Responsive image

19
سبتمبر

الخميس

26º

19
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • تجدد حبس زياد العليمي و2 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات في هزلية "الأمل"
     منذ 10 ساعة
  • عصام حجي: ما يدعو إليه الفنان محمد علي مكمل لعملية الإصلاح وأدعم دعوته بالنزول الجمعة المقبلة
     منذ 10 ساعة
  • العالم المصري عصام حجي: رحيل السيسي لن يؤثر على تماسك الجيش وسيوقف نزيف الخسائر في مصر
     منذ 10 ساعة
  • التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تقول إن الأمن اعتقل الصحفي حسن القباني ولا معلومات عن مكان احتجازه حتى الآن
     منذ 10 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم الحوثيين: نقول للنظام الإماراتي إن عملية واحدة فقط ستكلفكم ولدينا عشرات الأهداف في دبي و أبوظبي
     منذ 14 ساعة
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 5 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:13 صباحاً


الشروق

5:36 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

6:01 مساءاً


العشاء

7:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ولا مؤاخذة .............

بقلم:
منذ 2382 يوم
عدد القراءات: 3046



صحيح,,, الناس اللى عايزة تفرض علينا فكرة, ان " حمدين صباحى زعيم " هذه الفكرة سخيفة , لامرين ,الاول : أن صباحى لن يكون عبدالناصر, ابدا ,وعلى الرغم من المآخذ العديدة على عبدالناصر ,و جسامة الظلم , والتعسف, والديكتاتورية, التى عانت منها النخبة فى مصر, وخاصة الاخوان فى عهده, الا ان ناصر كان يحسن استغلال ادواته الشخصية, بذكاء الاسايطة, وشطارتهم المعروفة, فكانت له هيبة تمكنه من اقتيادك الى ما يريد, وهذه بعيدة كل البعد عن حمدين صباحى,,,,,,,,, الامر الثانى : مرفوض كل الرفض ,وفاشل أيما فشل؛ الفكر الاشتراكى , وفشل فى فرض الاشتراكية ناصر ,الزعيم , فهل ينجح صباحى فيما فشل فيه ناصر !ّ؟!

إن اليسارية المجحفة لن تمكَن فى مصر, ولن تنال من المصريين , المعتدلين الوسطيين , أضف الى كل ما سبق , أن حمدين صباحى الثورى لم يحترم الثورة , بل امتهنها , عندما صمت صمتا مشبوها ولم يحسم أمره فى جولة الاعادة فى انتخابات الرئاسة  فى وقت عصيب, كانت الثورة فيه على شفا حفرة, واجتمعت عليها الافاعى, لتسقطها فى تلك الحفرة, حتى ان البسطاء ممن منحتهم الثورة قبلة الحياة, بعد أن كانوا قد زهدزها وكفروا بها, هؤلاء تسرب الى قلوبهم وعقولهم اليأس, بعد أن قال لهم الاعلام : إن الناس قد جمعوا لكم ,ومنهم صباحى , فاخشوهم , ولكن بفضل الله زادهم هذا ايمانا, وقالوا وقلنا معهم جميعا حسبنا الله ونعم الوكيل ,,,

رغم احترامى الكامل لشخص صباحى؛ الا أنه خذلنى بصمته , بل وانحيازه لشفيق, الإبن الأكبر لمبارك , !! سبحان الله امر فيه ازدواجية عجيبة, إذ أن الاختيار ,كان بين الثورة والانقلاب عليها فقط , لا وجود لخيار ثالث, ولا أود أن أسبر غوار الخلافات بين اليساريين والليبراليين من ناحية  والإخوان من ناحية اخرى, واتهام الإسلام السياسى بالهيمنة والطمع , حتى ولو كان , فأخى الطماع لا يستوى أبدا مع عدوى , البلطجى , الذى يسرق الناس بالاكراه, لا وربى أبدا .. لا...لايستويان مثلا , ,,,,,,,,,,

كيف لصباحى  الثورجى أن تنتابه نزعة الديكتاتورية اليسارية؟! فيتحول على اثرها تحولا كاملا ,من ثورى وناشط سياسى الى سلبى, آيسا من النتيجة التى اسفرت عن خروجه من سباق الرئاسة خاسرا , فأراد أن يحدث انقلابا على النتيجة, ولكنه لم يكن يعلم أنه ينقلب على الثورة .. على الحلم !!لمجرد أنه لن يكون رئيس الجمهورية, فاذا كان صباحى يرى أنه الاحق والاليق والاولى والانسب والافضل والاوحد لحكم مصر, فهناك آخرون يروا فى أنفسهم ذلك أيضا,,,,,,,,,,,,, غير أن المُلاَك قرروا ألا يولوا حمدين صباحى قيادة سفينتهم , وهم فى ذلك أحرار, ومن حكم فى ماله ما ظلم , وذلك بعد ان رأوا أنه ليس الاحق, ولا الأليق, ولا الأولى, ولا الأنسب, ولا الأفضل, ولا الأوحد, ولكنها غريزة القتال من أجل الوصول, ومواصلة القتال طمعا فى الوصول , حتى ولو كان هذا القتال غير شرعى, ولا مانع أيضا من الانقلاب, واستخدام الأعداء والاستقواء بهم, فغايته تبرر اى وسيلة, أو أى طريق يسلكه,.., ثم....... اثارة الفتن والتحريض على إحراق البلاد  والتعاون  الذى وصل الى حد التوءمة مع السوابق والبلطجية , لقد رأى الكثيرون فى هذا  خيانة للدماء التى انهمرت لتدفع سفينة الحرية نحو مرساها , عفوا حمدين بك.......... انتهى عصر الزعماء, فأنت لست زعيما, ولن تكون , ولن يكون هناك بعد الثورة( مصر مبارك ) آخر, عفوا صباحى,,, لقد أوشك رصيدكم لدينا على النفاذ

بقلم

أحمد جمال عبدالناصر - أمين الاعلام بحزب العمل قطاع شرق القاهرة

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers