Responsive image

22
أبريل

الإثنين

26º

22
أبريل

الإثنين

 خبر عاجل
  • .قوى الحرية والتغيير: إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة
     منذ 8 ساعة
  • رئيس المجلس العسكري الانتقالي في #السودان: نناشد القوى السودانية الاستعجال للوصول إلى توافق سياسي لبدء تشكيل الحكومة الانتقالية
     منذ 12 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 14 ساعة
  • تجمع المهنيين يتهم المجلس العسكري بالحيلولة دون تسليم السلطة للمدنيين ويدعو إلى الاحتشاد في ميدان الاعتصام في الخرطوم .
     منذ 15 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير في السودان يحذر من محاولات الالتفاف على مكتسبات الثورة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 15 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:50 صباحاً


الشروق

5:17 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الشرقية تشهد حوادث عنف قبل دقائق من إنتهاء من عملية التصويت

منذ 2685 يوم
عدد القراءات: 3680

شهدت محافظة الشرقية قبل دقائق معدودة من غلق اللجان وإنتهاء عملية التصويت في اليوم الاول حوادث عنف بين أنصار المرشحين حيث أصيب شخص واحد على الأقل، اليوم الأربعاء، بينما تم التعدي على آخرين أمام المقار الانتخابية بمحافظة الشرقية.

قام حمادة تركي الطحاوى، أحد أنصار "عوبد الطحاوى" والمرشح فى قائمة حزب الاتحاد المصرى العربى بطعن محمود شوقي بمطواة "قرن غزال" بالبطن على إثر مشاجرة نشبت بينهم بمقر اللجنة رقم 95 ببندر الحسينية لدعم مرشحيهم.

كان الجاني، قد قام بعمل خيمة لتقديم المشروبات أمام مقر اللجنة الانتخابية لصالح مرشحه، تم تحرير محضر بالوقعة، فيما تم نقل المصاب إلى المستشفى العام لتلقي العلاج.

وفي السياق ذاته، قام مجموعة من أنصار مرشح "الفئات" المستقل سعيد درويش وهم (أحمد فكري جاويش وإبراهيم فريد جاويش وأحمد أبو كرم الله) بالاعتداء على بعض أنصار حزب "الحرية والعدالة" وهم (عبد الشافي عادل عبد الشافي وفتحي محمد إسماعيل) وذلك على بعد 200 متر من أقرب لجنة وتحطيم جهاز اللاب توب الخاص به، ظنا منهم إنه كان يقوم بدعاية انتخابية للحزب في أثناء تعرف الناخبين بمقر دوائرهم ورقمها.

من ناحية أخري، شهدت المدرسة الثانوية التجارية بنات بأبوحماد محاولة مرشح حزب الوفد الدخول مع مجموعة من أنصاره حاملين دعاية انتخابية على صدورهم إلا أن أفراد الجيش لم يسمحوا لهم بذلك ولم يمكنوهم من الدخول إلا بعد نزع الدعاية، مما أثار حفيظة بعض أنصاره، فجعله يدخل فى مشاده كلامية مع أحد ضباط الجيش أمام اللجنة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers