Responsive image

22º

22
أغسطس

الخميس

26º

22
أغسطس

الخميس

 خبر عاجل
  • روحاني: الامن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركا في الحفاظ عليه
     منذ 5 ساعة
  • روحاني: نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وايضا مستعدون للوقوف بوجه اي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة
     منذ 5 ساعة
  • روحاني للاميركيين: ان اردتم الامن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع اموال اكثر غيروا سياستكم وارفعوا العقوبات
     منذ 5 ساعة
  • روحاني للاميركيين: نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الامر تدركونه جيدا
     منذ 5 ساعة
  • روحاني:مستعدون لحفظ الامن في الممرات المائية ولكن عليكم عدم تشجيع اصدقائكم في المنطقة على الاساءة للعلاقة معنا
     منذ 5 ساعة
  • روحاني: عندما يستخدم العدو المقاتلات الحربية والسفن والصواريخ بعيدة المدى يمكننا استخدام منظومة باور 373
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:53 صباحاً


الشروق

5:21 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:34 مساءاً


العشاء

8:04 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الباطل الأبلج والحق اللجلج

بقلم: د. شاذلى محمد على
منذ 2398 يوم
عدد القراءات: 2366

أهذا لخوار في عزائمنا أم عوار في أسسنا الفكرية ؟؟.

أم هي سكرة الظفر التي أنستنا من نحن وماذا نريد ؟؟.

الباطل المنتفش يملأ الدنيا ضجيج بأن الدماء أسالها الرئيس وجماعته.

الباطل لا يخفي سعادته بما يحدث من انفلات ويراه ناتج لحالة من الاحتقان يختزلها في حصار الدستورية ومدينة الإنتاج الإعلامي ويري فيها ممارسة للعنف كان لا بد أن يواجه بعنف مضاد هو ما يحدث الآن.

الباطل الذي شحن الأجواء وحشد الحشود منذ أكثر من شهر.

نسي الباطل دعوات لجبهة الإنقاذ وأشقاها البرادعي الذي استمرأ الدماء فلقد سفك منها في العراق ما يجعله أن يطرب من لونها وينتشي .

وشحن أغباها توفيق عكاشة الذي اقسم علي الشعب أن يخرج إلا وصار إخوانياً .

وحشدت صحفهم وتوعدت بيوم الحسم ويوم الفصل ويوم الضربة القاضية لنظام الإخوان.

وحشدت قنواتهم الخاصة بأرازلها وأسافلها واستحلت كل كذب وكل افتراء .

فهل هذا الحشد والشحن يا علماء الاجتماع السياسي يا من رأيتم فيمن قال نعم جهلاء استمرءوا حالة الانصياع في الدولة المركزية - إلي أخر هذه المقولات - .

هل ترون أن هذا الحشد برئ من دماء من سقطوا في الذكري الثانية للثورة وأن حالة التأجيج والشحن هي من أخرج الشباب ليقتحموا مباني المحافظات ويستفزوا الشرطة التي بدورها ليست بريئة وإنما قادتها جزء أصيل في الثورة المضادة وفقا لسيناريو إسقاط الدولة وإشاعة الفوضى أم أنكم ترون غير ذلك ؟

لقد بدا للعيان أن حالة الفوضى التي تمر بها البلاد مع عجز أصحاب الحق أن يعبروا عن حقهم بدا في تصور جبهة الإنقاذ أن مآلاها إما إلي تدخل الجيش والإطاحة بمؤسسات المنتخبة وهذا في تصورهم أكثر قبولا من الإسلاميين .
أو اضطرار النظام تحت التهديد إلي القبول بشروط جبهة الإنقاذ وإلغاء الدستور وتشكيل مجلس رئاسي هذا في عرفهم هو الضمانة الوحيدة لتولي السلطة .

أما الديمقراطية فلن ينالوا منها شيئا في ظل عزلتهم عن أغلبية الشعب الذي اختبر أكثر من مرة فاختار الاستقرار والهوية الإسلامية .

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers