Responsive image

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • استشهاد فلسطيني واصابة 10 برصاص قوات الاحتلال الصهيونية شمال قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ 3 ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ 3 ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 4 ساعة
  • قوات الأمن تقتحم جريدة "المصريون" وتعتقل الصحفيين وتصادر الأجهزة
     منذ 5 ساعة
  • النقض تؤيد أحكام الإعدام لـ20 معتقلًا والمؤبد لـ80آخرين بـقضية"مركز شرطة كرداسة"
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قطع الطريق السريع بسبب أزمة البوتاجاز بالقوصية .. واللجان الشعبية تتهم مسئولى التموين بالتواطؤ مع المرشحين

منذ 2440 يوم
عدد القراءات: 1393

قطع العشرات من أهالي مدينة وقرى مركز القوصية الطريق السريع أسيوط القاهرة احتجاجا علي نقص اسطوانات الغاز وارتفاع سعرها في السوق السوداء إلى 50 جنيه وتوقفت حركة المرور نحو الساعة حيث اصطف المحتجون وسط الطريق ومنعوا مرور السيارات ووقعت مشادات واشتباكات بين المحتجين وأصحاب السيارات التي حاولت المرور، وندد الأهالى بغياب الرقابة من المسئولين واتهموا خلال مظاهراتهم وقطع الطريق السريع المسئولين بشركات تعبئة وتوزيع الغاز بالتجاهل في حل المشكلة منذ شهر مما أدى إلى تفاقم الأزمة، فيما تسبب قطع
الطريق في تأخر عدد من القضاة والمستشارين عن الوصول إلي مقرات اللجان الانتخابية.
في نفس السياق استغل المرشحون أزمة البوتاجاز وقام أنصار جميع المرشحين بتوزيع اسطوانات البوتاجاز على الأهالى لكسب أصواتهم واستنكرت اللجان الشعبية بقرى المراكز حصول مرشحي مجلس الشعب الإسلاميين والمستقلين على سيارات محملة بمئات الاسطوانات لتوزيعها على القرى لكسب أصواتهم متهمين مسئولى التموين بالتواطؤ معهم .

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers