Responsive image

29º

26
يونيو

الأربعاء

26º

26
يونيو

الأربعاء

 خبر عاجل
  • النائب توم مالينوفسكي: حفتر يقترف جرائم حرب بالفعل ويجب ملاحقته لأنه مواطن أمريكي
     منذ حوالى ساعة
  • النائب توم مالينوفسكي: عدد كبير من المشرعين من الحزبين يطالبون وزارة العدل بتحقيق إضافي في جرائم حفتر
     منذ حوالى ساعة
  • مراسل الجزيرة: عائلات أمريكية من أصل ليبي تقاضي حفتر باعتباره مواطنا أمريكيا ارتكب جرائم حرب
     منذ حوالى ساعة
  • أمين عام حلف شمال الأطلسي: سنبحث الأوضاع في منطقة الخليج خلال اجتماع وزراء دفاع الناتو غدا
     منذ حوالى ساعة
  • وزير الدفاع التركي: لن نتنازل عن حقوقنا في بحري إيجه و المتوسط وأدعو اليونان للابتعاد عن التصرفات الاستفزازية
     منذ حوالى ساعة
  • مقتل 6 من عناصر الأمن و4 مسلحين في هجوم على كمين بالعريش
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:09 صباحاً


الشروق

4:50 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

7:04 مساءاً


العشاء

8:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة: القطب الشمالى يزداد سخونة بمقدار ضعف باقي الكوكب

منذ 1646 يوم
عدد القراءات: 2061
دراسة: القطب الشمالى يزداد سخونة بمقدار ضعف باقي الكوكب

صدرت أحدث أبحاث من العلماء، الذين يدرسون القطب الشمالي، هي أن المنطقة القطبية الشمالية تزداد سخونة بمقدار ضعف باقي أنحاء الكوكب.

كانت هذه هي نتيجة أحدث التقارير من القطب الشمالي، التي قدمتها مجموعة مكونة من 60 عالما ينتمون لـ 13 بلدا، وصدر التقرير يوم الأربعاء 18 ديسمبر من الإدارة الوطنية الأمريكية للغلاف والمحيطات NOAA.
وتقول "جاكي ريختر مينغ"، العالمة في دراسة قطبي الأرض، والتي تعاونت مع NOAA في تحليل النتائج: "النتائج تظهر قوة استمرار ارتفاع درجة حرارة القطب الشمالي، الأمر الذي يؤثر بشدة على هذه البيئة الجليدية ".

ويفسر العلماء ما يحدث بأن الثلوج والجليد تعمل على تبريد سطح الكرة الأرضية عن طريق عكس الكثير من طاقة الشمس، حيث تعكسها لتعود من جديد إلى الغلاف الجوي للأرض، إلا أن درجات حرارة الهواء المرتفعة بازدياد في المنطقة، تؤدي لذوبان الثلوج وكتل الجليد، التي تتحول من جراء ذلك إلى "مناطق داكنة"، أي ليست ناصعة البياض، كما كانت من قبل.
وهذه المناطق الداكنة تمتص كميات أكبر من الحرارة، مثلما يفعل القميص الداكن اللون في الأيام المشمسة، وهذا نفسه ما يحدث مع جليد البحار، عند تحوله للون الداكن، حيث يمتص المزيد من درجات الحرارة، الأمر الذي يؤدي لارتفاع درجة حرارة المياه من تحته.

وتضيف جاكي مينغ: "منطقة القطب الشمالي تزداد دفئا بمعدل ضعف أي منطقة أخرى على سطح الأرض".
وكنتيجة لما يحدث في هذه المنطقة يقول العلماء أن ذلك يفسر سبب انخفاض أعداد الدببة القطبية، وأيضا انخفاض مستوى سماكة الجليد بشكل مستمر في منطقة غرينلاند.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers