Responsive image

17
فبراير

الأحد

26º

17
فبراير

الأحد

 خبر عاجل
  • القبض على المعارض ممدوح_دحمزة بتهمه نشر أكاذيب
     منذ 4 ساعة
  • المتحدث باسم كتائب القسام: التطبيع مع العدو الصهيوني طعنة في ظهر مقاومة شعبنا المتمسك بأرضه والمدافع عن عروبة وإسلامية فلسطين
     منذ 4 ساعة
  • روسيا وسوريا تعلنان فتح ممرين إنسانيين للنازحين من مخيم الركبان اعتبارا من 19 فبراير الجاري
     منذ 18 ساعة
  • إصابة ضابط من قوات المستعربين "الاسرائيليين" شرق خان يونس
     منذ يوم
  • انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان للمرة الرابعة في 2019
     منذ يوم
  • إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة شرق قطاع غزة
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:08 صباحاً


الشروق

6:30 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

5:47 مساءاً


العشاء

7:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قصف للناتو والثوار باتجاه طرابلس

منذ 2835 يوم
عدد القراءات: 1348

قال شهود عيان إن انفجارين قويين هزا منطقة تاجوراء شرق العاصمة الليبية طرابلس الليلة الماضية بعد تحليق طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) فوق المدينة، في حين تمكن الثوار من الوصول إلى مشارف مدينة زليتن شرق العاصمة.

في هذه الأثناء أعلن حلف الناتو أن الغارات التي نفذها في البريقة أمس استهدفت مركز قيادة تابعة للعقيد الليبي معمر القذافي، وذلك بعدما أعلنت طرابلس أن قصف الناتو تسبب في مقتل مدنيين.

وقد سمع دوي انفجارات أرضية وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع في المنطقة شرق طرابلس في اليوم السادس على التوالي الذي تشن فيه طائرات الناتو غاراتها على العاصمة.

وجاءت هذه الغارات بعدما بث التلفزيون الليبي تسجيلا صوتيا للقذافي قال فيه إنه لا يزال على قيد الحياة وإنه لم يصب في غارات الناتو على باب العزيزية الخميس الماضي، وذلك بعد ساعات من تصريحات لوزير الخارجية الإيطالي بأنه غادر طرابلس على الأرجح، وربما يكون أصيب في ضربات جوية للحلف.

وقال القذافي في رسالته "أقول للجبناء الصليبيين إنني في مكان لا تستطيعون الوصول إليه وقتلي فيه".

 

مركز قيادة
في هذه الأثناء أعلن حلف الناتو أن الغارة التي نفذها على مدينة البريقة شرق البلاد والتي قال مسؤول ليبي إنها أدت إلى مقتل 16 مدنيا، استهدفت مركز قيادة تابعا لنظام القذافي.

وقال الحلف في بيان إنه استهدف مركز قيادة وتحكم في البريقة لأن النظام الليبي كان يستخدمه لتنسيق الضربات ضد المدنيين.

وكان مصدر عسكري ليبي قال أمس الجمعة إن 16 شخصاً قتلوا وأصيب 30 بجروح في الغارة التي نفذها الناتو على بيت للضيافة في البريقة، كان فيه وقت الغارة العشرات من رجال الدين قدموا لحضور احتفال. وعرض التلفزيون الرسمي الليبي الجمعة مشاهد لتسع جثث بها عدة إصابات.

في تطور آخر قال التلفزيون الرسمي الليبي إن بوارج حربية تابعة للحلف أصابت مراكز لجمعية الهلال الأحمر عندما قصفت مدينة مصراتة التي يسيطر عليها الثوار أمس الجمعة.

وفي السياق ذاته أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة وحلف الناتو سيواصلان العمليات العسكرية طالما ظل القذافي يهاجم شعبه.

جاء ذلك خلال لقاء وفد من المجلس الوطني الانتقالي برئاسة محمود جبريل مستشار الرئيس الأميركي باراك أوباما لشؤون الأمن القومي توم دونيلون في البيت الأبيض، حيث صرح الأخير في بيان عقب اللقاء بأن "الولايات المتحدة تعتبر المجلس الوطني الانتقالي محاورا شرعيا وممثلا ذا مصداقية للشعب الليبي".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers