Responsive image

30º

19
سبتمبر

الأربعاء

26º

19
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • إصابات في صفوف المتظاهرين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
     منذ 33 دقيقة
  • وفد فتح يعقد الاجتماع الثالث في القاهرة
     منذ حوالى ساعة
  • البورصة المصرية تتراجع لأدنى مستوى لها منذ بداية العام وتخسر 29.3 مليار جنيه
     منذ حوالى ساعة
  • وزير عراقي: الحرب دمرت أكثر من 150 ألف منزل بالعراق
     منذ 3 ساعة
  • معهد التمويل الدولي: الأجانب يسحبون 6.2 مليارات دولار من مصر خلال 4 أشهر
     منذ 3 ساعة
  • وزير قطاع الأعمال: 48 شركة حكومية تتعرض لخسائر فادحة
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة أمريكية: ضعف فعالية لقاحات الأطفال بسبب المواد الكيماوية

منذ 2425 يوم
عدد القراءات: 1584

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن بعض المواد الكيمائية فى البيئة قدتقلل من فعالية لقاحات الأطفال المستخدمة لتحصينهم من الأمراض مستقبلاً.
وركز القائمون على الدراسة تحديداً على مركبات بيرفلورينايتد التى تدخل فىصناعة أوانى الطهى غير اللاصقة، وتعبئة الأكلات الجاهزة السريعة والمنسوجاتالمقاومة للبقع بجانب العديد من المنتجات.
ووجدت الدراسة أن الأطفال ممن تتركز فى أجسامهم معدلات عالية من هذا المركب، لم يحصلوا على الوقاية الأمثل من اللقاحات.
وقال دكتور فيليبى جراندجين، أخصائى الصحة البيئية بجامعة هارفارد ببوسطن: "لقاحات الطفولة الروتينية هى الدعامة الأساسية للوقاية من الأمراضالعصرية، وينبغى اعتبار الأثر السلبى لمركبات بيرفلورينايتد على أنه تهديدللصحة العامة".
وتقصى فريق الباحثين فى الدراسة التى نشرت فى دورية "الجمعية الطبيةالأمريكية،" كيفية تأثر الجهاز المناعى للطفل بتلك المواد الكيمائية،وقاموا بتحليل بيانات تسجيل اللقاحات لـ587 طفلاً دنمركيا يقيمون فى بلدةتعتاش على صيد الأسماك، تأثرت أجساهم بتلك المادة عبر الاعتماد على أكلالسمك، وقد جرى تطعيمهم بلقاحات "التيتانوس" و"الدفتيريا" فى سن الخامسةوالسابعة.
وخلصت الأبحاث إلى أن ارتفاع نسبة مركبات بيرفلورينايتد فى الدم إلى الضعفخفضت قدرات الاستجابة لهذه اللقاحات، بنسبة النصف، وفسر جراندجين قائلاً: "فقدان قدر محدد يعنى بأن الجسم لا يملك المضادات الكافية للدفاع عنه ضدالأمراض".
وتقول "مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض" الأمريكية، إن تعرض الأمريكيينلتلك المواد الكيمائية فى تراجع، ورغم عدم تحديد العلماء لتأثيرها بدقةعلى البشر، إلا أن نتائج دراسات أجريت السابق فى المختبرات والحياة البريةجاءت مقلقة، إذ قد تسبب الإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض منها السرطان،وتسمم الكبد، والتأثير على وظائف المناعة بالجسم".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers