Responsive image

16
نوفمبر

الجمعة

26º

16
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • إصابة مواطن برصاص الاحتلال غرب رام الله
     منذ 2 ساعة
  • إصابات بالاختناق في مسيرة بلعين
     منذ 2 ساعة
  • ثلاث اصابات برصاص الاحتلال في مخيم ملكة شرق غزة
     منذ 2 ساعة
  • شرطة الاحتلال ستوصي بمحاكمة نتنياهو بشبهات فساد إعلامي
     منذ 2 ساعة
  • "أونروا" تؤكد تجاوز أزمة التمويل الناجمة عن قرار ترامب
     منذ 19 ساعة
  • نتنياهو يجتمع مع رؤساء مستوطنات غلاف غزة
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أول لقاء تحليلي للقصة القصيرة بحضور عمالقة النقد في أسيوط

منذ 2552 يوم
عدد القراءات: 1491

عقد نادي أدب أسيوط أول لقاء تحليلي للقصة القصيرة بحضور كبار نقاد وأدباء الصعيد بهدف الإرتقاء بقدرات المواهب الإبداعية للقصاصيين الجدد صرح بذلك الروائي فراج فتح الله رئيس نادي أدب أسيوط وقال أنه خلال اللقاء المنعقد بقصر أحمد بهاء الدين الثقافي تم مناقشة المجموعة القصصية "طقوس الخراب الجميل" للقاص السوهاجي حسين علام وبحضوره كواحد من مشاهير كتاب القصة في الصعيد
وأضاف الشاعر محمد جابر سكرتير النادي أنه شارك في لقاء نقد المجموعة وتحليلها الدكتور شرف الدين عبد الحميد أستاذ النقد الأدبي بكلية الآداب جامعة جنوب الوادي بقنا والأديب درويش الأسيوطي أحد كبار شعراء مصر والدكتور ثروت عكاشه رئيس نادي القصة بالصعيد والناقد محمد عبد المطلب رئيس اتحاد كتاب الجنوب بسوهاج والشاعر الكبير جمال عطا
أوضح الدكتور ثروت عكاشه رئيس نادي القصة أن خلال اللقاء تم التطرق لمدارس كتابة القصة القصيرة في الغرب والشرق فضلاً عن الأساليب الفنية الحديثة لتناول القصة القصيرة بما يخدم أهدافها وفي الوقت ذاته يحافظ على الحالة الإبداعية المميزة لهذا الفن الأدبي الراقي.
وكشف ثروت عكاشة عن تضمن اللقاء لإعلان الدكتور شرف الدين عن منهجه الظاهري التطبيقي الجديد في تناول القصة القصيرة من خلال الانطلاق من النصوص القصصية لعبور نظريات النقد وليس العكس مشيراً إلي أن ذلك المنهج في إطار رفض التقليدية في وصف الحالات الفنية والاستفادة من منهج ابن حزم الظاهري.
أشار الدكتور شرف الدين عبد الحميد أن ما يميز المجموعة القصصية استخدامها للسرد المراوغ وهو ما يماثل تيار الوعي ذو معالم النسبية واللايقين بينما تضمنت في الوقت ذاته بعض قصص نفس المجموعة استخدام أسلوب الحالة الصوفية وهو ما يناقض الوعي ويوضح تمرد الكاتب على نفسه في قصص الحالة.
واشتلمت الندوة على تقديم كبار النقاد لعدد 4 دراسات تحليلية دقيقة لأسلوب القصة وبنايتها ومعالم القوة والضعف في النص والمضمون فضلاً عن معايير القصة من الزمان والمكان والشخوص وهو ما ساهم في إثراء جو اللقاء الذي تجاوز عدة ساعات متتالية بمشاركة أكثر من 25 شاب وفتاة من المهتمين بالقصة القصيرة. 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers