Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ 8 ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ 8 ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ 8 ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ 8 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلي تفجير تكريت إلي 5 قتلي و16 جريح
     منذ 9 ساعة
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مركز كارنيجى : ماذا يعنى استيلاء داعش على الموصل ؟

منذ 1616 يوم
عدد القراءات: 5253
مركز كارنيجى : ماذا يعنى استيلاء داعش على الموصل ؟

يشير استيلاء داعش على الموصل إلى بداية مرحلة جديدة للتنظيم المتشدّد، في إطار محاولته المعلنة لإقامة خلافة إسلامية في الشرق الأوسط. وتُشكّل الموصل انتصاراً معنويّاً وتكتيكيّاً لداعش. وهذا الاستيلاء هو إشارة أيضاً إلى الدول الغربية والعربية لتغيير سياساتها بشأن سورية والعراق قبل أن تتعاظم داعش وتصبح منظمة إرهابية دولية

.
كيف قويت شوكة داعش

مع أنّ زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، عراقي الجنسية، وأنّ التنظيم أُسِّس في العراق، إلا أنّ داعش كانت تركّز أنشطتها على سورية في العامين الماضيين. ثبُت أنّ السياق السوري كان الأمثل لداعش، إذ أتاح لها الحصول على الموارد الطبيعية (النفط والمياه)، والتمويل الخارجي : تحديداً من أمراء الخليج الذين لديهم أجندات وطموحات خاصّة مغايرة لدولهم ( هذا غير صحيح بل يتم هذا الدعم بعلم الدول الخليجية وبالاتفاق مع أمريكا وفق لعبة تقسيم الأدوار . "الشعب " )، والمقاتلين الجهاديّين. تعاظمت مكانة التنظيم ونفوذه إلى حدّ أصبح فيه الفرع السوري يملك قدرةً مالية كافية للبدء بإرسال الموارد إلى الفرع العراقي.

التسويق و امتلاك الأرض

عملت داعش بشكلٍ منهجيّ لتقدّم نفسها على أنّها تنظيم عسكري طموح وقادر على الاستمرار. أصبح شعارها، "باقية وتتمدّد"، أساساً لعمليّاتها العسكرية، وقد ورد أوّلاً في خطابٍ للبغدادي ردّ فيه على النداء الذي وجّهه زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، إلى داعش للخروج من سورية. في المقابل، استخدمت داعش مكاسبها العسكرية كي تظهر لقاعدتها الشعبية أنّها تتقيّد فعلاً بمبادئ هذا الشعار. فكلّما استولت على قرية صغيرة في سورية، استخدمت العديد من الأدوات الترويجية، من ضمنها وسائل الإعلام الاجتماعي، كي تتفاخر بـ"انتصاراتها" وتروّج لمكاسبها باعتبارها أدلّة على مصداقيّتها.
ساعدت هذه الاستراتيجية الترويجية تنظيم داعش في الوصول إلى جهاديّين من سورية والعراق، فضلاً عن مقاتلين من غير العرب. ففي العراق، وجدت التنظيم في صفوف السنّة أرضاً خصبة لتجنيد الجهاديين. فالسنّة غاضبون من سياسات نوري المالكي، وينظرون إليها على أنّها محاولة شيعية لقمعهم. ومع أنّ الكثير من هؤلاء السنّة عارضوا في البداية الانضمام إلى التنظيم، إلا أنّ مواصلة المالكي سياسات تفتقر إلى الحكمة، قد دفعت بعض السنّة إلى احتضان التنظيم، الأمر الذي مهّد بدوره الطريق نحو استيلاء داعش على الموصل.

معنى الإستيلاء على الموصل

يعَدّ الاستيلاء على ثاني أكبر مدينة في العراق انتصاراً معنوياً هائلاً. فمنذ البدء بعملية الاستيلاء، ملأ تنظيم داعش مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به، بما فيها مئات من التغريدات على موقع تويتر، بشرائط الفيديو والتصاريح عن كيف أنه يحقّق فعلاً رؤيته المتعلّقة بإنشاء خلافة دائمة. وهذه الحملة الترويجية ستساعد داعش في زيادة تجنيدها جهاديين جدداً، كما سترضي ممولّيها الخارجيين.
ويُعَد الاستيلاء على الموصل أيضاً انتصاراً تكتيكياً مهمّاً لداعش. فقد أتاح للتنظيم الوصول إلى المزيد من الأموال، إذ قام بالسطو على المصرف المركزي العراقي في المدينة واستولى على أكثر من 400 مليون دولار من أموال الدولة. كما صادر آليات مصفّحة وأسلحة من الجيش العراقي، وعمد إلى تدمير الحاجز الترابي الذي كان يفصل الموصل عن مدينة الشدادي السورية، الواقعة جنوب الحسكة، ثم نقل ماصادرَه إلى سورية. فقد أدّى تدمير الحاجز إلى إيجاد طريق مباشر يربط فرعَي التنظيم في سورية والعراق.
فضلاً عن ذلك، حرصت داعش على جذب الانتباه العام إلى مافعلته من خلال قنوات التواصل الخاصة بها، منبّهةً مقاتليها الحاليين ومجنّديها المحتملين إلى أن المعركة التالية ستكون على الأرجح في مدينة دير الزور السورية حيث يقاتل التنظيم المعارضةَ السورية منذ وقت. والواقع أن الاستيلاء على دير الزور من شأنه أن يتيح لتنظيم داعش السيطرة على المزيد من حقول النفط السورية (سبق أن سيطر على حقول الرقّة)، وبالتالي على المزيد من الأموال


من مركز كارنيجى للدراسات

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers