Responsive image

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 4 دقيقة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 18 دقيقة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 2 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 2 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يشرع بهدم 16 محلا تجاريا في مخيم شعفاط بحماية قوات كبيرة من جيش الإحتلال
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إعلان دستورى عرفى بين 10 قبائل لمواجهة مشكلات سيناء

منذ 2740 يوم
عدد القراءات: 1488

 نتيجة للوضع الأهلى المُحتقن وفى ظل الغياب الأمنى عن الكثير من بقاع شمال سيناء عقد وجهاء من قبائل سيناء أخيرا مؤتمرا شعبيا للاتفاق على ضوابط للسيطرة على المشكلات الأهلية فى المحافظة وضمان مصالح الدولة وهو ما تمت صياغته فى وثيقة وقع عليها ممثلون عن 10 قبائل فى مدينة بئر العبد غرب العريش.

الوثيقة جاءت تحت عنوان «الضبط الاجتماعى وتفعيل القضاء العرفى» وتم التوقيع عليها بحضور رئيس المجلس المحلى لمحافظة شمال سيناء سالم العكش ورئيس الاتحاد المصرى لرياضات الهجن سليمان الزملوط، وعدد من مشايخ القبائل والقضاة العرفيين، وقرر المشاركون بالمؤتمر تشكيل لجنة من الحكماء لطرح الوثيقة على باقى القبائل للتوقيع عليها.

وتتضمن 14 بندا «لمواجهة الظواهر السلبية التى طرأت على المجتمع السيناوى»، من بينها: «حماية منشآت الدولة داخل أراضى القبيلة»، ومنع ما يسمى بـ«شيعة الدم» التى تعنى أن أهل المقتول لهم خلال الأيام الثلاثة التى تلى عملية القتل، قتل ونهب وسرقة أى ممتلكات تخص القاتل وعائلته دون حق عليهم، و«إعطاء حصانة للكبار»، شيخ القبيلة أو من يفوضه، وعدم التعرض لهم أثناء حل المشكلات.

كما تنص على أنه لا يتم «توثيق»، أى احتجاز وخطف، «الأفراد تحت أى ظرف»، كما لا يتم «توثيق» أو احتجاز ممتلكات الغير إلا بعد استنفاد كل الشروط التى تنص عليها عملية الوثاقة، ولا يجوز قبول طنب او دخل «شهادة» فى غير حالات القتل ويكون الطنب فيما دون القتل داخل القبيلة فقط.

وتتوسع الوثيقة فى تحديد شروط القضاء العرفى لتشترط ألا يكون القاضى كبيرا أو لسان «متحدث عن المتهم» والعكس لمنع المجاملات فى القضاء العرفى، وأن تحدد رسوم التقاضى بألف جنيه، والشهادة بألف أيضا، إلا إذا طلب من الشاهد التصديق على شهادته بحلف اليمين فله أن يطلب 5 آلاف جنيه، ومنع الولائم أثناء جلسات القضاء العرفى للتخفيف على المتقاضين، ومنع طلب الشهادة من خارج القبيلة فى القضايا المختلفة حتى لا تحدث نزاعات بين القبائل.

وتؤكد الوثيقة أن أى مخالف لبنود الوثيقة يتعرض للغرامة وفقا لما يحدده القاضى على حجم المخالفة، وتودع الوثيقة لدى إحدى الجهات السيادية، ويرعى محافظ الإقليم الاتفاق.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers