Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ 10 ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ 10 ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ 10 ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ 10 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلي تفجير تكريت إلي 5 قتلي و16 جريح
     منذ 11 ساعة
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

لماذا الرجال الألمانيون يعشقون الطبخ؟

منذ 1435 يوم
عدد القراءات: 1829
لماذا الرجال الألمانيون يعشقون الطبخ؟

 أكد الكتاب الصادر حديثاً في ألمانيا بعنوان الرجال في المطبخ، أن الرجال عندما يقفون أمام الغاز أو الفرن، وأمامهم كومة من الخضراوات واللحوم، فهم يظهرون جدية مبالغاً فيها، تجاه ما سيعدون من طعام، وفي الوقت نفسه هم بطيئون للغاية، ولديهم خطة واضحة المعالم ومتتالية الخطوات، فلا يقفزون من خطوة إلى أخرى، أو يضيفون ما هو غير موجود في الوصفة.

يركز الكاتب هوغو ديسنوير، الذي جمع خبرة تمتد من هونغو نغ إلى باريس، على كتابة وصفات أساسها اللحوم، حيثُ إن الرجال يميلون إلى أكل اللحوم بشكل أساسي، كما أن الكتاب مخصص للرجال الراغبين في الطبخ، ويضم 88 وصفة يقدم من خلالها ديسنوير خلفية معلوماتية شاملة عن جميع أنواع اللحوم، البقر، الغنم والدجاج، وخلافه، ويفرق في كتابه بين أجزاء الحيوان المختلفة، وأي منها يصلح لأي وصفة، ويقدم عرضاً موسعاً لتاريخ الحيوان نفسه.
أحدث صدور الكتاب في ألمانيا صدى جيداً، وذلك لأنه يواكب ظاهرة جديدة، وهي زيادة عدد الطباخين من الرجال؛ حيثُ أظهرت الإحصاءات الحديثة أنه بلغ عدد الطباخين في ألمانيا نحو 443 ألف طباخ.
هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن الرجال الألمان يظهرون رغبة قوية للطبخ في المنزل واهتماماً واسعاً باكتشاف وتجريب وصفات خارج المطبخ الألماني التقليدي، والذي يعمل الكتاب على تقديمها.
فالحمص مثلاً متضمن في الكتاب.

بين الموهبة ورغبة التجريب
طبخ الرجال موهبة، وتقضية وقت، أم رغبة في مساعدة النساء؟ ولماذا يقف الرجل الألماني في المطبخ؟ ما غايته من شغل مكان مخصص عبر التاريخ للسيدات والأمهات؟
يجيب غونتر لـ«سيدتي» على هذا بالقول: «أنا أشعر بالسعادة، وأنا أعمل في المطبخ، وهو وسيلة لإزالة الضغط، حيثُ ينشغل فكري كلياً بما أعد أو أحضر، بالتأكيد لا أستطيع أن أطبخ يومياً، وأفضل أن أشغل المطبخ يومي السبت والأحد»؛ حيثُ العطلة الرسمية في ألمانيا، وتظهر النساء الكثير من الامتنان والشكر للرجل الذي يقدم لها عشاء فاخراً في المنزل من إعداده الشخصي؛ حتى إن إحدى الإحصائيات التي صدرت في عيد الحب السابق، أظهرت أن أغلب النساء يرغبن في أن تكون هدية عيد الحب عشاءً خاصاً في المنزل من إعداد الحبيب.

وحسب الآراء التي استطلعتها «سيدتي»، يشكل يوما السبت والأحد، الأيام الرئيسة التي يقوم الرجل بها بالطبخ، ويؤكد يوغ أن طبخه يأتي كونه موهوباً بفن الطبخ، حتى إنه يستطيع اكتشاف المكونات التي تتشكل منها هذه الطبخة أو تلك عند تذوقها، وإعدادها منزلياً.
ولا تخلو مكتبة يوغ كما الكثير من الألمان الذين سافروا واطلعوا، على كتب الطبخ الشرقية، من وصفات لتحضير الفلافل، الكباب، الكبسة، الكفتة، حيثُ يتميز يوغ وكثير من الألمان بقدرتهم على تحضير الفلافل، فالطبخ العربي يشكل تحديداً للرجال الألمان مجالاً واسعاً للتجريب والتذوق، وخاصة أن ما يميزه هو كثرة البهارات المستخدمة، والتي بحد ذاتها تبهر الألمان، وتزيد من رغبتهم للتجريب؛ كون المطبخ الألماني يفتقر بشدة للبهارات والنكهات.


السكاكين الدمشقية
إن السكاكين الدمشقية، والتي تميزت بصناعتها دمشق على مر العقود، والمؤلفة من طبقات متتالية من المعدن، وهي حادة للغاية، طورها اليابانيون بواسطة الأجهزة الحديثة، وأنتجت ألمانيا الكثير منها، وتلقى رواجاً كبيراً في ألمانيا، ولازالت تعرف باسم السكين الدمشقي.
يقول فيكتر نيوكس أحد وكلاء شركات السكاكين الدمشقية: إن المزيد والمزيد من الرجال دائماً يظهرون اهتماماً أكبر لاختيار السكين الأفضل للمطبخ، لقد عاينا هذا من خلال التجربة.
ويضيف: الرجال يولون أهمية كبيرة لاقتناء سكين لكل غرض أو غاية، سكين للحوم، سكين للخضراوات، سكين للتقشير، حتى سكاكين اللحوم تختلف باختلاف أنواع اللحوم، وهذا أمر يفرقه الرجال ويقدرونه.
بينما يرى الكثير أن الأمر ليس على هذا النحو عند النساء، التي على الأغلب تستخدم سكيناً أو اثنين.

التكنولوجيا تُلهم الرجال
يؤكد الخبراء أن تطور وسائل الطبخ الحديثة، وما قدمته التكنولوجيا من جديد، شجعت الرجال على الخوض في غمار تجربة الطبخ، فمدير تسويق إحدى شركات أدوات الطبخ، فيليب هوفمان يؤكد أن الرجال يهتمون بشكل متزايد بأدوات المطبخ ذات التقنية العالية، فالتكنولوجيا الحديثة تلهم الرجال.

فالطبخ على البخار مثلاً لم يعد حصراً على الطباخين في المطاعم، بل أصبح بإمكان الرجال وضع قطعة اللحم التي يريد مع الخضار المناسبة في طنجرة البخار الخاصة، ومن ثم الذهاب لمشاهدة مباراة كرة القدم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers