Responsive image

13
نوفمبر

الثلاثاء

26º

13
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • مسيرة جماهيرية فى رام الله منددة بالعدوان الإسرائيلى على غزة
     منذ 14 دقيقة
  • إصابة 17 طالبة باشتباه تسمم غذائى نتيجة تناول وجبة كشرى بالزقازيق
     منذ 15 دقيقة
  • الاحتلال الإسرائيلى يمنع أهالى تل ارميدة بالخليل من الدخول لمنازلهم
     منذ 15 دقيقة
  • التعليم: عودة الدوام المدرسي في كافة المدارس والمؤسسات التعليمية غداً
     منذ حوالى ساعة
  • جيش الاحتلال: اعترضنا 100 صاروخ من أصل 460 صاروخاً أطلق من غزة
     منذ 2 ساعة
  • طائرات الاحتلال تستهدف أرضاً فارغة وسط قطاع غزة
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:12 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:05 مساءاً


العشاء

6:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إنتاج العالم من النفط في تصاعد.. وحصة دول الخليج تتراجع

منذ 1371 يوم
عدد القراءات: 5036
إنتاج العالم من النفط في تصاعد.. وحصة دول الخليج تتراجع

إنتاج العالم من النفط في تصاعد

إن إنتاج النفط العالمي آخذ في الارتفاع، وقد صعد من 87.8 مليون برميل يوميًا في 2011، إلى 97.6 مليون برميل يوميًا في عام 2020. ومع ذلك، لم تنخفض حصة أوبك من إنتاج النفط في العالم كثيرًا على الأقل. وفي عام 2011، كانت هذه الحصة هي 41٪. وبفضل أمريكا الشمالية، سوف تنخفض حصة أوبك بنسبة نقطة مئوية كاملة، ولكنها سوف ترتفع مرة أخرى في غضون نحو 15 عامًا، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

الولايات المتحدة سوف تصبح المهيمنة على كل شيء

لقد أصبحت الحقول الصغيرة في الولايات المتحدة حقولًا أكبر، وذلك بفضل اكتشافات النفط الصخري والتكنولوجيات الجديدة المصممة لسحب كل هذا النفط من أعماق الأرض. ووفقًا لإدارة معلومات الطاقة، سوف تنتج الولايات المتحدة 14.2 مليون برميل من النفط ومعادلات النفط يوميًا بحلول عام 2020. وهذا سوف يمثل ذروة إنتاجها، وسيضع الولايات المتحدة قبل روسيا، كواحدة من أكبر اللاعبين من خارج أوبك في السوق. وبعد ذلك، سيبدأ الإنتاج الأمريكي في الانخفاض.

 روسيا في المرتبة الثانية

سوف تبقى شركة النفط الروسية، روسنفت، واحدة من أكبر شركات التداول العام للنفط في العالم. وسوف يرتفع إنتاج روسيا من 10.2 مليون برميل يوميًا في 2011 إلى 10.7 مليون برميل يوميًا في عام 2020. وبينما سيبدأ إنتاج الولايات المتحدة في الانخفاض، سوف يستمر الإنتاج الروسي في االارتفاع ليصل إلى 12.2 مليون برميل يوميًا في 2040. وحتى رغم ذلك، سيظل إنتاج الولايات المتحدة مرتفعًا أكثر من الإنتاج الروسي، في حال كانت توقعات إدارة معلومات الطاقة على المدى الطويل صحيحة.

الرمال الكندية

أعمدة الدخان في الصورة منبعثة من محطة سينكرود، شمال فورت ماكموري، في مقاطعة ألبيرتا الكندية. وفي حين سينمو إنتاج الولايات المتحدة من النفط بمتوسط 0.9٪ على أساس سنوي، سوف ينمو إنتاج كندا بنسبة 2.1٪. سوف يرتفع إنتاج كندا من 3.7 مليون برميل يومياً في 2011، إلى 5 مليون برميل يوميًا في عام 2020، و5.7 مليون برميل في عام 2025، و6.2 مليون برميل في عام 2030، و6.6 مليون برميل في عام 2035، ومن ثم سوف يتباطأ الارتفاع في الإنتاج ليصل إلى 6.7 مليون في سنة 2040.

إنتاج البرازيل سيكون أفضل

وإذا كنت تعتقد بأن زيادة إنتاج كندا مثيرة للإعجاب، فإن البرازيل قد وصلت بالفعل إلى هذه الزيادة منذ الآن. ستكون زيادة الإنتاج السنوية في البرازيل على مدى السنوات الـ 30 المقبلة عند متوسط 2.7٪. أنتجت البرازيل 2.5 مليون برميل يوميًا في عام 2011، ولكن هذا الرقم سيصبح 3.2 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2020، وسوف يرتفع إلى 5.6 مليون برميل يوميًا في سنة 2040.

إنتاج الصين

من المتوقع أن يماثل الارتفاع في الإنتاج الصيني نظيره في الولايات المتحدة، وأن يصل في المتوسط إلى 0.9٪ خلال العقود الثلاثة المقبلة. وسيرتفع إنتاج الشركات الصينية اليومي إلى 5.1 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2020، بعد أن كان 4.3 مليون برميل يوميًا في عام 2011. وبحلول عام 2025، سوف يرتفع هذا الرقم إلى 5.4 مليون، ومن ثم سوف يتغلب على إنتاج البرازيل المقدر بـ 5.7 مليون برميل من النفط في عام 2040.

“ذروة النفط”؟


من قال إن النفط بدأ ينفذ في الشرق الأوسط؟ إن إنتاج النفط في الشرق الأوسط سوف يتصاعد بشكل مطرد من 25.9 مليون برميل يوميًا في 2011، إلى 27.1 مليون برميل يوميًا في عام 2020، 28.8 مليون برميل يوميًا في عام 2025، 32.2 مليون برميل يوميًا في عام 2030، 35.5 مليون برميل يوميًا في عام 2035، ومن ثم 38.8 مليون برميل يوميًا في عام 2040.

أوبك لن تذهب بعيدًا

ستبقى أوبك تسيطر على أسعار النفط العالمية. ووفقًا لتقييم وكالة الطاقة، سوف تنتج دول أوبك 38.7 مليون برميل يوميًا من النفط والغاز في عام 2020. وسوف يرتفع هذا الرقم باستمرار حتى يصل إلى 52.1 مليون برميل يوميًا في عام 2040.

حصة دول الخليج سوف تتراجع

سوف يشهد أعضاء أوبك من دول الخليج انخفاضًا في حصتهم في السوق إلى حد ما مع زيادة إنتاج النفط الصخري في أمريكا الشمالية. ومع ذلك، سوف تبقى دول الخليج، مثل إيران، من اللاعبين المهمين. إنتاج النفط في الولايات المتحدة لن يستطيع هزيمتهم في أي وقت في حياتنا على الأقل. وسوف تنتج دول الخليج 28٪ من نفط العالم بحلول في عام 2020، بعد أن كانت نسبة إنتاجها 30٪ من نفط العالم في عام 2011. ومن المفترض أن تعود حصة دول الخليج في السوق إلى التعافي مع تراجع طفرة الإنتاج في الولايات المتحدة خلال 15 عامًا على الأرجح. وبحلول عام 2035، سوف تعود حصة دول الخليج في السوق لتشكل 31٪، ومن المفترض أن ترتفع إلى 33٪ مع حلول عام 2040.

 المصدر: تقرير

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers