Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ 10 ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ 10 ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ 10 ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ 10 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلي تفجير تكريت إلي 5 قتلي و16 جريح
     منذ 12 ساعة
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بالمستندات.. مدرس يعتدي جنسيًا على طفل معاق ويفلت من العقاب

منذ 1628 يوم
عدد القراءات: 2283
بالمستندات.. مدرس يعتدي جنسيًا على طفل معاق ويفلت من العقاب

طفل في عمر الزهور تجاوز التاسعة من عمره، معاقٌ يعاني صعوبة في النطق، لم يخطر ببال والديه يومًا عندما أرسلاه لمدرسة التربية الفكرية، لتعتني به وتؤهله نفسيًا واجتماعيًا وصحيًا وتنمي قدراته العقلية، أن تتحول حياته لجحيم.

وجد نفسه ما بين مرارة الإعاقة ونار الاعتداء الجنسي، على يد واحد ممن قال فيه أحمد شوقي: "قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا.. كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا.. أَعَلِمتَ أَشرَفَ أو أَجَلَّ مِنَ الَّذي يَبني وَيُنشِئُ أَنفُسًا وَعُقولا".

فبينما دقت أجراس الساعة لتأذن برحيل التلاميذ، اجتذب "م.م.ع"، مدرس مواد مهنية بمدرسة التربية الفكرية التابعة لإدارة السلام التعليمية، التلميذ "م.ع.ع"، إلى داخل إحدى الفصول بالمدرسة.

وبعد أن تجرد من كل المشاعر الإنسانية وراح يلهث وراء شهواته، اعتدى جنسيًا وبشكل وحشي على الطفل، ليخلف فيه إعاقة جديدة تلازمه مدى الحياة بعد أن أكد الأطباء استحالة علاجه، أما هو فينجو من جريمته البشعة.

أثنا عشر شهرًا ووالد الطفل يدور بين مكاتب المسؤولين بوزارة التربية والتعليم ومديرية التعليم بالقاهرة، تورمت قدامه بحثًا عن حق فلذة كبده، نجح في استخراج تقرير طبي يثبت الاعتداء الجنسي على طفله، بعد أن حاولت مديرة المدرسة ومديرية التربية الخاصة بالمديرية التستر على المدرس، وادعاء أنَّ الطفل كان يعاني البواسير والإمساك وليس اعتداء جنسي.

الطفل خضع للجنة تحقيق مشكلة من قبل مديرية التربية والتعليم، وأمامها مثل الجريمة، كيف سلب المدرس براءته وانتهك عرضه وهدده بـ "الذبح"، صعوبة النطق لديه لم تحُل دون أن يشرح الواقعة بحذافيرها، ولكنها حالت في البداية دون أن يعلم والديه ما يعانيه فيسرعا في إنقاذه، عندما عاد إليهم مجروحًا ولا يعرف كيف يشكو، ولولا ملاحظة الأم تغير طفلها، فسألته ما به، فأشار إليها أن المدرس "ضربه"، فلم يعطياه بالًا حتى وجداه يتبول لا إراديًا، فهرعا به للمستشفى فقال الطبيب بفزع" مين عمل كده في الواد ده".
عندئٍذ علم الأبوين أن طفلهما تعرض لاعتداء جنسي أكثر من مرة على يد المدرس، ويروي والد الطفل، لمصر العربية، "من حوالي سنتين بالظبط في شهر 6- 2012، المدرس اعتدى جنسيًا على ابني، ودمر عضلاته وتسبب في اتساع فتحة الشرج وسقوط شرجي، وعملتله عملية بس فيه حاجات تانية الدكتارة قالولي مش هيتعالج منها وهيفضل يعمل حمام على نفسه طول العمر".

والد الطفل يستطرد " أول ما عرفت باللي حصل قولت هعالج ابني الأول وبعد كده همشي قانوني ولفيت على كل المستشفيات والطب الشرعي علشان أخد تقرير باللي حصل للواد، ومكنش حد عاوز يكتب السبب، وبعد كده روحت قدمت شكاوي كتير في وزارة التربية والتعليم ومديرية التعليم، وفي الأول مكنش حد سأل فيا وبيحاولوا يغطوا على المدرس ومديرة المدرسة لأن معاهم وسايط ودفعوا رشاوي علشان يحموا نفسهم، لكن أنا مسكتش وفضلت وراهم لحد ما اتشكلت لجنة تحقيق ثبتت صدق كلامي".

مديرة المدرسة برأت المدرس، وادعت أن الطفل شاهد هذا المشهد في التليفزيون ورواه، حسبما يذكر والد الطفل، ولكن عنما سألت لجنة التحقيق الطفل:"مين عملك الواوا وإزاي وفين وروح اضربه"، تعرف الطفل على الفصل مسرح الجريمة، ومن بين الأشخاص الحاضرين، توجه للمدرس الذي اعتدى عليه وضربه على يده ثلاث مرات.
الحالة النفسية والصحية التي يعانيها الطفل تتطلب مرافقة والداته معه في المدرسة، فيما اعترضت مديرة المدرسة على حضور الأم رغم التقارير الطبيبة التي تفيد بذلك، فحصل الأب على تأشيرة من مكتب الوزير، فاضطرت المديرة لدخول الأم ولكنها أساءت معاملتها، وتعمدت إعطاء الطفل وجبات فاسدة مرات عديدة، ويضيف الأب"كانوا عاوزين يسمموا الواد أو يجبلوا مرض علشان يخلصوا منه، وكمان كانوا هيخلوا امه تمضي على ورق أبيض مش عارفين كانوا هيلبسونا بيه مصيبة إيه".

عامين تغيب فيهما الطفل عن المدرسة رغم احتياجه لها، والقضية ظلت حبيسة الأدراج، حتى فاض الكيل بالأب فراح يصرخ بمديرية التعليم، مهددًا إن لم يأثر أحدًا لحق ابنه فسيفضح الجميع، وأخيرًا صدر قرار من مدير مديرية التعليم بالقاهرة، بتاريخ 20 مايو 2014، يقضي بإخطار تنسيقية التعليم الابتدائي بالمديرية باستبعاد سلوى عبد المنعم، مديرة مدرسة التربية الفكرية التابعة لإدارة السلام التعليمية، ومحمود مختار عبد المعطي، مدرس مواد مهنية بذات المدرسة، وإخطار مدير عام التعليم العام بالمديرية باستبعاد عفاف أحمد عقل من عملها كمديرة للتربية الفكرية الخاصة بالمديرية، لحين الانتهاء من تحقيقات النيابة الإدارية.

لم يكن هذا المشهد هو النهاية السعيدة لمأساة الطفل، فقرار الاستبعاد لاحقه قرار أخر بإرجاء الفصل، صدر من جهاز التفتيش بوزارة التربية والتعليم عن طريق الفاكس، لمدير المديرية، وهو ما أكده مصدر بالتربية والتعليم، رفض ذكر اسمه، مضيفًا إن مدير التربية الخاصة بالمديرية، تم التوقيع لها على إجازة لمدة شهر، وفوضت أحد موظفي مكتبها ليمارس مهام عملها، رغم مخالفة ذلك للقانون لإنه صدر بحقها قرار رسمي باستبعادها لتسترها على المدرس، ومع ذلك تأتي يوميًا للمديرية.

"أنا عاوز أقابل الوزير، ده ظلم سنتين بجري على حق الواد ومش عارف اجيبه، والمدرس والمديرة زي ما هما محدش اتعاقب،  قولت أمشي قانوني ولو القانون مجبش حقي والمديرة والمدرس دول اتفصلوا محدش يزعل بقى لما أخد حق ابني بنفسي، أنا أيام كتير بتجيلي حالة هيجان كل ما أشوف منظر الواد، بيبقى هاين عليا أروح أموت المدرس " بهذه الكلمات قرر والد الطفل كيف سيأخذ حق طفله إن يأخذه القانون.

المصدر: مصر العربية

 

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers