Responsive image

16º

16
نوفمبر

الجمعة

26º

16
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • السنوار: لن نسمح لأحد ان يقايضنا بحليب أطفالنا.. فهذه انفاقنا وهذا سلاحنا وليكن ما يكون والحصار يجب ان يكسر
     منذ 3 ساعة
  • عشرات القتلى نتيجة حريق داخل حافلة بزيمبابوي
     منذ 3 ساعة
  • إصابة مواطن برصاص الاحتلال غرب رام الله
     منذ 7 ساعة
  • إصابات بالاختناق في مسيرة بلعين
     منذ 7 ساعة
  • ثلاث اصابات برصاص الاحتلال في مخيم ملكة شرق غزة
     منذ 7 ساعة
  • شرطة الاحتلال ستوصي بمحاكمة نتنياهو بشبهات فساد إعلامي
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

نصائح للمرأة العاملة وكيفية إعطائها الأولوية للمنزل

منذ 1413 يوم
عدد القراءات: 2463
نصائح للمرأة العاملة وكيفية إعطائها الأولوية للمنزل

تقول  أخصائية الاستشارات الأسرية، تشجيع المرأة على العمل ومساواتها بالرجل فى كل حقوقه أدى إلى ظهور بطالة تتزايد يوما بعد يوم فى سوق العمل لدى الرجال،
لأنهم يفضلن السيدات والتى هن أقل راتب بطبيعة الحال لأن المسئوليات تختلف من رجل عائل أسرة إلى سيدة بدون ارتباطات، وحتى لا يفضلن تلك التى تعول أسرة فهى أقرب إلى عيوب الرجل من مميزات المرأة، فهى تتفرغ للعمل ويكون أهم ما تملك ولا تتطلب عائدا ماديا كبيرا فطموحاتها ليست كعائل أسرة.
وتضيف، ولكن ماذا عن عمل المرأة بعد الزواج ؟
هل تستطيع التوافق بين العمل والمنزل واحتياجات الزوج والأولاد، الزوجة تكون طرفا فى مشروع إقامة أسرة وتربية طفل وإعداده كفرد يصلح ويضيف للمجتمع بشكل إيجابى ومؤثر ليس بأمر سهل أبدا،
وأيضا ليس من الضرورة أن تلغى وجودها وتكرس حياتها للأسرة فقط، لأن ذلك له أثر سلبى فيما بعد على الصحة النفسية لها. وتتابع:
يجب على المرأة أن تؤجل مشروعاتها لبعض الوقت، حتى تتمكن من إعطاء البيت والزوج والأطفال أفضل ما عندها، ويكونوا قادرين على الاعتناء بأنفسهم دون الحاجة إلى وجودها كل الوقت ثم نعود مرة أخرى إلى ممارسة ما تحب ونسعى لتحقيق أهدافها مرة أخرى.
وتنهى كلامها، وهذا الكلام لا ينطبق على وظيفة تتحكم بها أو تقضى على ما تملك ولا تكون مرتبطة بهدف أو رسالة تسعى لتقديمها، فالوظيفة تريدك فى سن ومظهر وتحتاجك لا أنت تحتاجينها أما رسالتك وهدفك فلا حائل بينك وبينها فلا تضيعى عمرك سعيا وراء ما لا ينفعك ولا يضيف إليك. وتمتعى بنعمة الأسرة وابذلى قصارى جهدك فى إنجاحها، كما بذلتى فى اختيار شريك يلائم تلك الأسرة.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers