Responsive image

16º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 4 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 4 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 4 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 4 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 4 ساعة
  • تنظيم "النضال" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري بإيران
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة: المواد الكيماوية تقلل من فعالية لقاحات الأطفال

منذ 2429 يوم
عدد القراءات: 1606

 وجدت دراسة أمريكية حديثة أن بعض المواد الكيمائية في البيئة قد تقلل من فعالية لقاحات الأطفال المستخدمة لتحصينهم من الأمراض مستقبلاً.

وركز القائمون على الدراسة  تحديداً على مركبات بيرفلورينايتد (perfluorinated compounds PFCs)، التي تدخل في صناعة أواني الطهي غير اللاصقة وتعبئة الأكلات الجاهزة السريعة والمنسوجات المقاومة للبقع بجانب العديد من المنتجات.

ووجدت الدراسة أن الأطفال ممن تتركز في أجسامهم معدلات عالية من هذا المركب، لم يحصلوا على الوقاية الأمثل من اللقاحات.

وقال دكتور فيليبي غراندجين، بروفيسور الصحة البيئية بجامعة هارفارد ببوسطن: "لقاحات الطفولة الروتينية هي الدعامة الأساسية للوقاية من الأمراض العصرية، وينبغي اعتبار الأثر السلبي لمركبات بيرفلورينايتد على أنه تهديد للصحة العامة."

وتقصى فريق الباحثين في الدراسة، التي نشرت في دورية "الجمعية الطبية الأمريكية،" كيفية تأثر الجهاز المناعي للطفل بتلك المواد الكيمائية، وقاموا بتحليل بيانات تسجيل اللقاحات لـ587 طفلاً دنماركياً  يقيمون في بلدة تعتاش على صيد الأسماك، تأثرت أجساهم بتلك المادة عبر الاعتماد على أكل السمك، وقد جرى تطعيمهم بلقاحات "التيتانوس" و"الدفتيريا" في سن الخامسة والسابعة.

وخلصت الأبحاث إلى أن ارتفاع  نسبة مركبات بيرفلورينايتد  في الدم إلى الضعف خفضت قدرات الاستجابة لهذه اللقاحات، بنسبة النصف، وفسر غراندجين قائلاً: "فقدان قدر محدد يعني بأن الجسم لا يملك المضادات الكافية للدفاع عنه ضد الأمراض."

وتقول "مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض" الأمريكية، إن تعرض الأمريكيين لتلك المواد الكيمائية في تراجع، ورغم عدم تحديد العلماء لتأثيرها بدقة على البشر، إلا أن نتائج دراسات أجريت السابق في المختبرات والحياة البرية جاءت مقلقة، إذ قد تسبب الإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض منها السرطان، وتسمم الكبد، والتأثير على وظائف المناعة بالجسم."

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers