Responsive image

18º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 5 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 8 ساعة
  • "حسن روحاني" :رد إيران (على هذا الهجوم) سيأتي في إطار القانون ومصالحنا القومية
     منذ 9 ساعة
  • "حسن روحاني" دولا خليجية عربية تدعمها الولايات المتحدة قدمت الدعم المالي والعسكري لجماعات مناهضة للحكومة تنحدر من أصول عربية
     منذ 9 ساعة
  • ليوم..الحكم على "بديع" و805 شخصًا في "أحداث العدوة"
     منذ 9 ساعة
  • مقتل 7 جنود في شمال غرب باكستان
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

تعرف على 10 عادات لضمان السعادة الزوجية

منذ 1399 يوم
عدد القراءات: 2994
تعرف على 10 عادات لضمان السعادة الزوجية

يُقال عادةً إنه عندما ترتبط بالشخص المناسب ستكون علاقتكم سعيدة تلقائيًّا. للأسف، ليس ذلك صحيحًا أو واقعيًّا. حقيقةً تتطلب العلاقات الزوجية السعيدة العمل والبذل والرعاية كي تحافظ على سعادتها ومتانتها، وليس ذلك بالمهمة الشاقة كما يبدو.
يقدم لك موقع لايف هاك مجموعة عادات بسيطة لتنعم بعلاقة سعيدة مع شريك حياتك. حيث كتبت اليسون رينر مقالاً تعرض فيه عشرة عادات قامت هي نفسها باتباعها مع خطيبها – وعلى حد قولها- إن تطبيق تلك العادات يضمن السعادة لكل زوجين. والأفضل لأي زوجين إدراك حقيقة أنه لايوجد “زر”يجلب السعادة لحياة الأزواج بمجرد الضغط عليه، لكن هناك سلوكيات تتبعها تسمح للسعادة أنتنساب لحياتك بسهولة. فحاول إدماج تلك العادات العشرة في حياتك اليومية وسترى النتيجة بنفسك.
 1- اذهبا للنوم معًا في الوقت نفسه
تقول اليسون إنها لطالما اعتبرت أنه من السخيف ذهاب الزوجين للنوم في الوقت ذاته، لكن بعد التجربة تقول عادة كهذه لها مفعول السحر على علاقة الأزواج. سلوك كهذا لا يتيح فقط الفرصة لتبادل الأزواج الحديث عن يومهما،بلأيضًامعرفة خططهم لليوم التالي. يولد ذلك إحساسًا مريحًا، وترابطـًا فريدًا بينهما لا ينشأ إلا بالنوم والاستيقاظ معًا، وبعد فترة، مجرد التأخر عن شريك حياتك في النوم سيشعرك بأن هناك خطب ما ليس صائب.
2- اخلقا اهتمامات مشتركة
من الضروري في علاقة الزوجين أن يحتفظ كل منهما باهتماماته الخاصة التي تميز شخصيتهما، كما هو ضروري أيضًا أن يخلقا اهتمامات مشتركة بينهما تعزز من قوة علاقتهما، فمهما كانت اهتمامات أحد الزوجين غير اجتماعية ويغلب عليها الوحدة-كالقراءة مثلاً أو الرسم- على الزوجين إيجاد اهتمامات مشتركة ممتعة للطرفين، على ألا يحاول طرف تغيير الآخر،إذ لا يهم ما نوع النشاط؛ فالهدف منه هو الاستمتاع معًا لا درجة إتقانهم له، فمثلاً بإمكانكما مناقشة كتاب أو قصة، أو اختيار الألوان الأنسب لتلوين لوحة ما.
3- تشابكا الأيدي عند المشي
تقول الكاتبة إن أسوأ إحساس يمكن أن يختبرهالفرد هو ذلك التعرق براحة اليد وهو ممسك بيد آخر، فهى تَرُد تلك التجربة لأيام المدرسة عندما كان يُجبَر التلاميذ على إمساك أيدي بعضهمبعضًا في الرحلات الميدانية كي لا يَضِلوا، لكن الإمساك بيد الزوج سواء أثناء التمشية، أو الذهاب للتسوق هو نقرة أُخرى. فهو يولد شعورًا بالسعادة و الترابط والراحة، وتنصح الأزواج بأنه حتى إذا لم يتسن لكم تشابك الأيدي، فعلى الأقل عليكمالمشي جنبًا إلى جنب.
4- تبادلا الثقة والتسامح
ما أسهل نشوب شجار على أتفه الأسباب بين الأزواج! وبالطبع،ليس ذلك من شيم الأزواج السعداء. تقول الكاتبة إن بعد أي شجار لابد أن يسامح كل طرف الآخر مهما بلغت درجة الخلاف بينهما؛فبدون المسامحة وعودة الثقة مجددًا، لن تَعُد العلاقة بين الزوجين طبيعية، قد يشعر أحد الزوجينبعدم الأمان ويكون ذلك مسار خلافات دائمة؛ فأحدهما يشعر أن شريكه سيؤذيه بمجرد التفاته عنه، وتباعًا لن يشعر الآخر بالحب -ومن يلومه- فهو لم يحظ بثقة الطرف الأول بالكامل؛ لذا دع قلبك يحب بسهولة،وتسامح بحق، وثق بصدقٍ في شريكك.
5- ركزا على الأفعال الحسنة لا الأخطاء
لا أحد يحب متصيدي الأخطاء، فلا تُؤنب شريك حياتك في كل مرة تظن أنه أخطأ في عمل شيء أو أذاك. التركيز على الإيجابيات سينعكس بالضرورة على علاقتكما إذ سيمنحكما السعادة.هناك طرق لطيفة للتعليق على السلبيات، فمثلاً إذا كسر زوجك طبق لاتتذمري، ولكن اشكريه على قيامه بغسيل الأطباق، وأضيفي بهدوء أن الصابون يجعل الأطباق زلقةٌ، بدلاً من الصراخ عليه، حينها أنتِ ترسلينَ رسالة مفادُها أنك تُقَدِّرين محاولاته لمساعدتك وتحسين علاقتكما. علاوة على شعورك أنتِ الأُخرى بأنك أقل سلبية.
 6- تعانقا عند اللقاء بعد يوم عمل
تبدو تلك العادة سهلة للغاية. فما أسهل تعود الزوجين على الأحضان! فينغمسا في الشعور بالسعادة بدلاً من الوقوعتحت ضغوط الواجبات والمهام المنزلية الواجب أداؤها. فمن ذا الذي لا يريد أن يذوب في أحضان زوجه، فيزيح عنه أعباء يوم عمل شاق. وحتى لو لم يكن اليوم شاق، يمكنكم حينها تبادل الأخبارالمثيرة خلال اليوم.
7- تبادلا عبارات “أحبك”و “أتمنى لك يومًا جميلاً”
كلمتان خفيفتان ابدأ بهما يومك “أُحبك ” و”أتمنى لك يومًا جميلًا”،وما هما إلاغيضٍ من فيض الكلمات العذبة التي يمكنكما تبادلها، حين تلتقون وحين تفترقون.حتمًا سيشعركما ذلك بسعادةٍ أكثر.
8- تمنى لزوجك ليلة سعيدة
تبادلعباراتمثل “تصبح على خير” عند الذهاب للنوم، يضفي جوًّا من اللطف والحب على نهايات يوم عمل طويل وشاق. فهي تولد مشاعر جيدة،و تستجلب الأحلام السعيدة.
9- اطمئن على شريكك خلال اليوم
اتصالك هاتفيًّا بشريك حياتك أو إرسال رسالة لتطمئن عليه، سيشعرهبأنك تهتم له وتفكر به،علاوة على أن القيام بذلكسيعطي كلاكما فكرة عن يومه،فتستعد إمالمشاركته حماسةخبرٍ جيد، أو لمواساته إذا كان العكس، ومشاركة كهذه ستشعركما بتحسن في نهاية اليوم.
10- كن ممتنًا
أبسط العادات على الإطلاق هي أن تشعر بالامتنان، وتُشعِر شريكك أنك تقدره،كن شاكرًا لكونه يبادلك الحب، ويساعدك في الأعمال المنزلية، ويدعمك أوقات الشدة، ويُبهجك أكثر أوقات الرخاء، فقط انظر له، وتبسم شاكرًا لكونه جوارك.
ساسة بوست

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers