله، حتى وفاته في 17 يونيو 2019.عن عمر يناهز(٦٨) عام ، بعد توجيه عدة تهم كاذبة إليه من ضمنها التخابر مع جهات أجنبية وإفشاء أسرار الأمن القومي أثناء فترة رئاسته .. *وفاة الرئيس مرسي من جانب العسكر:- يقال في الاعلام المصري ان الرئيس محمد مرسي توفاه الله في المحكمة اثناء مُحاكمته من التُهم المنسوبة اليه والتي ان لم تأتي عليه بالأعدام فستأتي عليه بالمؤبد .. وقال بعض الاعلاميين في مصر محاوليين ابعاد الشكوك نحو العسكر:- لقد ذهب الرئيس مرسي في غيبوبة ومن ثم تم نقله الي المستشفي ولكنه للأسف كان قد فارق الحياة وتم تشخيص حالة الوفاة من قبل الكب الشرعي (وفاة بالنوبة القلبية) .. وانتهي الأمر علي ذلك مع القليل جداً من الحزن من قبل التليفزيون المصري المنقلب لمحاولة اثبات هذه الأكاذيب للشعب المصري ونفي تهمة اغتيال مرسي من عنق السيسي... *وفاة الرئيس مرسي من جانب الشعب:- قيل في بعض المصادر ان الرئيس مرسي في أخر كلماته قال انه يتعرض للقتل المتعمد و بقى نصف ساعة كاملة تحت الاغماء في المحكمة ولم ينتبه له احد لولا ذعر اصدقائه في الزنزانة لما نقلوه للمستشفي .. وقال انه تعرض للاغماء الاسبوع الماضي أكثر من مرة دون علاج .. يذكر ان الرئيس مرسي قال قبل سنة او يزيد انه لا يرى بعينه ..والمسألة هنا ليست اهمال طبي .. بل هو تسميم متعمد ويبدو ان الاغماء الذي تعرض له الاسبوع الماضي كان بروفة على عملية القتل التي وقعت بالأمس في المحكمة .. والعجيب ان اكثر من مذيع مصري مثل (عمرو اديب والباز افندي) اكدوا على ان الرئيس مرسي (توفي) أمام الناس وانه لم يمت في محبسه والا لكان الامر مفتوحا للشكوك في اغتياله من قبل السيسي .. ذلك ايضاً بخلاف الحلقة الكاملة لعمرو اديب الذي تحدث فيها عن (موت الفجأة) من يومين..ويبدو ان هذا هو السكريبت الذي وُزع عليهم هذه المرة .. وما حدث في تصوري هو ان القائمين على تسميم الرئيس من المخابرات وباوامر السيسي, اجروا بروفة الاسبوع الماضي على جرعة من العقاقير المسممة تقل قليلا عن الجرعة القاتلة وحسبوا الوقت الذي يبدأ فيه مفعولها (الاغماء) .. وان مرات الاغماء التي تعرض لها الرئيس مرسي كانت تجارب على الجرعة القاتلة وفي نفس الوقت كانت نوع من الزيادة لجرعات السم لتصل كمية السم في الدم الى المستوى المطلوب في انتظار الجرعة النهائية القاتلة ..وانهم في الغالب بالأمس اعطوه الجرعة النهائية القاتلة بشكل محسوب وقبل ان يصل الى المحكمة ليموت في المحكمة ولينجو العسكر من الأتهامات .. هناك عقاقير سامة بطيئة المفعول ويتم اعطاءها على فترات طويلة ولها مفعول تراكمي وهذه السموم تحدث اعراضا تبدو كما لو كانت ذبحة او توقف في القلب او اي اعراض اخرى طبيعية ..(هذا السم من الممكن ان يتم اعطاءه اياه في الطعام او الماء أو حتى في الهواء).. ما حدث هو قتل غادر قـذر بالسم لرجل مختطف حبيس لم يفعل شيئا سوى ان الناس احبته واختارته.. *وفاة الرئيس مرسي من جانب اردوغان:- قال رئيس تركيا (رجب اردوغان) في خطابه الأخير ان الرئيس مرسي تم قتله من قبل السيسي و ان السيسي سفاح ظالم و قاتل وانه لن يلتزم الصمت عن هذه الفعلة .. *حقيقة الرئيس (محمد مرسي):- وفي النهايةةتوفاه الله بعد ما السيسي القى به في معتقل العسكر ٦ سنين ..٦سنين ظلم و ذل وتعذيب واهانة حتى الموت ، و هذا هو مصير كل من يقول كلمة الحق في هذا البلد .. ذلك الرجل تم اهانة كرامته و تعذيبه بشتى الطرق و حرمانه من الدواء لمدة ٦سنوات و كل ذلك لانه كان يريد النهوض بالدولة و نزع الحكم من ديكتارتورية العسكر و تسليمه للشعب مثل الرئيس محمد نحيب و لكن انقلب عليه العسكر كذلك ولكن والله لن نلتزم الصمت كما فعلنا مع نجيب ، لن تكن النهاية واحدة ، ذلك الرجل ظل فالحكم لمدة سنة واحدة فقط وكانت البلد في حالة انهيار ما بعد الثورة وعندما طالابناه بالرحيل وترك السلطة رحل علي الفور من دون ان يطلق جيشه كالذئاب لتنهش في اجسادنا وتقتل شبابنا في الميادين مثل الباقية.. ، هذا الرجل تم ظلمه وجميعنا نعلم ذلك ، و ان لم يقتله السيسي هذه المرة فاقتله عدة مرات من قبل عندما القى به فالمعتقل كل هذه المدة من دون جريمة وعندما منع عمل جنازة له خوفاً من حشد الشعب بها وعندما رفض دفنه في الشرقية ، فاصرح النائب العام بدفن الرئيس الراحل محمد مرسي، على أن تقتصر الجنازة على أسرته (زوجته وأبنائه) وأشقائه ومحاميه الرسمي، ويرفض طلب الأسرة بدفنه في مسقط رأسه بمحافظة الشرقية ، اما بالنسبة لبعض الأشخاص المتعجبين من الناس المتعاطفين مع الرئيس مرسي واللي بيشكلو شريحة كبيرة من الشعب ، عزيزي احب اقولك اني هما بردو اغلبهم نفس الناس اللي عملت الأنقلاب عليه في ٣٠ يونيو و ده مش نفاق لا ، ده هما فاقو بس بعد ما اكتشفو واتأكدو انهم عملو اكبر غلطة في حياتهم واني هما استبدلو ، حاكم عادل عاوز ينهض بالبلد ب ديكتاتور ظالم قاتل عاوز ينهب البلد ، ماذا بينك وبين ربك يا مرسي لكي يتحول كل هذه الناس ويدعون لك بالرحمة والمغفرة .. فا اذا كنت متفق او مختلف عليه .. ادعيله بالرحمة هو الأن بين ايادي الله ، ونحن لم نري منه سوء .. الف رحمة ونور عليك ياريس.. وتبقي النهاية مجهولة للأبد.....!!

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers