Responsive image

17º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • 11 إصابة برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ 4 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 11 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 11 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 11 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 12 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

المعارضة الليبية تسيطر على معظم البريقة والثوار يرفضون إدارة انتقالية برئاسة سيف الإسلام

منذ 2727 يوم
عدد القراءات: 1958

 
فرض الثوار الليبيون سيطرتهم على معظم مناطق مدينة البريقة بشرق ليبيا ودفعوا الكتائب الموالية للعقيد معمر القذافي  إلى التراجع بعد معارك ضارية.

وذكر مراسل قناة "الجزيرة" أنَّ الثوار سيطروا على معظم البريقة وهم يقومون بتمشيط مداخل المدينة وبعض الجيوب التي يمكن أن تتحصّن فيها مجموعات صغيرة تابعة لكتائب القذافي .
وجاء هذا بعد أن تمكّن الثوار من دفع الكتائب إلى التراجع، بعد أن استخدموا لأول مرة راجمات الصواريخ وصواريخ جراد، في معطى جديد يؤشِّر إلى تغير في طبيعة تسلح الثوار، حيث كانوا ينكفئون مباشرة بعد تعرضهم للقصف.
من ناحية أخرى  عرض التلفزيون الرسمي الليبي الاثنين لقطات حية قال: إنها للرئيس القذافي وهو يُحَيِّي أنصاره من سيارة جيب تسير به خارج مجمعه الحصين في باب العزيزية بطرابلس. 
من ناحية أخرى رفض المجلس الوطني الانتقالِي الذي يُمثّل الثوار الليبيين فكرة مرحلة انتقالية يقودها أحد أبناء الزعيم معمر القذافي، وفق عَرْضٍ تحدثت عنه صحيفة نيويورك تايمز.
وقال المتحدث باسم المجلس شمس الدين عبد المولى من بنغازي معقل الثوار في شرق ليبيا: إنَّ هذه الفكرة "يرفضها المجلس بشكل تام"، مضيفًا: "على القذافي وأبنائه أن يرحلوا قبل أي مفاوضات دبلوماسية".
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأحد أنّ اثنين على الأقل من أبناء القذافي هما سيف الإسلام والساعدي يعرضان عملية انتقال إلى ديمقراطية دستورية تتضمن رحيل والدهما عن السلطة.
ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي طلب عدم كشف اسمه ومسئول ليبي على اطلاع بالاقتراح أنَّه في حال تبنّي هذا الطرح فسوف يتولّى سيف الإسلام القذافي إدارة المرحلة الانتقالية.
لكن بحسب المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي فإنّ موقف سيف الإسلام منذ بدء الثورة في 15 فبراير أظهر أن سمعته كرجلٍ تغييري خاطئة. وقال: إنّ "الناس يعتقدون أنه إصلاحي لكن منذ انطلاق الثورة، أظهر وجهه الحقيقي. إنه نسخة عن والده".
وأشارت نيويورك تايمز إلى أن سيف الإسلام والساعدي القذافي "يريدان التقدم نحو تغيير البلاد" من دون والدهما.
واقتراحهما بقيام مرحلة انتقالية يمكن أن تترجم الاختلافات القائمة منذ زمن بعيد بين أبناء القذافي، بحسب الصحيفة.
وحسب التلفزيون، فإنّ معمر القذافي حيَّا أنصاره الذين كانوا متجمعين في باب العزيزية، وهو أول ظهور علني للعقيد القذافي منذ 22 مارس الماضي.
ويأتي ظهور القذافي في حين قام مبعوثوه بجولات مكوكية في أنحاء جنوب أوروبا سعيًا إلى إقناع المجتمع الدولي بأنه من الممكن التوصل إلى نهاية من خلال التفاوض للمعارك.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers