Responsive image

27º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • قبول تظلم وإخلاء سبيل جمال وعلاء مبارك بقضية البورصة
     منذ 29 دقيقة
  • أردوغان يستقبل وفدا نيابيا من تركمان العراق
     منذ 39 دقيقة
  • موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بطريقة غير مهنية على أقل تقدير
     منذ 40 دقيقة
  • بسبب عقوبات واشنطن.. اليابان تعلق شحن النفط من إيران مؤقتًا
     منذ 41 دقيقة
  • الشرطة الماليزية توجه 21 تهمة غسيل أموال لرئيس الوزراء السابق
     منذ 3 ساعة
  • إیران تطالب مجلس الأمن بإدانة التهدید النووي الإسرائيلي ضدها
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الشرطة المغربية تفرق بالقوة تظاهرة في الدار البيضاء

منذ 2670 يوم
عدد القراءات: 1731

استمرت الشرطة المغربية في التعامل بالقوة مع المظاهرات المتتالية التي تدعو إليها حركة 20 فبراير، وبالأمس جرح عشرات الأشخاص بعد تفريق الشرطة المغربية بالقوة تظاهرة في الدار البيضاء شارك فيها مئات الشبان من حركة 20 فبراير مانعة إياهم من التجمع في حي شعبي للمطالبة بإصلاحات سياسية.
وقال عبد المنعم أوهيتي الناشط في حركة 20 فبراير التي تطالب بإصلاحات سياسية ودستورية وبالحد من صلاحيات الملك محمد السادس إن “الشرطة انتشرت في كل الشوارع المحيطة بالجادة التي كان من المقرر أن تسير فيها التظاهرة. هناك عشرات الجرحى“.
وأفاد مصدر أمني عن سقوط “29 جريحا إصاباتهم طفيفة من بينهم عدد من عناصر قوى الأمن“. ولوحظ انتشار كبير لقوات الأمن منذ الساعات الأولى لفترة بعد الظهر في حي سباتة في الدار البيضاء حيث نقطة انطلاق التظاهرة.
وتم تفريق المتظاهرين وغالبيتهم من شبان حركة 20 فبراير، بالهراوات، وطلب عدد من أصحاب المحال التجارية عبر ملصقات وضعوها على واجهات محالهم، من الشبان المتظاهرين “وقف إعاقة” أعمالهم بتظاهراتهم.
وفي طنجة شمال المغرب، فرقت الشرطة أيضا عشرات المتظاهرين من حركة 20 فبراير في حي بني مكادة الشعبي. وتعتبر السلطات هذه التظاهرات غير مرخصة.
وطالبت منظمة مغربية غير حكومية السبت بفتح تحقيق لتحديد المسئوليات عن أعمال العنف. وذكر بيان للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان: “نطالب بفتح تحقيق محايد لتحديد المسئوليات في ما يتعلق باستخدام القوة ضد قسم كبير من شبان حركة عشرين فبراير“.
وفي خطاب إلى الأمة في التاسع من مارس، أعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس إصلاحات دستورية مهمة تلحظ خصوصا مبدأ فصل السلطات وتعزيز سلطات رئيس الوزراء. لكن حركة عشرين فبراير اعتبرت أن هذه التدابير غير كافية.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers