Responsive image

20
نوفمبر

الثلاثاء

26º

20
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • وزير الخارجية التركي: بحثنا إجراء تحقيق دولي بشأن مقتل خاشقجي مع الأمين العام للأمم المتحدة
     منذ 14 ساعة
  • إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الصهيوني لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزة
     منذ 15 ساعة
  • رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي: اغتيال خاشقجي حالة من حالات كثيرة للانتهاكات في السعودية
     منذ 15 ساعة
  • قوات القمع الصهيونية تقتحم قسم "7" في سجن "الرامون" وتنكل بالأسرى
     منذ 16 ساعة
  • لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومكتب إعلام الأسرى ينظمان وقفة تضامنية مع الأسير القائد نائل البرغوثي لدخوله عامه الـ 39 في سجون الاحتلال أمام مقر الصليب الأحمر بغزة.
     منذ 16 ساعة
  • بريطانيا توزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:53 صباحاً


الشروق

6:19 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تعرف على مراحل الحزن على فقدان عزيز

منذ 1461 يوم
عدد القراءات: 3362
تعرف على مراحل الحزن على فقدان عزيز

يختلف الحداد من شخص إلى آخر فيمكن أن يستمر لدى البعض مدة سنة أو سنتين كما يمكن أن يتواصل لسنوات لدى آخرين كل حسب الظروف المحيطة به ومدى قدرته على التحمل. ولكن الحداد يمر على مراحل حسب ما أورد موقع e-santeالفرنسي. ويبدأ الأمر بالصدمة التي يصحبها تذكّر لكل تفاصيل الحادثة كالتاريخ وساعة الوفاة وتترسخ هذه الذكريات بداخلك لمدة.
أما المرحلة الثانية فهي إنكار ما حدث وهو ناتج عن عدم قبول حقيقة وفاة هذا الشخص. يقول خبراء علم النفس أن هذه الحالة تشكل نوعا من الدفاع الذي يحافظ على صمود الشخص في حالة الحداد وهو أمر طبيعي في حال لم تدم. أما بعد حالة الإنكار ينتقل من هم في حالة حداد إلى مرحلة الغضب، حيث يبدأ التساؤل " لم هو وليس أحدا آخر؟" ،" لم أنا؟" و لكن هذه التساؤلات لا جواب لها بحيث تخلق حالة من الغضب في نفس الشخص المعني كما يمكن أن تمتد إلى الأشخاص المحيطين، ولكنها مؤشر إيجابي للعودة إلى الحياة الطبيعية من جديد.
وحسب موقع e-santeفإن الاكتئاب هي المرحلة الرابعة للحداد وهي مرحلة المرور إلى ما يسمى بحالة التخدير الذي يساعد على تحمل الألم بعد تجاوز الصدمة وحالة الغضب تبقى مرحلة الحزن العميق الذي تصاحبه حالات البكاء والأحلام المرتبطة بغياب هذا الشخص. وينتهي هذا الألم بالوعي الفعلي. ولكن حذار فقد تصل هذه المرحلة الى الرغبة في الموت للوصول إلى الشخص الذي فقد.
بعد تجاوز هذه المراحل يبدأ التفكير جديا في أن العالم قد اختلف بعد هذا الشخص ولا بد من التعايش مع الظرووف الجديدة حيث يسترجع الشخص شيئا فشيئا الرغبة في الحياة وفي التقدم.
نتمنى أن لاتفقدوا عزيزا عليكم!

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers