Responsive image

15º

22
مارس

الجمعة

26º

22
مارس

الجمعة

 خبر عاجل
  • مظاهرات في محطة مصر تطالب بنزول كامل الوزير بعد تعطل القطار
     منذ حوالى ساعة
  • تشاووش أوغلو: محاولات واشنطن لإضفاء شرعية على انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي لا تؤدي إلا لمزيد من العنف والآلام بالمنطقة
     منذ 4 ساعة
  • رئيس الوزراء العراقي يعلن الحداد ثلاثة أيام في كافة أنحاء العراق على ضحايا العبارة التي غرقت في دجلة
     منذ 5 ساعة
  • وزارة الصحة العراقية تعلن ارتفاع ضحايا غرق العبارة في نهر دجلة إلى 83 معظهم أطفال ونساء
     منذ 5 ساعة
  • الخارجية السودانية تستدعي السفير المصري لديها على خلفية إعلان القاهرة عطاء لاستكشاف النفط بالبحر الأحمر
     منذ 7 ساعة
  • محكمة النقض المصرية تؤيد أحكام بالسجن المؤبد بحق 17 من رافضي الانقلاب بقضية "فض اعتصام النهضة"
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:31 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:10 مساءاً


العشاء

7:40 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

" الشعب الجديد" لا تنسي النخبة الحقيقية للأمة

في الذكرى الأولى لرحيل الدكتور محمد زغلول سلام

منذ 1742 يوم
عدد القراءات: 2155

                             أبوالحسن الجمال

لأن جريدة الشعب الجديد قد حملت على عاتقها مسئولية تحرير العقل العربي من منفى التبعية العمياء للثقافة والسياسة الغربية ، فإن تعريف الأجيال الجديدة بالنخبة الحقيقية لا المزيفة  يعد واجبا وطنيا .

النخبة الحقيقة هي التي تتعتز بقيمة هذه الأمة وتاريخها الحضاري , أما النخبة المزيفة التي تتم صناعتها عبر أجهزة الإعلام والمخابرات، فهدفها هو تحويل الأمة إلى مجرد مسخ تابع ومروج لكل ما هو غربي ، مع وجود أبواق مأجورة تروج لهم وتسلط عليهم الأضواء بطريقة مبالغ فيها، على الرغم من أنهم مجرد دخلاء على الثقافة والفكر والإبداع .

الدكتور محمد زغلول سلام  واحد من هؤلاء المنتمين للنخبة الحقيقية للأمة التي لها قيمتها العلمية، وقد قدم الكثير للمكتبة العربية تأليفا وتحقيقا للتراث العربي الأصيل ..ليس منًا ،ولكنه اعتراف بالجميل له ولعطائه العلمى ...

  تخرج الدكتور سلام فى كلية الآداب جامعة فاروق الأول (الإسكندرية) سنة 1949م ، ثم على درجة الماجستير في الآداب  جامعة الإسكندرية   في موضوع (أثر الدراسات البيانية لأسلوب القرآن في تطور النقد الأدبي والبلاغة حتى نهاية القرن الرابع الهجري)1952،  ودرجة الدكتوراه بمرتبة الشرف من كلية الآداب - جامعة الإسكندريةفي موضوع (ضياء الدين بن الأثير وجهوده في البلاغة والنقد).

 

  قدم مجموعة من الأبحاث والمؤلفات من بينها:

"أثر القرآن في تطور النقد والبلاغة" عام 1956، و"الأدب في العصر الأيوبى" عام 1966"،و"الأدب في العصريين المملوكيين الأول والثاني" عام 1968، و"دراسات في القصة العربية الحديثة" عام 1985، و"المسرح والمجتمع" عام 1988.

 

 

 رحل فى 11يونيو 2013 رحمه الله رحمة واسعة... 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers