Responsive image

36º

21
أغسطس

الإثنين

26º

21
أغسطس

الإثنين

 خبر عاجل
  • اليوم نظر تجديد حبس مواطنى جزيرة الوراق
     منذ 3 ساعة
  • تجديد حبس صفوت عبدالغنى 45 يومًا للمرة العشرين
     منذ 3 ساعة
  • مقتل مجندان في سيناء واشتباكات غرب رفح
     منذ 3 ساعة
  • فقدان 10 بحارة وإصابة 5 آخرين على متن مدمرة أمريكية اصطدمت بآخرى فى سنغافورة
     منذ 3 ساعة
  • سوريا| مقتل 18 مدنى إثر غارات للتحالف الدولى شرق البلاد
     منذ 3 ساعة
  • تظاهرات بكوريا الجنوبية تنديدًا بالتدريبات العسكرية مع أمريكا
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:52 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

12:58 مساءاً


العصر

4:34 مساءاً


المغرب

7:35 مساءاً


العشاء

9:05 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رفض "استشكال" محمد على مصور "الشعب"بقضية حيازة الكاميرا.. وتجاهل القضاء لجواب " الصحفيين"

بالرغم من الظلم والاعتقال فالصمود عنوانه

كتبت: آية محمد علي
منذ 1199 يوم
عدد القراءات: 4546
رفض "استشكال" محمد على مصور "الشعب"بقضية حيازة الكاميرا.. وتجاهل القضاء لجواب " الصحفيين"

محمدعلى.. 5سنوات.. ثم 3 سنوات.. ثم نقض.. ثم استشكال، يقابله إصرار بحبسه رغم دلائل براءته، فقضيته مزيج يظهر ويؤكد الظلم وتسيس القضاء، شاب يضيع 3 سنوات من عمره ومستقبله بكلية الإعلام لمجرد أن القاضى يريد حبسه، فهل مازالت المحاكم تأخذ بحكمة "العدل أساس الملك"، أم تغيرت فى عهد الانقلاب العسكرى الذى قضى على كل معانى استقلالية القضاء، فسيسه وسخره لإصدار أحكام بعينها تخدم مواقفه وتقضى على معارضيه.
رفضت مجكمة مدينة نصر الاستشكال المقدم فى الحكم بـ 3سنوات بقضية "محمد على صلاح"، المحرر والمصور فى جريدة "الشعب"، بالرغم من إرفاق جواب نقابة الصحفيين الذى يثبت أنه كان يمارس عمله فى تغطية المظاهرات مكلف من جريدة الشعب، ولكن القاضى لم يلتفت إلى هذه الدلائل ورفض الاستشكال الأول بعد النقض.
وكانت محكمة مدينة نصر قد بالحبس 3 سنوات مع النفاذ على "محمد "، في الاستئناف المقدم بتاريخ 18 مارس الماضي على الحكم السابق بحبسه 5 سنوات بتهمتي التظاهر بدون ترخيص وحيازة كاميرا، بالإضافة إلى مجموعة التهم التى يسجلونها لكل رافض للانقلاب كقلب نظام الحكم والانتماء لجماعة إرهابية وغيرها .
ويذكر أنه فور النطق بالحكم قام محمد وزملائه داخل القفص بإغراق القاعة بالهتافات حتى اضطر القاضي للهروب من أمامهم ، دليلا على صمودهم وعدم إذعانهم لإرهاب الانقلاب الذى يحاول أن يجعلهم عبرة ليرتدع رافضى الانقلاب.
ومن الغريب أن نيابة الانقلاب أثناء التحقيقات قد أثبتت أنه صحفى ذهب لتغطية الحدث فقط، ولكن القاضى أصر على الحكم متجاهلا كافة البراهين والأدلة.
وفى تصريح من لـ"الشعب" قال والد محمد لا يوجد ظلم أخطر ولا بين أكثر من ذلك، فالقاضى لم يقتنع أن هناك من يتدرب فى مهنة الصحافة أو يعمل بها أثناء دراسته بالرغم من جواب النقاب وجواب جريدة "الشعب" الذى أثبت ذلك لا أعرف لماذا؟.
وتساءل "لماذا تجاهل القاضى الجوابيين المقدمين ولم يرد عليهم"، وأضاف متعجبا "حتى إذا وجد قضاء مسيس أو ظالم فمن المفروض أن لا يخرج عن القواعد الثابتة فى القانون، لا يتجاهلها، فهذا ما لم يحدث فى التاريخ ولكنه حدث فى عهد الانقلاب"، مؤكدا على ارتفاع روح محمد المعنوية التى لم يثبطها الظلم ولا الاعتقال.
وتابع "حسبنا الله ونعم الوكيل أنا لا أنتظر من قضاء مصر فى عهد الانقلاب أى شىء فى قضية ابنى، لا انتظر منه الحكم بالعدل أتوقع منه كل هذا،ولكن لماذا الإصرار على تجاهل دليل خروج ابنى؟، ورغم كل هذا نحن صامدين حتى الأخر لن نيأس ".
والجدير بالذكر أن محمد قد اعتقل أثناء تغطيته المسيرات التى انطلقت في 27 ديسمبر 2013، بمدينة نصر  لرفض الانقلاب، ضمن فعاليات أسبوع الغضب.
 
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers