Responsive image

20
فبراير

الأربعاء

26º

20
فبراير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • إصابة 20 فلسطينيا برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي قبالة غزة
     منذ 4 ساعة
  • إصابات واعتقالات واسعة عقب اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى
     منذ 5 ساعة
  • تصاعد حاد في اعتداءات المستوطنين بالضفة خلال 2018
     منذ 6 ساعة
  • الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
     منذ 6 ساعة
  • إصابة شخص في تبادل إطلاق نار بمدينة مرسيليا الفرنسية
     منذ 6 ساعة
  • الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الاغوار
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كرباج الداخلية يعود... ضابط يقتل سائقًا بطلق ناري لسيره عكس الاتجاه بالمطرية

منذ 1727 يوم
عدد القراءات: 1911

لقي سائق «توك توك» مصرعه، مساء الأربعاء الماضي، بطلق ناري في الرأس، أطلقهضابط مرور بعد نشوب مشاجرة بينهما، بسبب سير السائق عكس الاتجاه. تم نقلجثة القتيل لمستشفى المطرية والتحفظ على الضابط الذي نقل للمستشفى بعدإصابته على يد الأهالي، بقرار من النيابة لحين ورود التحريات.

اقتحم أهلسائق الـ«توك توك»،محمد كرم فرحات، 19 سنة، المستشفى، وأشعلوا النيران في سيارة الضابط،وحاولوا الفتك به إلا أنه تمكن من الهرب بعد إصابته بكدمات وجروح طفيفةبأنحاء مختلفة بالجسد، كما أغلقت أسرة القتيل شارع الكابلات أمام البوابةالرئيسية للمستشفى، ونفوا ما تناولته بعض القنوات الفضائية بأن المجني عليهكانت بحوزته متفجرات.

وحاول بعض أفراد أسرة القتيل اقتحام نقطة الشرطة الموجودةبالمستشفى للفتك بالضابط، وألقوا زجاجة مولوتوف بحوش المستشفى، إلا أنقوات الشرطة منعت الأهالي من تكسير باب النقطة، وأطلقت عدة أعيرة نارية فيالهواء بعد تجدد الاشتباكات بين قوات الشرطة والأهالي عقب وصول تشكيل أمنيمن قوات الأمن المركزي مكون من 6 مدرعات وسيارتي نقل جنود، انتهت المعركةبتراجع القوات بعيدا عن بوابة المستشفى.

وقال محمد عبدالقادر، أحد شهود العيان، إن الضابط كانينظم حركة المرور بميدان المطرية، ومنع سائقي الـ«توك توك» من دخولالميدان، وأثناء ذلك حاول القتيل المرور من الميدان، فاصطدم بسيارة الضابطما دفع الأخير للتشاجر معه، وطلب الضابط من المجني عليه دفع ثمن التلفياتالتي أحدثها بالسيارة، لكنه أخبره بأنه ليس معه أي مبالغ مالية، فتعدى عليهالضابط لفظيا، فرد المجني عليه بطريقة سيئة، فاطلق الضابط النيران عليه منالخلف فجاءت طلقة في رأسه وسقط قتيلا.

وأكد محمود سيد، شاهد عيان، أن أحد الأشخاص حضر إلىالمستشفي وعرض على أهل القتيل فدية 200 ألف جنيه، لكنهم رفضوا وكادوايفتكون به، إلا أن الأهالي تدخلوا ومنعوهم، موضحا أن المجني عليه كانمحترما ولا يسىء لأحد.

بجوار سور المستشفى، تصرخ أم كريم فرحات، المجني عليه،مطالبة بحق ابنها، ويقول الأب: «قتلوا ابني سندى فى الحياة الذي كان يعودمن الدراسة ويستقل التوك توك للعمل عليه كي يساعدني بعد أن كبرت وأصبحت غيرقادر على العمل». ويضيف: «محمد له أخ كفيف يدعى مؤمن 8 سنوات، وأخت تدعىميادة 14 سنة، ويرعى أسرة مكونة من 5 أفراد، فقدناه اليوم، ولن أترك حقابني ولو كلفني ذلك عمري»، مختتما كلامه: «أريد القصاص العادل لابني».

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers