Responsive image

23º

19
سبتمبر

الأربعاء

26º

19
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • وزير عراقي: الحرب دمرت أكثر من 150 ألف منزل بالعراق
     منذ 32 دقيقة
  • معهد التمويل الدولي: الأجانب يسحبون 6.2 مليارات دولار من مصر خلال 4 أشهر
     منذ 43 دقيقة
  • وزير قطاع الأعمال: 48 شركة حكومية تتعرض لخسائر فادحة
     منذ حوالى ساعة
  • اعتقال رئيس الوزراء الماليزي السابق على خلفية قضاية فساد
     منذ حوالى ساعة
  • جماهير غزة تشيع شهيدين ارتقيا قنصًا برصاص الاحتلال أمس
     منذ حوالى ساعة
  • مفتي فلسطين يدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تقتل زوجها في الغربية من أجل "المتعة الحرام"

منذ 1572 يوم
عدد القراءات: 11464

وقفت زوجة شابة بملامح قاسية أمام العقيد خالد عبد الحميد، وكيل المباحث الجنائية بالغربية بتهمة قتل زوجها، بالاتفاق مع عشيقها، الذى أحبته بجنون وارتشفت معه اليالى الحرام.

قالت الزوجة، التى لم يمر على زواجها سوى سنوات معدودة حسب مانشرت مصر العربية: "زوجى لم يكن يشبعنى عاطفيا.. تفرغ لعمله وتركنى وحيدة لم أرزق منه بأولاد.. كنت أعانى قسوة المبيت فى المنزل بمفردى.. وحيدة لا أنيس معى..  كان يبيت فى مزرعته يراعى دواجنه..  كنت أشعر أن الطيور التى يربيها أفضل منى.. لم أتمالك نفسى المتعطشة لصدر حانٍ يؤنس وحدتى ويشبع عاطفتى.. فارتميت فى أحضان جارى بعد أن يئست من زوجى، الذى حول حياتى لكابوس مرير، ولست نادمة على فراقه، فلم يكن يشكل لى شيئا".
هكذا قالت "ن.م.ف" المتهمة بالاشتراك مع عشيقها وآخر بقتل زوجها  ذبحا، وإلقاء جثته فى مياة ترعة المنشأة الكبرى، التابعة لمركز ومدينة السنطة بالغربية.

كان أهالى القرية قد فوجئوا بوجود جثة في حالة متردية، وبها آثار طعنات غائرة في الرقبة والصدر ملقاة على شاطئ الترعة، فتم تشكيل فريق بحث على مستوى عالٍ بقيادة بقيادة اللواء علاء السباعي، مدير المباحث الجنائية، والعميد أسعد الذكير، رئيس المباحث والعقيد خالد عبد الحميد، وكيل المباحث الجنائية، والعقيد حسين غنيم رئيس فرع البحث الجنائي، بزفتي والسنطة ووحدة البحث الجنائي بالمديرية ومركز السنطة، لكشف غموض الحادث.  

وتبين للمباحث من التحريات، أن وراء حادث مقتل الشاب سامح محمود، مدرس، وصاحب مزرعة لإنتاج الدواجن بقرية المنشأة الكبرى بمركز السنطة ومقيم بها، وجود علاقة مشينة بين زوجته وعشيقها، أحد جيرانها بالحي الذي تقطنه، حيث تلاعب الشيطان بعقليهما الذي جعلهما ينزلقان في بئر الخيانة، فقررا الخلاص من الزوج "الشقيان" "ليل نهار" في العمل؛ حتي يوفر طلبات الزوجة، وترف العيش الذي تعيشه، حيث اعتبراه العقبة الوحيدة التي تقف وراء مصيرهما الشيطاني ولذات العشق الممنوع.

وقام العشيق وزوج شقيقته والزوجة باستدراج الزوج من مزراعته ليلًا إلى ترعة المنشأة البعيدة عن العمران، وقام الثلاثة بذبحه وطعنه فى أماكن متفرقة من جسده حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم ارتدت الزوجة ثوب البراءة، وبكت على زوجها بنهم وكأن حبيبها فقد منها، وأخذت تأخذ "عزاه" وتقيم الحداد عليه، لكن ذكاء ضباط المباحث، أوقعها فى شر أعمالها، فقد فطنوا من البداية، ومن قراءة سيناريو الجريمة أنها وراء الحادث وبمراقبة هاتفها المحمول وقعت سريعا فى الفخ، وتم التوصل لشريكها وصاحبه فى الجريمة، وبمواجهة الجناة بأدلة الاتهام والوقائع اعترفوا تفصيليا بالحادث، وقررت نيابة مركز السنطة حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers