Responsive image

19º

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • الصحة الفلسطينية : استشهاد مواطن واصابة 11شرق غزة
     منذ 8 ساعة
  • انتهاء الشوط الأول بين ( الزمالك - المقاولون العرب) بالتعادل الاجابي 1-1 في الدوري المصري
     منذ 8 ساعة
  • إصابة متظاهرين برصاص قوات الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة
     منذ 9 ساعة
  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق غزة
     منذ 9 ساعة
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 16 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صرخة إلى المجلس العسكري لإنقاذ بحيرة المنزلة

بقلم: محمود عبد العظيم
منذ 2573 يوم
عدد القراءات: 3019

تعتبر بحيرة المنزلة أكبر البحيرات المصرية على الإطلاق حيث تربط خمس محافظات الدقهلية والشرقية والإسماعيلية وبور سعيد ودمياط طالتها يد الإهمال والفساد والنهب على مدار عقود طويلة حيث تواصل عصابات تجفيف البحيرة أعمال الردم بها بهدف الاستيلاء عليها في ظل غياب الجهات المعنية التي تركتها للمافيا المسلحة التي تسيطر على البحيرة وكأنها دولة داخل الدولة.

وقد تم استقطاع مساحات شاسعة كما أوضح مصدر مسئول بإدارة الإنتاج الحيواني بالمحافظة فبعد ما كانت مساحة البحيرة الأصلية تبلغ 750 ألف فدان عبارة عن 50 كيلو متر طول و 25 كيلو متر عرض حتى وصلت 125 ألف فدان نتيجة أعمال الردم والتجفيف والتجريف إضافة إلى تجفيف 20% في المساحة الواقعة بالقرب من ترعة السلام والتي تنقل المياه عبر قناة السويس إلى سيناء ويشير المصدر إلى أن المنزلة هي أكبر البحيرات إنتاجا للأسماك إذ يبلغ إنتاجها 60 ألف طن سنويا 25% من إنتاج البحيرات الشمالية الواقعة على البحر المتوسط وأن هناك دراسات تؤكد أن مستوى التلوث فيها من مواد الكادميوم والنحاس والرصاص والزئبق من مائة عينة أخذت من أسماك البلطي والبياض والمياه من ستة مواقع مختلفة من البحيرة أعلى من المعدلات المسموح بها عالميا علاوة على وجود الطفيليات التي تصيب الأسماك بالاختناق قبل الهتروفس مع قلة وجود البواغيز والفتحات والقنوات المغذية للبحيرة بالمياه المالحة والتعدي على المسطح المائي بإقامة الأحواش والسدود وانتشار النباتات المائية والصيد الجائر المخالف وتظهر أبشع صور التلوث كما يقول المصدر في قيام المحافظات الواقعة على البحيرة في التخلص من المخلفات الصناعية ومياه الصرف الصحي وأعمال الصرف الزراعي حيث تبلغ 652 مليون متر مكعب في السنة وكشف عن أن الصرف الصناعي يعد هو الأخطر حيث تقوم 42 شركة مصنع بإلقاء مخلفتها في البحيرة والصرف الزراعي لا يقل خطورة هو الآخر بما يحمله من بقايا المبيدات والأسمدة الكيماوية المستخدمة في الزراعة ويقول هشام حميدة صياد أن هناك مافيا تسيطر على البحيرة بالقوة ويملكون السلاح وذلك في ظل غياب الدولة والأمن وبعد الثورة ازدادت أعمال الردم ومساحة البحيرة تقلصت وسوف تنتهي من على خريطة مصر إذا لم تتدخل القوات المسلحة لإعادة السيطرة على البحيرة بالكامل وتعيد هيبة الدولة ويشير إلى غياب دور هيئة الثروة السمكية قبل وبعد 25 يناير ويضيف أننا صغار الصيادين نحصل على الفتات من الأسماك بعد فرض المافيا المسلحة هيمنتها على أماكن الصيد ومخالفة القانون وأصبحوا متحكمون في قوت أولادنا نوجه صرخة إلى المجلس العسكري لإنقاذ البحيرة من أعمال النهب.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers