Responsive image

20
نوفمبر

الثلاثاء

26º

20
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • خبيرة قانونية: من الحكمة ألا يضع أحد على ترمب تبعات الاستماع للشريط الذي قد يُسأل عنه في يوما ما
     منذ حوالى ساعة
  • عاجل | مسؤول في الخارجية الأمريكية لشبكة ABC: من الواضح أن محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي
     منذ حوالى ساعة
  • قتيل وجرحى بعد خروج قطار عن مساره في إسبانيا
     منذ 2 ساعة
  • نائب وزير خارجية إسرائيل السابق: حماس أهانت نتنياهو وأذلت إسرائيل
     منذ 2 ساعة
  • أصيب 31 شخصا في انقلاب اتوبيس بـ"الاقصر"
     منذ 3 ساعة
  • قوات الاحتلال تتوغل وسط قطاع غزة وتستهدف الصيادين في عرض البحر
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الله ينتقم منك يا شيخ برهامي .. ليس تأليا على الله

منذ 1587 يوم
عدد القراءات: 15642
الله ينتقم منك يا شيخ برهامي .. ليس تأليا على الله

كتب ياسر أنور

حكى الشيخ برهامي ما حدث له في المسجد النبوي  على يد مجموعة من الأطفال , ومارس عادته في التمويه والخداع محاولا أن يبتز دموع القراء , من خلال عبارات تبدو ناعمة مثل جلد الأفاعي لكنها مسمومة تتاجر بالنصوص حتى النفس الأخير , دون وجود أية علامات للتوبة والندم من موقفه الذي ربما تنشق منه الأرض وتخر الجبال هدا . فالأطفال الصغار الذين أغضبوا الشيخ كان لديهم عزة الإيمان ونخوة الإنسانية وشرف المعارضة , تلك السمات التي حرم منها كثير من الجهلاء والخونة   , فلم يستطيع الأطفال ببراءة وتلقائية  رؤية أحد الوجوه  (الدميمة بالنسبة إليهم ) والتي شاركت في سفك دماء الأبرياء الأنقياء  ببرودة وبلادة دون أن يطرف لها جفن .فتصرفت بهذه العفوية بدافع الإحساس الذي حرم منه غيرهم من الكبار . ونسي الشيخ برهامي وهو يحدثنا ويعظنا  عن أن الهوان الحقيقي هو هوان المعصية , نسي أن يضع احتمال أن ما أصابه من الصبية ربما يكون عقابا من الله وإهانة جراء ما اقترفت يداه , وشرع يتحدث عن البدعة التي هو منغمس في أوحالها , والتي تلطخ كل مواقفه بالعار الذي لم يعرف ملامحه بعد .. ثم اختتم حواره بجهله المعهود أيضا مشيرا إلى أن عبارة "الله ينتقم"  منك والتي قالها طفل صغير هي نوع من التألي على الله  هكذا بتسرع وبساطة واستسهال . شكرا للشيخ  إذن , فهو ربما لم يدرس أن  هذا الأسلوب خبري ويقصد به الإنشاء والغرض منه الدعاء عليه وعلى أمثاله , وهو أسلوب معروف في العربية كقولنا  عمن نعتقد أنه صالح : "رحمه الله"  أي أدعو الله أن يرحمه وكقولنا عن المجرم  "أخزاه الله" أي أدعو الله أن يخزيه , ولا علاقة لهذا بالتألي على الله كما يدعي فضيلة الشيخ الذي يصر على أن لا يتوقف عن تقدم مسيرة   الجهل والعار.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers