Responsive image

18
فبراير

الإثنين

26º

18
فبراير

الإثنين

خبر عاجل

حريق في فندق بمحيط الحرم المكي

 خبر عاجل
  • حريق في فندق بمحيط الحرم المكي
     منذ دقيقة
  • قاسمي: ليس بوسع أوروبا المماطلة في تنفيذ آلية التبادل
     منذ 9 ساعة
  • قاسمي: على اوروبا أن تدرك ضرورة تنفيذ آلية التبادل
     منذ 9 ساعة
  • قاسمي: لم تحقق آلية التبادل مع أوروبا شيئا حتى الآن
     منذ 9 ساعة
  • قاسمي: الضغوط الأميركية متواصلة ضد ايران وواشنطن ترفض استمرار العلاقات بين ايران والدول الأوروبية
     منذ 9 ساعة
  • الاحتلال الصهيوني يشن غارة علي موقع للقسام
     منذ 21 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:06 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:49 مساءاً


العشاء

7:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

في قصيدة" المزاد العربي" : أشرف قاسم يبكي فلسطين والعالم العربي ويصفع المتآمرين

منذ 1686 يوم
عدد القراءات: 13121
في قصيدة" المزاد العربي" : أشرف قاسم يبكي فلسطين والعالم العربي ويصفع المتآمرين

 


المزاد العربي
شعر / أشرف قاسم
عُـذراً حبيبي إذا أجَّـلتُ لُقـيانا
إني شطبتُ الهوى مِن دفتري الآنا
قُل لي بِربِّكَ كيف الحُبُّ في وطنٍ
مـات الرجالُ به خِـزياً وخُذلانا
تبـكي فلسطينُ أمجـاداً مُضَيَّعَةً
والقُدسُ يرنو إلى الإسلامِ أسيانا
بعنا الضمائرَ والأسماعَ في سفَهٍ
بِعـنا تواريخَنا جُـبْناً وإذعـانا
بِعنا المسيحَ وأحرقْنا صحائفَهُ
في وكْرِ أُوسلو نسينا كُلَّ ما كانا
لمَّا شربنا كؤوسَ المكرِ مُتْرَعَةً
صارت أفاعيهمو حوراً ورُهبانا
في بيتِ لحـمٍ دفَنَّا كُلَّ مَكْرُمَةٍ
وفي الجليلِ شربنا نخْبَ بلوانا!
وقُربَ يافا قرأْنا عارَنا سوَراً
بِعنا العروبـةَ ،بِعنا دَمَّ قتـلانا
بِعنا"بسيسو"و"درويشاً" بلا ثمنٍ
هل يقبضُ العبدُ مِن مولاهُ أثمانا؟
* * * *
لبنانُ لمَّا يزلْ يبكي مواجدَهُ
والخيلُ في أسرِها ترنو خطايانا
كُلُّ الفوارسِ ماتوا في حناجِرِهم
صوتٌ يقولُ :اشتروا بالعُمرِ لبنانا
بِعناكِ بـيروتُ لـم نخجلْ لِفِعلَتِنا
بِعنـا "بَعَلْبَكَ" إنجيلاً و قُـرآنـا !
بِعنا البِقاعَ ورُحْنا نبتغي ثمَناً
فَلَطَّـخوا عِـرضنا بالدَّمِّ في قانا
بيروتُ صارت مواخيراً وأضرحةً
نبيذُهُـم دَمُـنا والـذُّلُّ مثـوانا
بِعناهمو إرثَنا " إيليا "و" أخطَلَنا "
"
فخري"و"فيروزَنا""مُطرانَ""جُبرانا"
بِعنا كرامَتَنا جهـراً بـلا ثمنٍ
أمجادُنـا أُحرِقَت ظُلماً و عُـدوانا
* * * * 
بغدادُ قد باعَها السَّمسارُ مُغْتَبِطاً
جاءتهُ أثمانُها جـوعاً و حِرمانا !
بصراهُ تبكي وهذي الكوفةُ اختنقتْ
ما حنَّ عِنِّينُـها الزِّنـديقُ أو لانا
إنْ كان ينسى فهل ينسى ثمانيةً
سُوداً قضاها وسلْ عن ذاك إيرانا
يا بائعَ العِرضِ والأوطانِ مُتَّكِئاً
تاريخُنا لا يرى عُـذْراً لِمَن خانا
بِعْ كيفَما شِئْتَ كرخَ الحُبِّ،موصِلَنا
شهدَ الفُراتِ ،ونبعَ الطُّهرِ دِجلانا !
بِعِ البياتي،السماوي،كُلَّ مَن رفضوا
أنْ يُـذعِنوا لِلذي خـالوهُ قُرصانا

لكنْ غداً لن ترى فينا سماسرةً
لا يُـدركُ الوجْدَ إلاَّ خافقٌ عانـى
لكنْ غـداً لن ترى فينا زنـادقةً
باعوا التُقى واشتروا غيَّاً وبُهتانا
هُنا زهورُ الغدِ المطحونةُ اجتمعتْ
_
من أجلِ فجرٍ صبوحِ الوجهِ_بُستانا
بِعْ كيفما شِئتَ واذبحْ كُلَّ مَن خرجوا
مِن أجْلِ عِرضي سيغدو الوردُ نيرانا
هذي حبيبي همومٌ عِِشتُ أحملُها
جُرحاً عميقاً ، ووقتُ البُرْءِ ما حانا
عُذراً حبيبي،فيومَ الفصلِ موعدُنا
نلقى الهوى ،والأماني البيضُ تلقانا!!

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers