Responsive image

24º

19
سبتمبر

الخميس

26º

19
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • تجدد حبس زياد العليمي و2 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات في هزلية "الأمل"
     منذ 9 ساعة
  • عصام حجي: ما يدعو إليه الفنان محمد علي مكمل لعملية الإصلاح وأدعم دعوته بالنزول الجمعة المقبلة
     منذ 9 ساعة
  • العالم المصري عصام حجي: رحيل السيسي لن يؤثر على تماسك الجيش وسيوقف نزيف الخسائر في مصر
     منذ 9 ساعة
  • التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تقول إن الأمن اعتقل الصحفي حسن القباني ولا معلومات عن مكان احتجازه حتى الآن
     منذ 9 ساعة
  • المتحدث العسكري باسم الحوثيين: نقول للنظام الإماراتي إن عملية واحدة فقط ستكلفكم ولدينا عشرات الأهداف في دبي و أبوظبي
     منذ 12 ساعة
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 5 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:13 صباحاً


الشروق

5:36 صباحاً


الظهر

11:49 صباحاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

6:01 مساءاً


العشاء

7:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

" الشعب الجديد" لا تنسي النخبة الحقيقية للأمة

في الذكرى الأولى لرحيل الدكتور محمد زغلول سلام

منذ 1923 يوم
عدد القراءات: 2399

                             أبوالحسن الجمال

لأن جريدة الشعب الجديد قد حملت على عاتقها مسئولية تحرير العقل العربي من منفى التبعية العمياء للثقافة والسياسة الغربية ، فإن تعريف الأجيال الجديدة بالنخبة الحقيقية لا المزيفة  يعد واجبا وطنيا .

النخبة الحقيقة هي التي تتعتز بقيمة هذه الأمة وتاريخها الحضاري , أما النخبة المزيفة التي تتم صناعتها عبر أجهزة الإعلام والمخابرات، فهدفها هو تحويل الأمة إلى مجرد مسخ تابع ومروج لكل ما هو غربي ، مع وجود أبواق مأجورة تروج لهم وتسلط عليهم الأضواء بطريقة مبالغ فيها، على الرغم من أنهم مجرد دخلاء على الثقافة والفكر والإبداع .

الدكتور محمد زغلول سلام  واحد من هؤلاء المنتمين للنخبة الحقيقية للأمة التي لها قيمتها العلمية، وقد قدم الكثير للمكتبة العربية تأليفا وتحقيقا للتراث العربي الأصيل ..ليس منًا ،ولكنه اعتراف بالجميل له ولعطائه العلمى ...

  تخرج الدكتور سلام فى كلية الآداب جامعة فاروق الأول (الإسكندرية) سنة 1949م ، ثم على درجة الماجستير في الآداب  جامعة الإسكندرية   في موضوع (أثر الدراسات البيانية لأسلوب القرآن في تطور النقد الأدبي والبلاغة حتى نهاية القرن الرابع الهجري)1952،  ودرجة الدكتوراه بمرتبة الشرف من كلية الآداب - جامعة الإسكندريةفي موضوع (ضياء الدين بن الأثير وجهوده في البلاغة والنقد).

 

  قدم مجموعة من الأبحاث والمؤلفات من بينها:

"أثر القرآن في تطور النقد والبلاغة" عام 1956، و"الأدب في العصر الأيوبى" عام 1966"،و"الأدب في العصريين المملوكيين الأول والثاني" عام 1968، و"دراسات في القصة العربية الحديثة" عام 1985، و"المسرح والمجتمع" عام 1988.

 

 

 رحل فى 11يونيو 2013 رحمه الله رحمة واسعة... 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers