Responsive image

17
يناير

الخميس

26º

17
يناير

الخميس

 خبر عاجل
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال
     منذ 18 ساعة
  • الاحتلال يعتقل 3 فلسطينيين من جنين على حاجز "الكونتينر"
     منذ 22 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلي يعتقل طفلين من مخيم قلنديا شمال القدس
     منذ 22 ساعة
  • توغل إسرائيلي محدود شمال قطاع غزة
     منذ 22 ساعة
  • قوات الاحتلال تهدم كرفاناً سكنياً في الأغوار
     منذ 22 ساعة
  • الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين من بيت لحم
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:04 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:22 مساءاً


العشاء

6:52 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة لمؤسسة "برتلسمان" حول الإسلام في ألمانیا

منذ 1469 يوم
عدد القراءات: 2351
دراسة لمؤسسة "برتلسمان" حول الإسلام في ألمانیا

في ظل ما نعيشه من اسلاموفوبيا و محاولات عديدة من البعض في تشويه صورة الدين الإسلامي علي انه دين الإرهاب والعنف ومحاولات عديدة قام بها العديد من حكام العرب في تبرير القمع والقتل في بلادههم بانه نتيجه ارهاب مجموعات من المسلمين.

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن معظم المسلمين في ألمانيا يشعرون بأنهم مرتبطون ارتباطاً وثيقاً بالدولة والمجتمع، لكن باقي الشعب "لا يصدق ذلك"، ويتخذ موقفاً نقدياً تجاه الإسلام
 وصرحت ياسمين المنور خبيرة الإسلام في مؤسسة "برتلسمان"، التي أجرت هذه الدراسة، إن : "ألمانيا تمثل وطناً للمسلمين، ولكنهم يرون أنفسهم في مواجهة الصورة السلبية، التي تتسبب فيها الأقلية من الإسلاميين المتطرفين".

ووفقاً لهذه الدراسة، يعتبر 90 في المائة من المسلمين المتدينين في ألمانيا الديموقراطية نظام حكم جيد، وأشار تسعة من كل 10 مواطنين مسلمين، تم استطلاع آرائهم، أنهم على تواصل مع غير المسلمين خارج نطاق العمل.

وأكد نصفهم أن لديه علاقات كثيرة خارج المجتمع الديني مع غير المسلمين، وأشار 63 في المائة، ممن يتسمون بالتدين من المسلمين في ألمانيا، إلى أنهم يفكرون كثيراً في مواقفهم الدينية.

وأظهرت الدراسة أن الأحكام المسبقة السلبية عن المسلمين في تزايد، إذ أعرب 57 في المائة من غير المسلمين، ممن تم استطلاع آرائهم، عن شعورهم بأن الإسلام يمثل تهديداً بالنسبة لهم. على الرغم من أن هذه النسبة بلغت 53 في المائة فقط في العام 2012 م.

ووفقاً للدراسة، يرى 61 في المائة من غير المسلمين أن الإسلام "لا يتناسب مع المجتمع الغربي"، بينما بلغت هذه النسبة 52 في المائة في العام 2012 م، ووفقاً لرأي الباحثين، لا ترتبط الصورة السلبية عن الإسلام بمستوى التعليم أو التوجه السياسي أو الحالة الاجتماعية، ولكن الدراسة أظهرت أن الأمر الحاسم في تكوين رأي المواطن غير المسلم عن الإسلام، هو المرحلة العمرية له، ومدى تواصله الشخصي مع المسلمين.

ووفقاً للدراسة ذاتها، يرى 61 في المائة من الأشخاص، الذين تجاوز عمرهم 54 عاماً، أن الإسلام يمثل تهديداً بالنسبة لهم، بينما تراجعت هذه النسبة إلى 39 في المائة فقط، بين غير المسلمين الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً.

ويصل الخوف من الإسلام إلى أقصى درجاته، في المناطق التي يعيش بها أقل عدد من المسلمين، حيث يشعر 46 في المائة من المواطنين غير المسلمين بالخوف في ولاية شمال الراين فيستفاليا، التي تبلغ نسبة المواطنين المسلمين بها الثلث تقريباً، فيما يشعر 70 في المائة من المواطنين بالخوف من الإسلام في ولايتي تورينغن وساكسونيا، اللتين يعيش بهما عدد قليل من المسلمين.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers