Responsive image

23
فبراير

السبت

26º

23
فبراير

السبت

 خبر عاجل
  • الجزيرة: الرئيس السوداني يعلن حالة الطوارئ وحل الحكومة الاتحادية وإعفاء جميع ولاة الولايات
     منذ 11 ساعة
  • المقدسيون يتمكنون من فتح باب مصلى الرحمة المغلق منذ 2003 من قبل الاحتلال
     منذ 17 ساعة
  • مستوطنون يعتدون على أراضي زراعية في بيت لحم والمواطنين يتصدون لهم
     منذ 17 ساعة
  • مواجهات في مدينة الخليل في الذكرى السنوية ال 25 لمجزرة خليل الرحمن
     منذ 17 ساعة
  • اصابة 3 مواطنين برصاص الاحتلال في قرية المغير
     منذ 17 ساعة
  • حملة اعتقالات واسعة تطال عشرات المقدسيين
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:02 صباحاً


الشروق

6:24 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:22 مساءاً


المغرب

5:53 مساءاً


العشاء

7:23 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ما بال ظهرك ينحني يا سيسي ؟ قصيدة لأشرف محمد

منذ 1809 يوم
عدد القراءات: 7818

 

 
ما بالُ  ظهرك  ينحنى  يا  سيسي
أشرف محمد
ما بالُ  ظهرك  ينحنى  يا  سيســــي        في ذلةٍ عند الرئيس الرّوســــــــــــي؟
أَدَعاكَ أم قد جئتَه متســـــــــــــــــولاً       دعْمَ انقلابٍ خائنٍ و تعيـــــــــــــــسِ؟
و وقفتَ بين يديه ترجف  خاشعــــــاً        فهو الرئيسُ و أنت كالمـــــــرؤوسِ
عيناك نحو الأرض تهبط   دائمــــــاً       و كأنها شُدَّت بمغناطيــــــــــــــــــسِ
و تكاد مِن خَجَلٍ تذوب أمامـــــــــــه        كعروسةٍ قد قُدَّمت لعريـــــــــــــــسِ
قد مال جذعُك للأمام و شُبِّكَـــــــــت        منك اليدان تذلُّلاً لرئيـــــــــــــــــــسِ
و نسيتَ درسَ العسكريَّةِ أن قِفُــــــوا       بالرأس مرفوعاً بلا تنكيـــــــــــــــسِ
لا تنظروا للأرض مثل البنــــــت إنْ       فقدت كرامتَها أمام خسيـــــــــــــــسِ
بوتين يعطيك التحية معطفــــــــــــــاً       فلبستَه و فرحتَ بالملبـــــــــــــــوسِ
إذ فيه شارتُهم لفتنة تابـــــــــــــــــــعٍ       يرجو الولاءَ بحظِّه المتعــــــــــــوسِ
قد كدتَ تركع  ذلةً و مهانــــــــــــــةً        ما بين أمريكا و بين الــــــــــــرُّوسِ
أفعندنا كبشُ النِّطاحِ و عندهـــــــــــم        مثلَ النِّعاجِ تعطَّشت لتُيُـــــــــــــوسِ
و يَروْن منك الابتسامَ و عندنــــــــــا        متحجباً  متجهماً بعُبـُــــــــــــــــوسِ
فشعارُ رابعةٍ هنا  أيقونــــــــــــــــــةٌ        جعلتك كالمجنونِ و الممســــــــوسِ
إذ فيه تذكرةٌ لما قدَّمتـَــــــــــــــــــــه        من كلِّ فعلٍ شائنٍ و خسيــــــــــــسِ
فقد ارتكبتَ من الجرائم ما ارتقـــــى       لجرائم الفرعون و الهُكســـــــــــوسِ
دنَّست ثوْبَ العسكريَّةِ عندنـــــــــــــا       بالغدر عمداً  أيَّما تدنيــــــــــــــــــسِ
و قتلتَ شعباً بل و ضباطـــــــــاً أَبَوْا       قتل الكرامِ بأمرك المنحـــــــــــــوسِ
و قتلتَ من جيش الكنانةِ مَن أَبَــــــى        أن يستجيبَ لأمرِك الإبليســـــــــــي
كمَّمتَ أفواه الكرام بحبسهــــــــــــــم       كم من أسيرٍ ها هنا و حبيـــــــــــــسِ
أغلقتَ أبوابَ الفضاءِ جميعَهـــــــــــا       و تركتَ أبواباً لمثل لميـــــــــــــــسِ
سلَّطتَ إعلاماً كذوباً خادعــــــــــــــا       كالسِّحر سُمّاً قد سرى بنفـــــــــــوسِ
و الناسُ منهم من يراك إلهَـــــــــــــهُ       عبدوك حقا  مثل عجل أبيــــــــــسِ
و الناسُ منهم من يراك رسولَــــــــه        وضعوا البيادة فوق بعـــض رؤوسِ
و الناسُ منهم من يراك  مُخَلِّصــــــاً        تقضى على غالٍ هنا و نفيـــــــــــسِ
و الناسُ منهم جاهلٌ أو غافـــــــــــلٌ        خُدِعُوا بإعلامٍ هنا مَــــــــــــــهووسِ
لكنَّ جُلَّ النّاس تعلـــــــــــــــــــم أنك        قد خُنتَ مُنتخباً لنا كرئيــــــــــــــسِ
و قد اغتصبتَ الحقَّ من أصحابـــــه        بالظلم و التزوير و التدليـــــــــــــسِ
هذا انقلابٌ باطلٌ متآمـــــــــــــــــــرٌ       أفضى إلى الخسران و التفليــــــــسِ
و غداً بإذن الله يفرحُ شعبَنــــــــــــــا        بزوالِ ظلمٍ في البلاد بئيــــــــــــــسِ
و يعودُ نورُ العدل يُشرق بيننــــــــــا       و يعودُ مُرسي للبلادِ رئيســــــــــــي
**
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers