Responsive image

-3º

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • وزير صهيوني: ليبرمان قد يُعلن استقالته ظهر اليوم
     منذ 32 دقيقة
  • القوات السعودية تقتل أحد أبناء محافظة المهرة وتصيب آخرين أثناء محاولة منعها احتجاجا مناهضا للوجود السعودي
     منذ حوالى ساعة
  • تلف 7 مليارات دينار بسبب الأمطار بالعراق
     منذ حوالى ساعة
  • قوات الاحتلال تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية
     منذ حوالى ساعة
  • قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل شابا فلسطينيا بعد اصابته على حدود شمال قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
  • تحطم طائرة عسكرية أمريكية في ولاية تكساس
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الام وبناتها مدمنات الجمع بين الازواج بعقود عرفية... من شابهت أمها فما ظلمت

منذ 1631 يوم
عدد القراءات: 4807
الام وبناتها مدمنات الجمع بين الازواج بعقود عرفية... من شابهت أمها فما ظلمت


من علامات الساعة انتشار الزنا حتى يقع الرجل على المرأة بقارعة الطريق جهارا لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم:(لا تقوم الساعة حتى :لا يبقى في وجه الأرض أحد لله فيه حاجة وحتى توجد المرأة جهارا نهارا تنكح وسط الطريق لا ينكر ذلك أحد ولا يغيره فيكون أمثلهم يومئذ الذي يقول لو نحيتها عن الطريق فذلك فيهم مثل أبي بكر وعمر فيكم )تفاصيل هذه القصة دائما نشاهدها فى الأفلام البوليسية الشديدة التعقيد أو الأفلام الخيالية التى يرفضها العقل وها نحن نسرد تفاصيلها بعد أن أصبحت واقعا ملموسا فلقد وقعت أحداثها فى مركز فاقوس أحد مراكز محافظة الشرقية بطلتها ربة منزل جمعت بين ٤ أزواج أحدهم بعقد رسمى والآخرين بثلاث عقود عرفية والزوج لم يفعل شيئا إلا تسهيل المهمة وجنى المال فتم ضبطها وحبسها لقضاء عقوبة الجمع بين الأزواج وبعد سنوات يشاء القدر أن يجمع رجل واحد بين ٢ من بناتها ويقدم الثالثة فريسة لصديقه ليلتهم أنوثتها فألقت أجهزة الأمن القبض على المتهم ووجهت له النيابة تهمة الجمع بين شقيقتين فى وقت واحد.. وتعود البداية للمدعوة فاطمة .م وهذا هو اسمها الحقيقى ولكنها مسجلة باسم فكرية محمد إبراهيم لأن والدها تزوج والدتها بعقد زواج عرفى وهى تبلغ من العمر ١٧ سنة ولقد بدأت مأساة فاطمة وعمرها ١٤ سنة عندما تزوجت من شاب يدعى محمد مقيم فى أبو صوير بالإسماعيلية وبعد مرور فترة من زواجهما ذهبا لزيارة صديق له يدعى سعيد وتركها معه فى المنزل بحجة أن لديه لقاء مع صديق آخر وسيعود بعد ساعة وأثناء جلوسها بصحبة صديقه فوجئت به يطلب منى ممارسة الرذيلة وعندما اتصلت بزوجها كى تبلغه رد قائلا :عادى سعيد مثل أخى تمام وعندما رفضت أجبرها على التوقيع على عدة إيصالات أمانة حتى لا تطالب بحقوقها منه..وتضيف فاطمة فى شهر فبراير الماضى تزوجت من آخر يدعى محمد وبعد فترة حدثت مشادة بين والدتى وبينه فقام بإيهامها بأنه مزق عقد الزواج العرفى إلا أنه لم يمزقه وظل محتفظا به وأبلغنى بأنه يريد أن يكمل علاقتنا فوافقت ولم تكن أسرتى تعلم بذلك حتى تم ضبطنا وفوجئت بأنه متزوج من شقيقتى أمنية..أما أمنية فتقول : فوجئت بوالدى يخبرنى بأن صديقا له يدعى إسماعيل. ا يبلغ من العمر ٤٣ سنة يريد أن يتزوجنى فرفضت فى البداية لأن فارق السن بيننا كبير وهو متزوج من سيدة أخرى وبالفعل تزوجت منه بعقد عرفى نظرا لصغر سنى واستمر زواجنا لمدة ليست بالطويلة بعدها انتهت حياتنا بالطلاق ومزق عقد الزواج العرفى..وأضافت أمنية عدت للعيش مع والدتى وفى أحد الأيام تشاجرت معى فتركت المنزل ولم يكن أمامى إلا الذهاب لمنزل شقيقتى وطلبت من زوجها أن يصلح بينى وبين والدتى فطلب منى أن أتزوجه وأبلغنى بأنه طلق شقيقتى ويرغب فى الزواج منى فوافقت وتزوجته لمدة شهرين تقريبا لتفاجأ بأنها فى قبضة المباحث وأن شقيقتها لا زالت على ذمته..أما صابرين شقيقة أمنية فتقول : كنت أعيش مع والدى وكان عمرى وقتها ٩ سنوات وذلك بعد صدور حكم بحبس والدتى ثلاث سنوات لجمعها بين زوجين فى آن واحد وكانت زوجته تعاملنى معاملة سيئة وتجبرنى على الجلوس فى غرفة نومها أثناء ممارسة الحرام مع الغرباء وذلك بعلم والدى الذى لم يفعل شيئا بل سهل لها مهمتها ليتقاضى مبالغ مالية من راغبى المتعة معها حتى علمت من شقيقتى أمنية أن والدتى خرجت من السجن فقررت العودة للعيش معها بقرية الفدادنة بدائرة المركز وبعد فترة تقدم لخطبتى رجل يدعى صلاح يبلغ من العمر ٤٧ سنة فوافقت لأنه بصراحة كان رجلاً محترماً فتزوجته لمدة ٣ شهور وفوجئت بعدها بأنه يتعاطى المخدرات بكثرة فطالبته بعدم تعاطى المخدرات وإلا سأترك له المنزل فرفض وقام بتمزيق العقد وطردنى من المنزل وبعد فترة علمت بأنه محبوس على ذمة قضية مخدرات فقررت الوقوف بجانبه وعملت فى المنازل كى أدبر مبلغا للمحامى وهو ما حدث بالفعل وبعد ذلك تخلى عنى وتركنى فى الشارع بعدها تقابلت مع شقيقتى وزوجها فى إحدى القرى المجاورة لمدينة فاقوس وأثناء اصطحابى لمنزل والدتى تقابلنا مع صديق زوج شقيقتى الذى أصر على تناول الشاى معه وأثناء ذلك طلب من شقيقتى إقناعى بممارسة الرذيلة معه على أن يتزوجنى بعد ذلك وعندما رفضت تعدى علىّ بالضرب فاستغثت بالأهالى الذين أبلغوا الشرطة.. وكان العميد محمد ناجى أباظة مأمور مركز شرطة فاقوس قد تلقى بلاغا من محمود مصطفى عبدالفالح ٤٤ سنة موظف بالبريد والمقيم بقرية جهينة البحرية بدائرة المركز بتشككه فى تواجد شاب وفتاتين داخل منزل ملكه مؤجر لأحد الأهالى وعلى الفور تم إخطار اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية والذى أمر بسرعة الانتقال وفوجئ الرائد محمد عبدالعظيم رئيس مباحث مركز فاقوس ان الاهالى اقتحموا المنزل وتم ضبط الفتيات والشباب وفى التحقيقات اعترفت الشقيقات الثلاثة بما تم سرده أما محمد.م .ش المتهم بالجمع بين شقيقتين فى آن واحد فقد أنكر ذلك مشيرا إلى أنه متزوج من فاطمة فقط موضحا أنه كان يهدف إلى تجميع أسرة زوجته وتحرر المحضر رقم 3526 لسنة 2014، وبعرضهم على النيابة أمر المستشار حسام النجار المحامي العام الأول لنيابات شمال الشرقية بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers