Responsive image

22
نوفمبر

الخميس

26º

22
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • برهوم: وفد من حماس برئاسة العاروري يصل القاهرة
     منذ 15 ساعة
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 23 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 23 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ يوم
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ يوم
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

الأسكندرية

الفجر

5:01 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

11:46 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مفاجأة: ضياع البلاغ المقدم ضد فاروق حسنى بمنعه من السفر وإهدار المال العام من مكتب النائب العام‏

منذ 2787 يوم
عدد القراءات: 4459

فى مفاجأة مؤسفة وغير متوقعة فوجىء الصحفى علي القماش ومعه الاثريان د عبد الرحمن العايدى ونور الدين عبد الصمد عند متابعة البلاغ المقدم منهم للنائب العام ضد فاروق حسنى بعد ان مر اكثر من خمسين يوم دون استدعائهم لسماع اقوالهم بالافادة بان البلاغ والذى يحمل رقم 1024 بتاريخ 14 فبراير والمدعم باكثر من 400 مستند غير موجود وهو ما اضطرهم الى اعادة تقديم بلاغ جديد بذات المضمون وحمل رقم 5884 بتاريخ 5 مايو 2011 
 
وكان الصحفى علي القماش سبق ان تقدم ببلاغ ضد فاروق حسنى وزير الثقافة وانضم له كلا من د عبد الرحمن العايدى رئيس الادارة المركزية لاثار مصر الوسطى ونور الدين عبد الصمد مدير ادارة المواقع الاثرية حيث انهما يعملان بالاثار والمتعلقة بعدد من الوقائع التى يتضمنها البلاغ ضد الوزير
 
وطالب البلاغ بمنع فاروق حسنى من السفر لتربحه من السفر حيث كان يقيم بشقه من حجرتين ايجار بمنطقة تابعة لحى المعادى وكان من قبل قادم من حى الانفوشى وهو حى شعبى بالاسكندرية اضافة لوجود حكم قضائى لصالح احد العاملين ضده بانه حصل على الدرجه الاولى بالخطأ بدلا منه وكلها وقائع تؤكد ان مستواه المادى قبل توليه الوزار مثل عامة الشعب الا انه عقب توليه الوزارة شارك فى امتلاك سفن اضافة لامتلاكه قصور وشقق بالزمالك وعلى النيل والساحل الشمالى
 
 
وتضمنت المستدات المقدمة فى 28 حافظة شبهات التربح واهدار المال العام ومنها افادة السفارة المصرية بالمانيا ببلاغ سيدة عن اكتشافها اكثر من عشرة الاف قطعة اثار لدى احد التجار وهى مهربة من مصر واكدت التحريات صحة البلاغ الا ان الوزير بصفته رئيس مجلس الاثار لم يتابع بجدية علما بخروج سفينة من مصر دون تفتيش وهو ما يعنى امكانية تهريب شحنات من الاثار دون تفتيش خاصة ان حجم الاثار المهربة منذ مجىء فاروق حسنى تفوق اى وصف حتى ان احد القضايا التى ضبطت فى لندن اطلق عليه وزن الاثار بالطن نظرا لكثره كميات الاثار المصرية المضبوطةكما تم ضبط اثار فى مطار هيثرو بلندن وعددها المدئى 619 قطعة تنازلت مصر للندن عنها وهو ما لايمكن تصوره او قبوله.
 
وتضمن البلاغ اهدار ملايين الدولارات فى معارض خارجية وصلت الى عدم تحصيل مقابل المعارض بعد اتضاح التعاقد مع شركات تجارية وليست الدول بالمخالفة للقانون.
 
واكد البلاغ على مخالفى الوزير للمادة 58 من الدستور ببمارسة اعمال تجارية من بيع لوحات والرسم لدى شركات ملابس وامتلاك سفينه وغيرها وكانت ضمن استجوابات لمجلس الشعب تم حفظها خاصة مع عهد الفساد
الجدير بالذكر ان هناك بلاغات ضد زكريا عزمى تتعلق بالاثار ولم يتم استدعاء مقدميها منها بلاغ من الصحفى علي القماش واحمد دسوقى مدير عام المتاحف التاريخية الاسبق عن الشكوك فى اختفاء نحو 500 جاليه وهى اوانى زجاجية وغيرها مرسوم عليها لريشة الفنان جاليه تقدر الواحدة بنحو 30 مليون دولار اضافة لحصول قصور الرئاسة على مقتنيات بملايين الدولارات دون توصيف دقيق
 
كما ان هناك بلاغ اخر ضد عزمى قدمه نور الدين عبد الصمد ود العايدى يتعلق باربعة حاويات كاملة تشمل نحو 130 قطهة فنية واثرية.
 
علما بان هناك بلاغ اخر مقدم من د عزت معروف خبير صناعات الحديد ضد زكريا عزمى للتلاعب فى ارض لسان الوزراء وتهديده بالقتل وجميعها بلاغات لم يتم استدعاء مقديمها حتى تاريخه.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers