Responsive image

24º

17
سبتمبر

الثلاثاء

26º

17
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 3 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 5 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 5 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 5 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 5 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 7 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:35 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:04 مساءاً


العشاء

7:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

القرية والمدينة فى القرآن

بقلم: رضا البطاوى
منذ 26 يوم
عدد القراءات: 426
القرية والمدينة فى القرآن

القرية والمدينة فى القرآن فى هذا العصر دأب القوم اعتمادا على دراسات تأتينا من الغرب والشرق على التفرقة بين القرية والمدينة فالقرية بلدة زراعية عدد سكانها صغير لا يوجد بها سوى عدد قليل من مؤسسات الدولة بينما المدينة بلدة كبيرة تتميز بكونها بلدة صناعية أو تجارية بها الكثير من مؤسسات الدولة التى تخدم الناس وبها عدد كبير من السكان هذا التعريف هو تعريف لا يتفق مع الوحى ولا مع الواقع فالعديد من مدن العالم فى بعض الدول عدد سكانها يفوقها فى العدد بعض القرى ومن ثم فعدد السكان ليس عاملا فارقا كما أن بعض المدن تتواجد بها الزراعة والصناعة والتجارة كما تتواجد الثلاث فى الكثير من القرى ومن ثم فالنشاط السكانى يس أمرا فارقا كما أن عدد مؤسسات الدولة بين القلة والكثرة هنا أوهناك ليس أمرا يفرق بين البلدات هذه التفرقة هى نتيجة دراسات غريبة عنا لا صلة لها بديننا ولا بواقعنا فالوحى الإلهى جعل القرية هى نفسها المدينة فمثلا بلدة الرسل (ص)الثلاثة فى سورة يس سماها قرية فقال : "واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون" وسماها المدينة عندما ذكر الرجل الوحيد الذى آمن بالرسل الثلاثة فقال : "وجاء من أقصا المدينة رجل يسعى قال يا قوم اتبعوا المرسلين اتبعوا من لا يسألكم أجرا وهم مهتدون وما لى لا أعبد الذى فطرنى وإليه ترجعون" وفى سورة يوسف سميت مصر مدينة فى قوله تعالى : "وقال نسوة فى المدينة امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا" وسميت قرية فى نفس السورة فى قوله تعالى : "ارجعوا إلى أبيكم فقولوا يا أبانا إن ابنك سرق وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين وسئل القرية التى كنا فيها والعير التى أقبلنا فيها وإنا لصادقون" فالقرية التى كان الإخوة فيها هى مصر

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers