Responsive image

18
مارس

الإثنين

26º

18
مارس

الإثنين

 خبر عاجل
  • أسوشيتد بريس: مقتل شخص جراء إطلاق النار في أوتريخت
     منذ حوالى ساعة
  • ماكرون يدرس قرار منع التظاهر في الشانزيليزيه
     منذ 5 ساعة
  • وفاة الحاخام "أخيعاد ايتنجر" متأثرا بحراحه التي أصيب بها في عملية إطلاق النار قرب أرئيل أمس
     منذ 5 ساعة
  • مجلس حقوق الانسان يناقش تقارير عن الانتهاكات الاسرائيلية بفلسطين المحتلة وعن استهداف المدنيين في مسيرات العودة
     منذ 5 ساعة
  • مقتل وإصابة العشرات في حادث خروج قطار عن القضبان بـ"الكونغو الديمقراطية"
     منذ 6 ساعة
  • مصرع وإصابة 14 "سودانيا" في حادث تصادم بأسوان
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:35 صباحاً


الشروق

5:57 صباحاً


الظهر

12:03 مساءاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:09 مساءاً


العشاء

7:39 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رواية " مكتب تحقيقات الظواهر الخارقة " لإسلام مجدى

منذ 1619 يوم
عدد القراءات: 2967
رواية " مكتب تحقيقات الظواهر الخارقة " لإسلام مجدى

كتب علي القماش

صدر للزميل الكاتب الصحفى والاديب اسلام مجدى عباس  ، رواية بعنوان " مكتب تحقيقات الظواهر الخارقة " تتحدث الرواية عن " فارس "  طفل حُرم من العواطف، مات والداه وهو في سن صغيرة، سافر إلى أمريكا رفقة عمه الذى لم يتبق له في تلك الحياة سواه، تحدث له مفارقات تشير لإمتلاكه قدرة من قدرات الإدراك الفائق للحواس التي تقع تحت بند الميتافيزيقا، انه يقرأ الماضى من نظرة مطولة في عين المرء، يقابل 3 أشخاص لا يعرفهم يعود لمصر بأمر من شخص يدعى محمد عبد السلام رفقة عمه، تتطور الأحداث إلى أن يقتل عمه على يد 3 أشخاص عرفهم فيما بعد، تتحول حياته 180 درجة بعد عضة من شخص منهم يسمى وليماروس يعرف بعدها أن نصفه أصبح مصاص دماء نصفه فقط والنصف الاخر يرى الماضي اصبح فتاكا، فاجأه السيد محمد بطلب غريب هو الإنضمام لمكتب موثق من قبل حكومات دولية منها مصر يسمى مكتب تحقيقات الظواهر الخارقة، ينضم فارس للمكتب سعيا للانتقام، ويتعرف على شهاب الذى يمتلك قدرة التحريك هو الآخر، كلاهما يخوض سويا عددا من المغامرات المرعبة تارة والمثيرة تارة أخري، مع مزيج من الواقع والخيال، مجموعة من قضايا مكتب تحقيقات الظواهر الخارقة
الرواية صادرة عن دار " مؤسسة كيان للخدمات الثقافية " فى 302 صفحة وتصميم الغلاف الرائع  للاستاذه هدى يسرى ، وهى رواية تستحق القراءة
تجدر الاشارة الى ان اسلام – كاتب الرواية – هو نجل الزميل الكاتب الصحفى الاستاذ مجدى عباس عواجه .. وابن الوز عوام ، وهذا الشبل من ذاك الاسد

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers