Responsive image

19
يناير

السبت

26º

19
يناير

السبت

 خبر عاجل
  • قوة الاحتلال تُطلق النار على فلسطينيين اقتربوا من السياج الأمني على طول حدود قطاع غزة
     منذ 8 ساعة
  • سيناتور أمريكي : انسحابنا من سوريا يجب ألا يكون انتصارا لإيران
     منذ 10 ساعة
  • فصيلان جديدان في السودان يعلنون الإضراب العام
     منذ 11 ساعة
  • الصحة في غزة: الساعات القادمة حاسمة والمرضى أمام مصير مجهول
     منذ 11 ساعة
  • استقالة الحكومة في بوركينا فاسو
     منذ 11 ساعة
  • رويترز: البيت الأبيض يمنع أعضاء الكونغرس من السفر باستخدام طائرات حكومية دون إذن خلال فترة الإغلاق
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:59 مساءاً


المغرب

5:24 مساءاً


العشاء

6:54 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بعد ضجة فيلم نوح , عاصفة من الجدل في انتظار فيلم “الخروج” عن النبي موسى

منذ 1672 يوم
عدد القراءات: 8831

بعد ضجة فيلم نوح , عاصفة من الجدل في انتظار فيلم “الخروج” عن النبي موسى
هل تشتعل الخلافات  الدينية والتاريخية والسياسية مع بداية عرض الفيلم ؟
كيف يوفق الفيلم بين الرؤية التوراتية لأرض الميعاد وحق الفلسطينيين؟
الرئيس عبد الناصر سمح بتصوير فيلم الوصايا العشر للمخرج دي ميل .. ولكن !
الفيلم يؤكد أن رمسيس الثاني هو فرعون موسى 
ياسر أنور
بعد انتهاء  التصوير من بعض المشاهد الثانوية من فيلم الخروج : الآلهة والملوك Exodus : the gods and kings  في مدينة أسوان منذ أيام للمخرجالبريطاني الشهير ريدلي  سكوت وبطولة الممثل البريطاني أيضا كريستيان بيل الذي يجسد شخصية النبي موسى , بدأت من الآن تثور بعض الأسئلة حول الفيلم ومحتواه الفني والديني , وبخاصة أنه يتعرض لشخصية النبي موسى عليه السلام , وهو أحد الأنبياء العظام الذين لم يقتصر دورهم على الجانب الروحي والأخلاقي فقط , بل كان له دور سياسي بارز في مواجهة الجبروت  والطغيان البشري متمثلا فيفرعون والاضطهاد الذي مارسه ضد بني إسرائيل . ومن هنا تبرز بوادر الاشتباك بين ما هو عرقي  وقطري وما هو ديني , فالمتدينون يتقبلون هذا الأمر بتوافق نفسي وانسجام روحي باعتباره قضية مسلما بها عند أتباع الديانات الثلاث , لكن هناك اتجهات أخرى لن تمارس فضيلة الصمت وهم يرون المصريين في الفيلم يمارسون الاضطهاد ضد بني إسرائيل , وسوف يستغلون خصومتهم مع الدين لتحقيق بعضالمكاسب الشخصية . من ناحية أخرى , فإن تبني الفيلم لوجهة النظر القائلة بأن رمسيس الثاني هو فرعون موسى لن يمر بهدوء , لأنه ليس أمرا مقطوعا به بين المؤرخين , ومن جهة ثالثة فإن تعرض الفيلم لفلسطين باعتبارها أرض الميعاد ربما ستكون القضية الأكثر سخونة لما لها من علاقة بذلك الواقع المتوتر الذي تشهده الأرض المحتلة حاليا , ما يعيد للذاكرة الدور البريطاني في احتلال فلسطين وهو ما يجعلنا نتساءل عن الأيدلوجية التي يتبناها مخرج وبطل الفيلم وهما بريطانيان , وهل سيحاولان الظهور بشكل متوازن أم منحاز للطرف الصهيوني ؟ هذا بالإضافة لقضايا أخرى ثانوية سوف يتعرض لهاالفيلم والتي من المنتظر أن تثير خلافا هي الأخرى , لكنه لن يصل إلى درجة السخونة ذاتها .
وسيكون الأزهر  حاضرا بلا شك حضورا شكليا من أجل إثبات الوجود  فقط , وسيعيد كلامه القديم الجديد عن موقف الدين من قضية تجسيد الأنبياء , سنستمع إلى الثرثرة ذاتها في الوقت الذي يغض فيه الأزهر الطرف عن الأزمات الكبرى التي يتعرض لها المسلمون في العالم .
جدير بالذكر أن هذه ليست  المرة الأولى التي يتم فيها  تصوير فيلم عن النبي موسى , فقد كانت هناك سابقة أخرى في عهد الرئيس الراحل عبد الناصر عام 1954 , حيث تم تصوير فيلم الوصايا العشر أو  the ten commandments
للمخرج  سيسيل دي ميل   Cecil B DeMille , لكن قيل إن عبد الناصر تراجع بعد ذلك وقرر منع الفيلم بسبب الخلافات السياسية .
فيلم "الخروج"  الذي تم تصوير معظم مشاهده في إسبانيا من المنتظر أن يبدأ عرضه في ديسمبر القادم وسط حالة من الترقب من طوائف شتى !

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers