Responsive image

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 6 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 6 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 7 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 7 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 7 ساعة
  • الاحتلال يشرع بهدم 16 محلا تجاريا في مخيم شعفاط بحماية قوات كبيرة من جيش الإحتلال
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تهدئة الأوضاع في مدينة إدكو بالبحيرة..ومسئول سابق ما يحدث بالمدينة محاوله لمنع أهلها من الانتخاب

منذ 2536 يوم
عدد القراءات: 4730

أشار محمد عبدالله زين الدين، النائب السابق عن إدكو بمحافظة البحيرة ، إلى تهدئة الأوضاع في مدينة إدكو عقب أحداث الشغب التي شهدتها أمس بعد دفع الشرطة لسيارات الأمن المركزي، مما أفشل محاولة إطلاق السجناء.
وأوضح زين الدين أن الأحداث بدأت عندما تم فرض رسم نظافة قدره 3 جنيهات على كل منزل، و10 للمحال التجارية، حيث نظَّم عدد من المواطنين وقفة احتجاجية، وعندما علموا بقرار المحافظ بوقف التحصيل انصرف معظمهم في هدوء.
إلا أنه قال: للأسف اندست بعض العناصر من خارج إدكو، بين المحتجين وقاموا بالتوجه إلي مركز الشرطة وإلقاء زجاجات المولوتوف علي المبنى ومحاصرة أفراد الأمن.
أكد زين الدين أن بعض المتجمهرين أمام مركز الشرطة، يمتون بصلة قرابة للسجناء بداخل المركز، وأنهم أشعلوا الموقف في محاولة لإطلاق سراحهم، وردت الشرطة بإطلاق 3 قنابل مسيلة للدموع.
وأضاف أن مجريات الأحداث بهذا الشكل، تفوح منها رائحة أحد الأساليب القذرة للمعركة الانتخابية، ومحاولة حجب أهالي إدكو عن الذهاب إلي اللجان بدافع الخوف، مشيرا أن مركز شرطة إدكو كان المركز الوحيد في محافظة البحيرة الذي لم يتعرض لأي إعتداء خلال ثورة 25 يناير.
علي الجانب الآخر، أبدي اللواء أحمد سالم جاد، مدير أمن البحيرة، استغرابه الشديد من مجري الأحداث، موضحا أن ضباط مركز إدكو كانوا بصحبة الأهالي خلال وقفتهم السلمية، لكن لا نعرف ما ذنب مركز الشرطة وما صلته بالجنيهات الثلاثة لرسوم النظافة.
وأضاف أنه طلب من المحافظ إرسال أحد التنفيذيين لمحاولة تهدئتهم، خاصة وأن موظفي مجلس المدينة بمن فيهم رئيس المدينة غابوا عن المشهد تماما.
وقد أكد مدير الأمن أنة تم دفع قوات إضافية إلي المدينة مع الالتزام التام بضبط النفس.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers