Responsive image

24
أغسطس

السبت

26º

24
أغسطس

السبت

 خبر عاجل
  • وكالة الأناضول: أنقرة تعلن بدء عمل مركز العمليات المشترك مع واشنطن بشأن المنطقة الآمنة في سوريا
     منذ 2 ساعة
  • جندي من جيش الاحتلال الإرهابي يختطف طفلا خلال قمع المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية كفر قدوم قضاء قلقيلية.
     منذ 21 ساعة
  • 122 إصابة بينهم 50 بالرصاص الحي خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمظاهرات شرق غزة
     منذ 24 ساعة
  • حماس تبارك عبر مكبرات الصوت عمليتي "دوليف وجلبوع" بالضفة المحتلة.
     منذ يوم
  • مصادر عبرية: القتيلة في عملية مستوطنة دوليب غرب رام الله مجندة في الجيش
     منذ يوم
  • القناة 13 العبرية: سماع دوي انفجار قرب حاجز الجلمة شمال مدينة جنين
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:22 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

6:32 مساءاً


العشاء

8:02 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بالصور: تعرف على أول غواصة تطلق طوربيدًا في التاريخ: "الاسم عبدالحميد ومصدر الطاقة الفحم"

منذ 1656 يوم
عدد القراءات: 5739
بالصور: تعرف على أول غواصة تطلق طوربيدًا في التاريخ: "الاسم عبدالحميد ومصدر الطاقة الفحم"

بنادق ومدافع بدائية وخيول وسفن حربية، بهذه المُكونات، التي يقبع بعض منها سنواته التي تخطت المائة  في متاحف حربية متفرقة حول العالم، اشتعلت الحروب وحصدت الأرواح في الماضي، ومع بداية القرن 19 ظهرت أحد ابرز التطورات التكنولوجية ودخولها حيز النفاذ،  والتي غيرت مفهوم القتال والمعارك الحربية سواء بهدف التوسع أو التحرير أو النزاع الأهلي، وأخذها من فوق سطح البسيطة إلى أعماق البحار والمحيطات، بحاويات مُفرغة نقلت الإنسان أخيرًا إلى تجربة المخلوقات البحرية مُستبدل القدرة على الافتراس بالقدرة على التفجير، مع أول غواصة حربية قادرة على إطلاق طوربيدات مُدمرة .
«عبد الحميد»، هكذا سُميت الغواصة الرائدة  المملوكة للدولة العثمانية، التى أخذت التجربة القتالية في ثمانينيات القرن الـ19 إلى  أسفل سطح الماء بطول إجمالي بلغ 30 مترًا ومحرك بخاري مدته كتل الفحم السوداء بالحياة يعمل فوق سطح الماء ثم يصحب الجسد المعدني الثقيل الى إعماقها.
وعلى الرغم من الشهرة التى اكتسبها الاسم من الخليفة العثماني «عبد الحميد الثاني» الذي تولى الخلافة الاسلامية في الفترة 1876- 1909،  إلا أن حرص السلطنة العثمانية على الحصول على الأدوات العسكرية الأكثر تطورًا حقق للاسم شهرة أوسع  بتمكن الغواصة التى سُميت تيمنًا بالسلطان العثماني، من إطلاق أول «طوربيد» مُدمر تحت سطح الماء في التاريخ، ونجاحه في إصابة الهدف  بدقة  نقلت النزاعات البحرية لمستوى جديد وإن كان أكثر شراسة، فإن إبداعات العصر تمثلت فيه.
غير أن الانجاز المنسوب للسلطنة العثمانية لم يُبنى بأيدي ابنائها بل جاء من بنات أفكار المُخترع وتاجر الاسلحة السويدي  Thorsten Nordenfelt، والذي أنتج سلسلة من الغواصات البُخارية، بدأت مع Nordenfelt 1 والتى بيعت للأسطول اليوناني، ثم الثنائي الذي تم بناؤه في حوض سفن مدينة «بارو» Nordenfelt 2,3.
ففي عام  1886 أقدمت الدولة العثمانية على شراء الغواصة Nordenfelt 2  والتى اُطلق عليها «عبد الحميد»  مُزودة بمساحة لأطلاق الطوربيد الذي حقق التفرد التاريخي للبحرية العثمانية والتي فُككت قبل إرسالها، وتم تجميعها مرة أخرى في «اسطنبول» بحسب موقع Submarine Heritage Center ، إلا أن التفرد كاد يفارق جنبات الدولة العثمانية، ففي العام ذاته و بمحركين بخاريين وطوربيدين بدلاً من واحد فقط في سابقيها، ظهرت الغواصة الرابعة في سلسلة السويدي Nordenfelt والتي أقبل على شرائها الجانب الروسي،  إلا أن متاعب بحرية غلبتها لتتهاوى على الشواطىء الدنماركية ولاتصل لوجهتها .

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers