Responsive image

-7º

20
يناير

الأحد

26º

20
يناير

الأحد

خبر عاجل

الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في أم درمان

 خبر عاجل
  • قتلى وجرحى بفجير حافلة ركاب في عفرين شمال سوريا
     منذ دقيقة
  • الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في أم درمان
     منذ دقيقة
  • قطر تنفي تكفلها بتكاليف قمة بيروت
     منذ حوالى ساعة
  • الدفاعات السورية تصدّ هجوما صهيونيًا عن جنوب البلاد
     منذ حوالى ساعة
  • أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
     منذ 2 ساعة
  • عون في قمة بيروت يدعو لتأسيس مصرف عربي لإعادة الإعمار والتنمية يتولّى مساعدة جميع الدول والشعوب
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

3:00 مساءاً


المغرب

5:25 مساءاً


العشاء

6:55 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صدق أو لا تصدق ..مستقبل مصر الفكري في يد رجل لا يحمل (مؤهل عالي )

:
منذ 1596 يوم
عدد القراءات: 17218
صدق أو لا تصدق ..مستقبل مصر الفكري في يد رجل لا يحمل (مؤهل عالي )

أشياء هزلية تحدث في مصر , تشبه إلى حد كبير ما كان يعرف باسم مسرح العبث الذي ظهر في خمسينيات القرن المنصرم ,  من حقنا  إذن أن نستدعي الكاتب المسرحي العبثي الكبير صمويل بيكيت  , لكي يتأكد فقط أن عبثه شيء عادي , بل ومقبول إذا ما قورن بعبث المصريين , فأن يتم اختيار شخص ما , كل مؤهلاته أنه حاصل على دبلوم تجارة  ليكون أحد أعضاء اللجنة التنفيذية في مكتبة الأسرة , فهذه خيانة للأمانة , ومثار للشبهة  , ومدعاة للتساؤل , وأن يصدر قرار آخر بجعله رئيسا لتحرير إحدى سلاسل النشر المسؤلة عن تشكيل الوعي المصري , فهذه تشبه الاتجار بالسموم البيضاء لتغييب أمة بكاملها .العجيب أن مدة ما بين القرارين لا تتجاوز ثلاثة أشهر فقط , فالقرار الأول صادر بتاريخ 1/8/ 2011  , والقرار الثاني صادر بتاريخ  31/10/2011 , وسلسلة ثالثة بعنوان مدونات عصرية , ثم إشرافه على الندوات التي تقيمها الهيئة ولا يحضر فيها إلا الموظفون فقط بالأمر وبطرق أخرى لا داعي لذكرها لكي يقوموا بملء المقاعد الخاوية !!  ليس هذا فقط  , بل إنه عضو لجنة  الجوائز في المجلس  الأعلى للثقافة  والذي يمنح جائزة الدولة التشجيعية لمن يشاء  ويمنعها عمن يشاء من الذين يجالسونه على المقاهي في السهرات البيضاء    من حقنا إذن أن نسأل الدكتور أ.م  عن مبررات إصداره لمثل هذه القرارات ؟ وهل لا يوجد في الهيئة غير هذا الشخص ليكون رئيسا للتحرير ! وهل عقمت مصر أن يكون فيها من هم جديرون بهذا المنصب شهادة وثقافة وإبداعا ؟ وأين الوزير ص. ع من هذه المهازل ؟ صحيح أن القرارت لم تصدر في عهده , لكن على الأقل كان يجب عليه أن يتابع ما يحدث في قصور الثقافة والهيئة المصرية العامة للكتاب ؟ أم إن سيادته ليس لديه الوقت الكافي إلا للسماح بتصوير ذاكرة مصر في دار الكتب للأجانب  بطريقة عبثية ؟ لقد آن الأوان إذن  لفتح ملف النشر داخل الهيئة , ولابد من إلغاء كل هذه القرارات التدميرية , والتي يتم من خلالها تخويل موظفي الهيئة المصرية العامة للكتاب تولي مسؤلية تحرير سلاسل تكلف الدولة ملايين الجنيهات لتقيء في نهاية الأمر هذيانا يسمونه  ثقافة  وإبداعا دون أن يكون له علاقة  بالثقافة والإبداع , لابد إذن من تشكيل هيئة تحريرية من خارج الهيئة تسند إلى مبدعين حقيقين لا مصلحة  لهم مع الموظفين من داخل الهيئة ولا من خارجها , فبدلا من  أن تكون الثقافة والإبداع الحقيقي هما المعيار لمن يستحق النشر , فوجئنا بأن بعض من يكتبون مقالاتهم في دكاكينهم الخاصة في صحف كالأهرام وغيرها الشاعر (ف. ش ) ,  نموذجا , يلمعون أنصاف الموهوبين من موظفي الهيئة في مقابل أن تصدر كتبهم في مكتبة الأسرة وفي سلاسل النشر الأخرى .إننا نهدي هذا الموضوع إلى المعنيين بالأمر  . 

 

 

 

 

 

.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers